الأربعاء 22 مايو 2024 مـ 08:58 مـ 14 ذو القعدة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

تعرف على الأمراض الطفيلية التي تصيب الدواجن

الامراض الطفيلية هي أقوى الامراض انتشارا، ومن أكبر العوامل التي تساعد في تفشي هذه الأمراض، هي البيئة الملوثة، والتي تعتبر بمثابة بيئة خصبة، تساعد على توسع الامراض الطفيلية في الانتشار.


وتنقسم الأمراض الطفيلية التي تصيب الدجاج إلى قسمين رئيسين، أمراض طفيلية داخلية وأمراض طفيلية خارجية.

هناك سلسلة من من الأمراض الطفيلية التي تصيب الدجاج، ويوجد منها أنواع من العدوى تسمى بعدوى الكائنات وحيدة الخلية ومثال على ذلك : عدوى الكوكوكسيديا من الطفيليات الداخلية.
يعتبر مرض الكوكسيديا من أهم الأمراض الطفيلية التى تسبب خسائر اقتصادية كبيرة لمربى الدواجن.


كما يسبب هذا المرض طفيليات وحيدة الخلية تسمى ايميريا أو طفيل الكوكسيديا وهى تتطفل على خلايا الغشاء المخاطى المبطن للأمعاء.

وتحدث العدوى عن طريق التهام الطيور العدوى لطفيل الكوكسيديا مع العلف أو ماء الشرب الملوث ببراز الطيور المريضة.


وقد تنتقل العدوى عن طريق العمال (على الأحذية والأيدى).


وقد تساعد الفئران والحشرات والطيور البرية على نقله من الحظائر المصابة إلى الطيور السليمة.


أعراض المرض:


١- خمول وانتفاش الريش.

٢- وعدم الميل الى الأكل.

٣- بهتان العرف وتهدل الأجنحة.

٤- إسهال يكون فى بعض الأحيان مدمم، ويصاحب ذلك إنخفاض فى معدل النمو وفى إنتاج البيض ونفوق ما يقرب من 5 – 10% من الطيور المصابة.

طرق الوقاية من المرض


١- الحفاظ على جفاف الفرشة واستبدال الأجزاء المبتلة منها بأخرى جافة.


٢- عدم تربية أعمار مختلفة من الطيور فى مزرعة واحدة.


٣- تقديم أعلاف متكاملة للطيور المرباه.


٤- اتخاذ اللازم لتجنب نقل العدوى عن طريق الأحذية أو عن طريق الفئران.


٥- استعمال المطهرات المؤثرة على طفيل الكوكسيديا مثل الصودا الكاوية فى تطهير الحظائر، وبين الدفعات المختلفة من الطيور.


- الطفيليات الخارجية: مثل الفاش.

عبارة عن حشرة ميكروسكوبيه، صغيره الحجم، لا يتجاوز حجمها عند امتلائها بالدم حجم رأس الدبوس حيث يتراوح طولها من 0.30-0.45ملم عديمة الأجنحة ولها أربعه أزواج من الأرجل وهى مزوده بتراكيب تسمى الممصات .


يبقى الطفيل طوال فتره حياته على الطائر ويضع البيض حول ساق الريش ويفقس البيض ويواصل بقيه أطوار حياته بدون أن يترك الطائر .


ويوجد الطفيل غالبا حول ريش الذيل وحول فتحه المجمع وتكون عاده الديوك شديدة الإصابة عن الفراغات والطيور المصابة.


يظهر عليها الهزال والأنيميا وتهيج شديد في الجلد ويكون هناك ريش كثير منتوف وبالتالي يؤدى إلى انخفاض إنتاج البيض بصوره واضحة .

العلاج:

١- تغطيس الطيور مره كل عشره أيام في محلول مكون من أحد التراكيب التالية :( 8 جرام فلوريد الصوديوم + 8 جرام صابون سائل لكل لتر ماء / 15 جرام كبريت عمود + 8 جرام صابون سائل لكل لتر ماء) .

٢- رش المجاثم والبياضات كل ثلاثة أيام بمحلول كيروسين يحتوى على 4% سلفات النيكوتين .


٣- يمكن رش الطيور أو الأجزاء الخلفية منها بمحلول سلفات النيكوتين 10% ( 100جم في كل لتر ماء ) ولكن مع مراعاة عدم رش الطيور في الوقت الذي يتم فيه رش المجاثم بسلفات النيكوتين.


٤- يمكن تعفير الطيور بمسحوق ملاثيون 4% .