الأرض
الأحد 16 يونيو 2024 مـ 09:07 مـ 10 ذو الحجة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

حملات مكلفة تصلح لتنمية الثروة السمكية في البحيرات فقط

شيخ الصيادين بدمياط: بيض 100 سمكة بلطي أكثر نفعا من إلقاء زريعة النيل والترع والمصارف

زريعة السمك البلطي
زريعة السمك البلطي

ذاع صيت حملات إلقاء زريعة بلطي بعدد يتراوح بين 500 ألف ومليون وحدة زريعة، فى النيل أو الترع والمصارف لزيادة إنتاج الأسماك، وتقام الاحتفالات التي يحضرها كبار المسئولين، كاحتفالات وطنية أصيلة في مجتمعنا المصري.

السيد زكريا رجب شيخ الصيادين في منطقة شطا بمحافظة دمياط، قال في تصريح خاص لموقع «الأرض»، إن هذه الأرقام التى تبدو كبيرة وتشد انتباه القارىء أو المشاهد والمستمع، لا ترقى لمستوى الاحتراف في مجال تنمية المصادر الطبيعية للثروة السمكية المصرية.


وأوضح زكريا في رسالة له أن معظم المصريين من غير المهتمين أو العاملين في هذا المجال، لا يعرف الكثير عن الأسماك وخصوبتها وكمية إنتاجها من الزريعة، ولذلك يسجل هنا عددا من النقاط المهم في هذا الباب:


1 - تصل أسماك البلطى إلى البلوغ الجنسى فى عمر 3 إلى 4 شهور، وتنتج الأنثى من 1500 إلى 7000 بيضة فى المرة الواحدة، حسب حجمها، فكلما كان حجم السمكة أكبر كان عدد البيض أكثر، وتضع الأنثى بيضا نحو ثلاث مرات في العام، وتقوم الأسماك بحماية صغارها، فإذا شعرت الأم بخطورة تجمع البيض أو صغار الأسماك فى فمها لحمايتها من الأعداء.


2 - كمية الزريعة التى تقام الاحتفالات وتُنفَق الأموال في احتفالات إلقائها في المجاري المائية، يمكن أن تنتجها سنويا 100 سمكة بلطية فقط.


3 - الأهم من إلقاء الزريعة واحتفالاتها المكلفة، هو الحفاظ على الأسماك الموجودة، ومنع صيد الصغير منها، والسماح فقط بصيد الأسماك التي تصلح للتسويق وللاستهلاك، وفي هذا الصدد أيضا، يجب منع الصيد بالكهرباء وبالحرف المدمرة للمخزون السمكي.

البديل الصحيح في باب تنمية الثروة السمكية

يلفت السيد زكريا النظر إلى أن مصر تملك عددا من مفرخات الأسماك البحرية، مثل الدنيس والقاروص وسمك موسى، وغيرها، ويجب العمل على تنميتها وزيادتها لتموين المزارع السمكية، وإلقاء نسبة من زريعتها فى البحيرات، لأن هذه الأسماك لا تتزاوج إلا في البحار ولا تتكاثر في البحيرات ولذا يلزم إضافتها إلى البحيرات، وبذلك تكون الاحتفالات بإلقاء الزريعة لها معنى، وتساهم مساهمة حقيقية في زيادة غلة البحيرات من الثروة السمكية.

تمثيل الصيادين في مجلس جهاز حماية وتنمية البحيرات

وطالب السيد زكريا رجب في رسالته إلى موقع «الأرض»، بضرورة تمثيل رجال الاستزراع السمكي وكبار الصيادين في مجلس إدارة جهاز حماية وتنمية البحيرات والثروة السمكية، لافتًا إلى أن وجود هؤلاء يكون مصدرا للمعلومات الصحيحة حول طرق تطهير البحيرات وصيانتها.


ودلل «رجب»، على الأخطاء التي وقعت، ولا تزال فى مشروع تعميق بحيرة المنزلة بطريقة تضر بإنتاجها، مشيرا إلى ضرورة مراجعة تفاعلات الصيادين وتعليقاتهم السلبية والخبيرة على أخبار التعميق والتطهير التي تُنشَر على وسائل التواصل الاجتماعي.


وحذر «رجب»، مرارًا من خطورة التعميق في البحيرات بناء على رؤى أشخاص لا يملكون الخبرة ولا المعلومة بطبيعة البحيرات والأسماك، وأماكن تكاثرها، أو المرابي والمراعي الطبيعية التي تتكاثر بها.

موضوعات متعلقة