الأربعاء 17 أبريل 2024 مـ 05:24 صـ 8 شوال 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

زراعة 1000 شجرة توت هندي بمحافظة الشرقية

ناقشت محافظة الشرقية سبل تنفيذ مشروع زراعة شجر التوت المتقزم وتربية دود القز لإنتاج الحرير الطبيعي ، للاستفادة منه في توفير فرص العمل وغدحاله في عدة صناعات , وتدشن مبادرة تنمية الأسرة الريفية خلال الأيام القليلة القادمة .

أوضحت الدكتورة شيرين شوقي رئيس مجلس أمناء مؤسسة التفاعل الإيجابي المصرية للتنمية , أن الحرير الطبيعي يعد من أرقي الالياف الطبيعية التي تلاقي اقبالاً كبيرا في جميع دول العالم , ونظرا لما تتمتع به مصر من الظروف البيئية الملائمة لنمو أشجار التوت وتربية دودة الحرير تكمن أهمية تنفيذ مشروع زراعة أشجار التوت وذلك لتنمية وتطوير انتاج الحرير الطبيعي والذي يدخل في صناعة المنسوجات والسجاد الحريري لتصديره للخارج .
وأضافت أن المشروع يهدف الي توفير فرص عمل للشباب والأسر البسيطة والمرأة المعيلة وذلك من خلال إستخدام الخيوط في الأعمال اليدوية كالتابلوهات الحريرية والنياشين والإكسسوارات وورق الحائط ، فضلاً عن إستخدام مياه الصرف الصحي المعالج في زراعة وري أشجار التوت كمصدر بديل لمياه الري , وطالبت بتوفير مساحة مناسبة لزراعة أشجار التوت ونشر ثقافة الاهتمام بتربية الدودة المنتجة للحرير(دودة القز) لتشجيع المزارعين والمواطنين والطلاب لتنفيذ المشروع وتحقيق عائد إقتصادي لهم.
رحب محافظ الشرقية بمشروع زراعة شجر التوت المتقزم وتربية دود القز لانتاج الحرير الطبيعي داخل المحافظة ، مؤكداً أنه سيساهم في خلق فرص عمل للعديد من الشباب وفتح آفاق جديدة للمرأة المعليه بإقامة مشروع يُدر عليها دخلاً ويحقق لها حياه كريمة بتكلفة بسيطة حيث لا يحتاج المشروع إلى خبرات كبيرة ، مشيراً إلي أنه سيتم وذلك بالتعاون مع مديريتي الزراعة والصحة والمجلس القومي للمرأة لزراعة 1000 شجرة توت هندي في الأماكن الصالحة بقري المحافظة بمعرفة الرائدات الريفيات .
حضر اللقاء كلا من الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية , والمهندس علي لاشين وكيل وزارة الزراعة , الدكتورة شيرين شوقي أستاذ الهندسة المدنية ونائب مدير معهد بحوث النيل بالمركز القومي لبحوث المياه ورئيس مجلس أمناء مؤسسة التفاعل الإيجابي المصرية للتنمية ، والدكتور هشام كمال نائب رئيس مجلس الأمناء بالمؤسسة .

موضوعات متعلقة