الأحد 14 أبريل 2024 مـ 12:57 صـ 4 شوال 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

تعرف على الفوائد الاقتصادية والبيئية للصوبات الزراعية المصنعة من جذوع النخيل

تعتبر محافظة الوادي الجديد، من المحافظات التي تشتهر بزراعة النخيل، حيث يبلغ تعداد النخيل فيها أكثر من 2,3 مليون نخلة من أفضل الأنواع والتى تمثل المحصول الاستراتيجى لأبناء المحافظة وتعتبر مصدر رزق سنوي للسكان على الرغم من تعرضهم لخسائر فادحة بسبب تكرار نشوب الحرائق فى مزارع النخيل، إلا أن النخيل ما زالت هى رأس مال المواطن في الوادي الجديد.

وبسبب الحرائق المتكررة والخسائر التي يتكبدها المزارع كل عام لجأت المحافظة بالتنسيق مع وزارة الزراعة والبيئة وجهات آخرى مختصة للتفكير خارج الصندوق للحد من تكرار تلك الحرائق وكانت أبرز تلك الافكار هى الاستفادة من جذوع النخيل الميت فى صناعة وتجهيز الصوب الزراعية لتكون أول تجربة حقيقة صديقة البيئة، فضلا عن انخفاض تكلفتها عن الصوب التقليدية بحوالى 75% وتحقق انتاجا مضاعفا.


تعتمد فكرة الصوب الزراعية من جذوع النخيل على إنشاء قوائم من جذوع النخيل بارتفاعات متساوية وهى لا تتكلف فى تأسيسها حوالى 900 جنيه كما يستخدم فيها مخلفات إطارات السيارات، وذلك لوضعها فوق رؤوس جذوع النخيل لتفادى تمزيق الأغطية البلاستيكية التى يتم وضعها فوق الصوبة وتتميز تلك الصوب أنها مسطحة وتسمح بزراعة أنواع أكثر من الزراعات فيها بجانب سهولة التحرك فيها وممارسة الأعمال الزراعية دون عوائق.


كما نجح الدكتور أحمد حسين عبدالمجيد، استشارى ورئيس بحوث الدواجن بمعهد بحوث الإنتاج الحيوانى في تنفيذ أول صوبة لتربية الدواجن من جريد النخيل غير مكلفة وصديقة للبيئة وقابلة للفك والتركيب ويمكن نقلها من مكان إلى آخر.الصوبة الجديدة عبارة عن نوعين من التصميم الجديد :

التصميم الأول ويتكون من جريد النخيل المغُّطي بمواد كيمائية مقاوم للإشتعال ومُعامل ضد التآكل وغيرقابل للإصابة بالحشرات خاصة السوس والخنافس، فضلا عن مقاومته للأعفان الفطرية والبكتيرية وضد الرطوبة .

أما التصميم الثانى فهو عبارة عن جريد تتم معاملته بمواد غير منفذة للماء وعالية المرونة وثابتة الكفاءة في درجات الحرارة العالية، كما أن الطبقة العازلة تسهل من عملية التنظيف والتطهير وضد الإحتكاك ولا تتأثر بالعوامل الجوية