الخميس 30 مايو 2024 مـ 10:09 صـ 22 ذو القعدة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

وزير الري: مصر تستعد للتوسع في إعادة إستخدام مياه الصرف الزراعى

وزير الري
وزير الري

أكد الدكتور هانى سويلم وزير الموارد المائية والرى، ورئيس مجلس وزراء المياه الأفارقة (الأمكاو)، أهمية توفير المزيد من الاستثمارات المطلوبة لقطاعى المياه والصرف الصحى لتحقيق الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة المعنى بالمياه.

وأشار «سويلم»، لدور "الفريق رفيع المستوى المعني باستثمارات المياه في أفريقيا" في تعبئة الجهود العالمية لتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية وإبراز التحدى الذى يواجهه العالم والمتمثل في تغير المناخ .


جاء ذلك ضمن فعاليات «قمة المناخ الإفريقية»، المنعقدة بالعاصمة الكينية نيروبى، خلال ترأسه جلسة العمل المنعقدة تحت عنوان «تسريع إستثمارات المياه القادرة على الصمود في وجه تغير المناخ في أفريقيا .. إجتماع الفريق رفيع المستوى المعني باستثمارات المياه في أفريقيا».

وتوجه الوزير، بالشكر للحكومة الكينية على إستضافة "قمة المناخ الإفريقية" ، كما توجه بالشكر للإتحاد الأفريقي لتنظيم هذه الجلسة الهامة حول توفير الإستثمارات المطلوبة لقطاع المياه للتعامل مع تغير المناخ وزيادة قدرة المجتمعات على التكيف مع تغير المناخ ، في ظل الدور الهام الذى تمثله المياه في تحقيق التنمية الإجتماعية والإقتصادية والحفاظ على النظم البيئية بالقارة الإفريقية.

وخلال فعاليات الجلسة الفرعية الأولى .. لفت «سويلم»، إلى أن إستراتيجية وخطة عمل الإتحاد الأفريقي بشأن تغير المناخ والتنمية القادرة على الصمود (٢٠٢٢-٢٠٢٣) أكدت على أهمية توفير الإستثمارات في مجال المياه في أفريقيا إستجابةً للآثار الشديدة والمتكررة لتغير المناخ ، وأن "البرنامج القاري الأفريقي للإستثمار في المياه" والذي إعتمده مؤتمر الاتحاد الأفريقي في عام ٢٠٢١ يهدف لسد فجوة الاستثمار في المياه من خلال تعبئة ٣٠ مليار دولار إضافية سنوياً في مجال المياه والصرف الصحى ، حيث يقوم الفريق الرفيع المستوى المعني بالمياه بوضع خطة عمل لتحقيق هذا الهدف والتي من المتوقع صدورها خلال "قمة أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة" في سبتمبر الجارى .

وأشار إلى أن مصر تُعد مثالاً للدول التي تواجه تحديات عديدة ناتجة عن محدودية مواردها المياه والتأثيرات السلبية لتغير المناخ ، مما دفع مصر لتبنى إستراتيجية مائية تحقق الإستخدام الكفء لمواردها المائية والتوسع في إعادة إستخدام مياه الصرف الزراعى .

وخلال فعاليات الجلسة الفرعية الثانية .. أشار إلى أهمية مشاركة العديد من الدول والجهات المانحة في توفير التمويلات اللازمة وإزالة العقبات التي تعيق التقدم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة ، وتحديد التدابير التي يجب أن تتخذها الدول لجذب الإستثمارات في قطاع المياه وتعظيم الإستفادة من هذه التمويلات لخدمة المجتمعات ، مع وضع معايير لمتابعة التقدم فى هذا المجال وتعزيز النظام المؤسسى المسئول عن تلقى هذه التمويلات لخدمة قطاع المياه .

وخلال فعاليات الجلسة الفرعية الثالثة .. أشار الدكتور سويلم لدور مؤسسات التمويل في معالجة فجوة التمويل في مشروعات المياه ، داعياً هذه المؤسسات لوضع استراتيجية فعالة في هذا الشأن ، مشيراً لإيلاء الدولة المصرية إهتماماً كبيراً لملف المياه وتوفير إستثمارات ضخمة لتنفيذ مشروعات كبرى في مجال الموارد المائية والتكيف مع التغيرات المناخية .



مصر تدرس عقد منتدى مشترك لرجال الأعمال مع كينيا


أشاد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء المصري، بالزخم الحالى فى العلاقات الثنائية بين مصر وكينيا، مؤكداً أهمية عقد اجتماعات الدورة القادمة للجنة المشتركة والتى سوف تستضيفها نيروبى، مع بحث إمكانية عقد منتدى مشترك لرجال الأعمال فى البلدين على هامش أعمال القمة.


جاء ذلك خلال استقبال الرئيس وليام روتو، رئيس جمهورية كينيا، له اليوم، وذلك على هامش مشاركته، نيابة عن الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، في اجتماعات قمة أفريقيا للمناخ التي تستضيفها كينيا يومي 5 و 6 سبتمبر الجاري.

وحضر المقابلة الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، والدكتور هانى سويلم، وزير الموارد المائية والرى، والسفير وائل نصر الدين عطية، سفير مصر لدى كينيا.

واستهل رئيس الوزراء المقابلة بنقل تحيات الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، إلى أخيه الرئيس وليام روتو، مؤكدا تطلع الرئيس لاستقبال الرئيس روتو فى مصر فى أقرب فرصة ممكنة.

كما أثنى رئيس الوزراء على ما شاهده من تطور حضرى وعمراني فى مدينة نيروبى، موجهاً التهنئة لقيادة وشعب كينيا على هذه الطفرة اللافتة.

من جانبه، أعرب الرئيس روتو عن اعتزازه بعلاقات الود والأخوة التى تجمعه بالرئيس السيسى، مؤكداً على اهتمامه بالتشاور المنتظم مع سيادته حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وتوجه الرئيس الكينى بالشكر لرئيس الوزراء على المشاركة رفيعة المستوى فى اجتماعات قمة أفريقيا للمناخ، وكذا على التشاور مع مصر، رئيسة مؤتمر Cop27، فى إطار التحضير للقمة. كما تطرق الرئيس روتو إلى أهم الأفكار التى تطرحها كينيا فى إطار جهود دعم العمل المناخى الدولى.

وحول الدعوة التى تلقاها لزيارة مصر، أعرب روتو عن تطلعه لتلبية الدعوة فى أقرب فرصة ممكنة، من أجل استكمال أطر التشاور والتنسيق البناء بين مصر وكينيا حول مختلف القضايا.