الأرض
الأحد 21 يوليو 2024 مـ 09:53 صـ 15 محرّم 1446 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي
محمد عطية.. مهندس زراعي مصري يلمع في سماء وكالة حماية البيئة الأمريكية تجارية سوهاج تشيد بمبادرة وزير الصناعة ”مصنعك دايما شغال” الطقس يُشعل أسعار البطاطس عالميًا وسط تحديات الإنتاج في أوروبا وإفريقيا انتاج كازاخستان من الحبوب يصل إلى 15 مليون طن وزير التموين والتجارة الداخلية يجتمع بمديري المديريات لمتابعة سير العمل والتأكيد على تكثيف الرقابة على الأسواق جولة تفقدية للمراكز والحقول والمدارس الإرشادية لتقديم التوصيات الفنية للتصدي للموجات الحارة بالغربية أزمة القمح في فرنسا.. تدهور حاد يهدد الأمن الغذائي أسعار الأسماك اليوم في سوق العبور شعبة الدواجن تصدم المواطنين بشأن أسعار الدواجن الفترة المقبلة وقاية النباتات يوضح أهمية إستخدام المكافحة الحيوية الغير تقليدية للتخلص من الآفات بدون مبيدات ”الزراعة” تتابع محطات الغربلة ومحلات الاتجار فى التقاوي المواد الغذائية: وجود مخزون من السلع الأساسية يقلل من التقلبات السعرية الحادة

القصير يبحث مع وزيري الخارجية والطاقة بغينيا آفاق التعاون الزراعي

استقبل السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، كل من إبراهيم كابا وزير خارجية جمهورية غينيا، وبونتورابي ياتارا وزيرة الطاقة الغينية، وشانتال كول مستشارة رئيس الجمهورية الغيني لشئون البيئة، والتنمية المستدامة والوفد المرافق لهم؛ حيث تناول اللقاء بحث تفعيل أوجه التعاون الثنائى بين البلدين فى المجالات الزراعية المختلفة.

ورحب "القصير" بالوفد الغيني مؤكدا دعم الحكومة المصرية لدولة غينيا، وأن هناك توجيهات من الرئيس عبدالفتاح السيسي، بدعم الأشقاء الأفارقة؛ حيث بحث معهم إمكانيه التعاون فى مجال الاستزراع السمكي، والنشاط الداجني والإنتاج الحيواني وبرامج التحسين الوراثي والصحة النباتية، والحجر الزراعي، وتدوير المخلفات الزراعية، مشيرا إلى قوة العلاقات التاريخية بين مصر وغينيا على الصعيد الثنائي، وأعرب عن استعداد وزارة الزراعة المصرية لتقديم الدعم الفني اللازم لدولة غينيا، وتلبية احتياجاتها؛ وفقا لمتطلبات قطاع الزراعة هناك، مشيرا إلى أن وزارة الزراعه لن تدخر جهدا في دعم ومساندة أشقائنا الغينيين.

وأكد " القصير" على إمكانية التعاون فى مجال البحوث الزراعية المشتركة بين البلدين، واستنباط الأصناف والأمصال واللقاحات، وتحديث الري الحقلي والتكيف مع المناخ، واللقاء أيضا بحث توقيع مذكرات تفاهم للتعاون فى المجال الزراعى بشكل عام.

ومن جانبه تقدم إبراهيم كابا وزير الخارجية الغيني بالشكر إلى وزير الزراعة، مشيدا بعمق العلاقات الثنائية بين البلدين، وما تبذله وزارة الزراعة المصرية من جهود، مشيدا بما تمتلكه مصر من التكنولوجيا والقدرات والمقومات التي مكنتها من إحداث طفرة في القطاع الزراعي، وأعرب عن سعادته ورغبة دولته في الاستفاده من هذا التقدم.

وأعرب" كابا" عن رغبة الجانب الغيني فى نقل الخبرات المصرية إلى بلاده في كافة المجالات الزراعية خاصة في الاقتصاد الزراعي والطاقة والتدريب وبناء القدرات والاستزراع السمكي والثروة الحيوانية، واستنباط الأصناف الأفضل للتقاوي، ودعم المنتجات الزراعية لتصبح منافسة فى الأسواق الأفريقية.

وقدم وزير الخارجية الغيني الشكر إلى الحكومة ووزارة الزراعة المصرية لإتاحة الفرصة أمام المبعوثين الغينيين للتدريب على التكنولوجيات الزراعية المتقدمة فى مصر، وأكدوا أنه فور رجوعهم سيتم مناقشه الأمور مع القياده السياسية هناك وبحث إرسال متخصصين إلى الدولة المصرية لمناقشة الأمور الفنية المتعلقة المشار إليها والتي تم الاتفاق عليها.

وفي نهاية اللقاء اتفق الجانبان على تحديد نقاط الاتصال من الدولتين على أن تكون العلاقات الزراعية الخارجية بوزارة الزراعة نقطة الاتصال المصرية، والسفارة الغينية بالقاهرة نقطة اتصال عن الجانب الغيني، وتكوين مجموعة عمل من الجانبين لوضع خطة وآلية لتنفيذ ماتم الاتفاق عليه أثناء اللقاء.

حضر اللقاء المهندس مصطفى الصياد نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، والدكتور محمد سليمان، رئيس مركز البحوث الزراعية، والدكتور سعد محمد موسى المشرف على العلاقات الزراعية الخارجية.

موضوعات متعلقة