الخميس 25 أبريل 2024 مـ 01:14 صـ 15 شوال 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي
أول رد حكومي على تجارب زراعة البن فى مصر «ضد الغلاء» تدعم مقاطعة الأسماك.. وتدعو إلى إنهائها في هذا التوقيت انطلاق فاعليات المؤتمر الدولى الثانى لدعم صناعة الدواجن في الغردقة تعرف على تفاصيل وثيقة السياسة الضريبية لمصر حتى 2030 الغرفة التجارية بالجيزة: تراجع أسعار 15 سلعة لتوازن الدولار فى الأسواق غرفة بورسعيد تؤكد تراجع أسعار الأسماك من 50 إلى 70% بعد المقاطعة منحة سويدية لحماية التجمعات البدوية من مخاطر السيول في جنوب سيناء تركيبة مذهلة لمكافحة الثاقبات الماصة حصريا من باير مصر جمعية رجال الأعمال المصريين تتعاون مع معرض الصين الدولي للاستيراد في الترويج للدورة السابعة غرفة القاهرة تشارك في المؤتمر الترويجي للمعرض الصيني الدولى وتستعرض العلاقات الإقتصادية بين البلدين الترويج للإستثمار في الطاقة المتجددة والربط الكهربائي لتحويل مصر لمركز إقليمي للطاقة محافظ الجيزة يناقش طلبات المواطنين لتأجير البارتشينات الحضارية والمحال التجارية

”بحوث المحاصل” ينجح في إكثار فول بلدي عالي الإنتاجية

كشف معهد بحوث المحاصيل التابع لمركز البحوث الزراعية، عن صنف جديد من الفول البلدي، يحمل اسم "نوبارية"، و"جيزة"، عالية الإنتاجية، أزاح الستار عنها الدكتور علاء عزمي رئيس قسم بحوث البقوليات في المعهد.

وقال عزمي في تصريح لموقع "الأرض"، إن الأصناف الجديدة تفيد في سد العجز من هذا المحصول الاستراتيجي، الذي تستورد منه مصر سنويا، أكثر من 285 ألف طن، تمثل فجوة نسبتها نحو 60% بين الإنتاج المحلي والاستهلاك، مؤكدا أن بعضها يقاوم الأصداء والأعفان والأمراض السائدة.

وتنتج مصر سنويا نحو 195 ألف طن، من زراعة نحو 145 ألف فدان، وتطمح إلى رفع المساحة إلى 350 ألف فدان خلال الأعوام الخمسة المقبلة، بما يضمن تحقيق الاكتفاء الذاتي البالغ نحو 480 ألف طن.

وكان معهد بحوث المحاصيل قد اعتمد عدة برامج لاستنباط نحو 12 صنفا جديدا، تتميز بإنتاجيتها العالية، تحت الظروف المناخية والبيئية المصرية، لتحقيق الهدف الخاص بالاكتفاء الذاتي من المحصول الاستراتيجي المهم للمستهلك المصري.

وقال الدكتور علاء خليل مدير معهد بحوث المحاصيل، في تصريحات صحفية، إن تحقيق الاكتفاء الذاتي من محصل الفول البلدي في مصر، يتطلب عدة إجراءات حكومية، تضاف إلى الجهود البحثية، منها: وقف استيراد الفول في موسم حصاد المحصول المحلي، وإعلان سعر ضامن للربحية قبل زراعته، حتى يقبل المزارعون على زراعته، إضافة إلى تفعيل برنامج الزراعات التعاقدية في مجال الفول أيضا، والتزام المزارعين باستلام التقاوي المعتمدة من وزارة الزراعة، لضمان الحصول على الإرشادات الخاصة بالإنتاجية العالية.