الأرض
الثلاثاء 25 يونيو 2024 مـ 07:21 صـ 19 ذو الحجة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

نصائح لمزارعى الشعير بعدم تعطيشه فى فترات التفريغ

نظمت مديرية الزراعة بالشرقية حقل ارشادى عن اهم العمليات الزراعية لمحصول الشعير و عن الشعير المستنبت واهميته الغذائية بالنسبه لحيوانات اللحم واللبن وكيفيه انتاجه وجودته وميعاد التغذيه عليه

موضحة للمزارعين طرق زراعة الشعير وهى , الزراعة العسير , زراعة عسير بدار , عسير حراري , زراعة مطرية , وينصح لري الشعير بالاراضي الطينية من 2 الي 3 ريات و يتوقف عدد الريات علي الأمطار خاصة في الوجه البحري , حيث يمكن الابتعاد عن الري اذا سقطت كمية كثيفة من الامطار ويجب عدم تعطيش الشعير في فترات التفريع وطرد سنابل وبدء تكوين الحبوب وهي الفترات الحرجة في حياة النباتات .

موضحة أهم الاصناف الحديثه وخاصه الشعير العاري ومن اهم هذه الاصناف الشعير المغطي (جيزه ١٢٣ وجيزه ١٣٣ و جيزه ٢٠٠٠ وجيزه و١٣٤ ) والاصناف العاريه ( جيزه ١٢٩ و جيزه ١٣٠ و جيزه ١٣٦ )

كما نصحت مديرية الزراعة بالشرقية للمزارعين باستخدام أنواع من السماد الفوسفاتي والأزوتي و تقسم الكميات علي 3 دفعات , ينصح بزيادة معدل التسميد الأزوتي في الاراضي الرملية مع ضرورة تقسيم كمية السماد علي عدد الريات ابتداءا من الرية الأولي حتي طرد السنابل لمساعدة النبات علي الاستفادة من عنصر النتيروجين دون حدوث فقد كبير من العنصر وينصح بعدم استخدام اليوريا في الاراضي الرملية والملحية , ولكن في حالة الزراعات المطرية لا يسمد الشعير بالسماد الازوتي الا في حالة التاكد من سقوط الامطار مع وجود كمية من الرطوبة تكفي لذوبان كمية السماد المضافة .

وجاء ذلك بحضور الدكتور مصطفي مجاهد معهد بحوث المحاصيل الحقليه قسم بحوث الشعير و بتوجيهات من المهندس على لاشين مدير مديرية الزراعة بالشرقية