الأربعاء 24 أبريل 2024 مـ 08:21 مـ 15 شوال 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي
انطلاق فاعليات المؤتمر الدولى الثانى لدعم صناعة الدواجن في الغردقة تعرف على تفاصيل وثيقة السياسة الضريبية لمصر حتى 2030 الغرفة التجارية بالجيزة: تراجع أسعار 15 سلعة لتوازن الدولار فى الأسواق غرفة بورسعيد تؤكد تراجع أسعار الأسماك من 50 إلى 70% بعد المقاطعة منحة سويدية لحماية التجمعات البدوية من مخاطر السيول في جنوب سيناء تركيبة مذهلة لمكافحة الثاقبات الماصة حصريا من باير مصر جمعية رجال الأعمال المصريين تتعاون مع معرض الصين الدولي للاستيراد في الترويج للدورة السابعة غرفة القاهرة تشارك في المؤتمر الترويجي للمعرض الصيني الدولى وتستعرض العلاقات الإقتصادية بين البلدين الترويج للإستثمار في الطاقة المتجددة والربط الكهربائي لتحويل مصر لمركز إقليمي للطاقة محافظ الجيزة يناقش طلبات المواطنين لتأجير البارتشينات الحضارية والمحال التجارية مناخ الزراعة: توصيات عاجلة بشأن طقس الساعات القادمة أسعار الأعلاف وخاماتها بالشركات اليوم الأربعاء 24 - 4 - 2024

بحوث الصحراء ينظم ورشة حول رفع القدرة الإنتاجية للأراضي الرملية بإقليم القناة

افتتح الدكتور عبدالله زغلول رئيس مركز بحوث الصحراء، ورشة عمل تحت عنوان : "رفع القدرة الإنتاجية لبعض الأراضي الرملية مع خفض الإستهلاك المائي بإقليم قناة السويس".

وأوضحت الدكتورة سحر محمد رئيس الفريق البحثي أن أهم محاور ورشة العمل تمثلت في :

1- تحسين الاستدامة الاقتصادية والبيئية لإنتاج المحاصيل الاستراتيجية بسيناء .
2- الإدارة الجيدة لمياه الري في ظل ظروف نقص المياه لتعظيم الحفاظ علي المياه في التربة الرملية مع الحفاظ علي الإنتاجية من البطاطس وبنجر السكر لكل وحدة مساحة .
3- تحليل العوائد الاقتصادية والإجتماعية والبيئية .
4- إمكانية تعميم هذه الدراسة بالمناطق الممثلة لمصر .

وقال زغلول أن مشكلة نقص المياه والجفاف وتعرية التربة والتغيرات المناخية تعد من أخطر العوامل التى تهدد إستدامة إنتاج المحاصيل الزراعية فى العالم عامة وفي مصر خاصة ، وتعتبر هذه العوامل من أهم أسباب نقص انتاج المحاصيل الهامة لأكثر من 50 % ، وبما أن مصر تمتلك أكثر من 95% من مساحتها أراضى رملية بالإضافة إلى مناخها الجاف ونصف الجاف، لذا فإن هذه الأراضى تحتاج إلى كميات عالية من مياه الرى المستخدمة للزراعة فى ظل التغيرات المناخية السائدة .

وأشار رئيس مركز بحوث الصحراء إلي أنه تم تنفيذ المشروع في نطاق قناة السويس كمنطقة إسترشادية لتطبيق تجارب إضافة مواد ماصة للمياه لتقليل كميات المياه المستخدمة فى الرى لمحصولى بنجر السكر والبطاطس كمحاصيل تجريبية، لمدة سنتان لإرتفاع عوائدهما الإقتصادية وأيضا لتقييم التأثير الطويل المدى لمحسنات التربة على خصائصها الفيزيائية والكيميائية والمحتوى الرطوبى للأرض الرملية وإنتاجيتها ومكونات المحصول، مما سيساهم فى تحقيق أهداف الحكومة طبقا لإستيراتيجية التنمية الزراعية المستدامة لوزارة الزراعة وإستصلاح الأراضى 2030.

وجاء ذلك تحت رعاية السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، وبحضور عدد من النواب رؤساء الشعب البحثية ومجموعة من الباحثين بالمركز والسادة الضيوف الكرام من كلية الزراعة جامعة بنها .

وأوضح زغلول أن أهداف المشروع هو الإسهام فى تحقيق الاستدامة التنموية والبيئية لإنتاج محاصيل إستيراتيجية تحت ظروف نقص المياه من خلال إستخدام محسنات تربة معدلة ماصة لتعظيم حفظ المياه مع الإدارة الجيدة لمياه الري، بإستخدام كميات مياه رى أقل من الإحتياجات المائية المعتادة لمحصولى البطاطس و بنجر السكر في التربة الرملية لخفض الإستهلاك المائى للنباتات مع الحفاظ على الإنتاجية والجودة ، وتعزيز ممارسات الزراعة المستدامة الصديقة للبيئة، عن طريق استخدام موقع الدراسة كمزرعة إرشادية للمزارعين للوصول إلى أفضل محسن يخفض من الإحتياجات المائية بكفاءة عالية وزيادة الإنتاجية لمحصولى بنجر السكر والبطاطس وبالتالى إمكانية تعميم هذه الدراسة بالمناطق المماثلة فى مصر وايضا زيادة دخل المزارعين والدخل القومى مما يشجع على إستصلاح مساحات شاسعة من الأراضى تحت ظروف نقص الماء وبدون تلوث للتربة .