الأربعاء 22 مايو 2024 مـ 11:57 مـ 14 ذو القعدة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

زراعة وإكثار فاكهة الكاكي (ملف كامل)

يتبع الكاكي العائلة الابنوسية حيث تحتوي أفراد هذه العائلة على عدد كبير من الاشجار المستديمة الخضرة وكذلك المتساقطة الاوراق ومنها الكاكي .

ثمرة الآلهة

يُعرف لدى قدماء اليونان بـ " ثمرة الآلهة "، بينما أصلها من الصين وتزرع في شمال وشرق قارة آسيا وفي بلاد الشام وتركيا .

يفضل زراعته في المناطق الساحلية

يحتاج الكاكي إلى صيف معتدل الحرارة رطب نوعا ما لذلك يفضل زراعته في المناطق الساحلية اذ ان اشجار الكاكي تتاثر بشدة الحرارة وجفاف الطقس حيث تصاب بلفحة الشمس ، واحتياجات الكاكي للبرودة قليلة حيث يمكن ان تتفتح البراعم خلال الشتاء الدافيء ، وتتاثر الكاكي بالرياح الشديدة حيث ان افرع الكاكي سهلة الانفصال بالرياح خصوصا اذا كانت محملة بالثمار ، والتربة المثالية للكاكي هي الطينية المزيجية الجيدة الصرف والتهوية .

طرق الإكثار

يتكاثر الكاكي جنسياً بالبذور حيث تزرع البذور بعد ان يجرى عليها التنضيد لتسهيل انباتها وتستعمل طريقة التكاثر بالبذور لانتاج شتلات لغرض التطعيم عليها ، ويكاثر الكاكي خضريا بالتطعيم في الخريف.

الأصناف
1. هاشيا: ثماره ذات قشرة ولب برتقاليين، وهي قلبية الشكل، وتعقد بكرياً.

2. فيويو: ثماره لا تظهر الطعم القابض، أما لحمها
متماسك، وهي تشبه ثمرة البندورة شكلاُ، وتعقد بكرياً.

3. تاموبان

4. هياكومي


الزراعة وعمليات الخدمة

تغرس الشتلات من منتصف ديسمبر وحتى منتصف فبراير، وتختلف مسافات الزراعة باختلاف الارض وقوتها وباختلاف الاصناف وعموما تزرع اشجار الاصناف القوية لمسافة 6متر مثل هاشيا وتاموبان اما الاشجار محدودة النمو فتزرع لمسافة 5,3 متر مثل هياكومي تجود زراعته في مدي واسع من التربة ، ولكنها تفضل التربة العميقة ذات الصرف الجيد

وعموما تحتاج أشجار الكاكي إلي عمليات الخدمة الآتية:

1. التقليم: بما أن خشب الكاكي هش سريع الكسر، خاصة عند حمل الاشجار حملاً غزيراً، فإن تقليم الأشجار يجب أن يعمل علي تكوين هيكل قوي للشجرة ذي أفرع جانبية بزوايا منفرجة، وتربي ألاشجار عادة بطريقة القائد الوسطي المحور. ويجب أن يعمل التقليم علي تكوين أفرع سنوية بطول 20-30سم، ويجب أن لا يكون التقليم شديداً، تجنباً لا نتاج أفرع غير مثمرة، بسبب زيادة طولها، ويشمل التقليم أيضاً إزالة الأفرع الجافة والمكسورة والمتداخلة والمصابة.

2. الحراثة: تحرث الأرض قبل نزول الأمطار، وفي الصيف يحرث البستان مرة أخرى.

3. التسميد: تسمد أشجار الكاكي سنوياً بأحد الأسمدة النيتروجينية بغرض تشجيع النموات الخضرية. ويجب عدم المبالغة بالتسميد النيتروجيني تجنباً لتكوين أفرع خضرية بطول (أكثر من 30سم)مما يؤدي إلي سقوط الثمار قبل نضجها.

4. الري: يلزم ري أشجار الكاكي خاصة في المناطق التي يخلو صيفها من الأمطار، إذ تودي قلة الري إلي صغر حجم الثمار.

5. خف الثمار: تعاني اشجار الكاكي (مثل بعض أشجار الفاكهة الأخرى كالزيتون)من ظاهرة تبادل الحمل (المعاومة)، ولذا يراعي إجراء خف الثمار في سنة الحمل الغزيرة.

6. ربط الفرع: نظراً لسهولة كسر الأفرع فإنه يجب تثبيت عمود خشبي وسط الشجرة، ثم ربط الأفرع إليه منعاً لتكسرها خاصة في أثناء الإثمار.

الآفات
يصاب الكاكي بذبابة الفاكهة والبق وحفار الساق والحلم وهذه يجب مكافحتها بالطرق الملائمة.


النضج والجني:
تظهر ثمار الكاكي طعماً قابضاً لاحتوائها مواد تانينية أثناء نموها وحتى وصولها مرحلة النضج، إذ يقل الطعم القابض، ويستمر كذلك حتي وصول الثمار مرحلة النضج الاستهلاكي ويستدل علي وصول الثمار مرحلة النضج وجاهزيتها للقطف عندما تظهر الثمار اللون البرتقالي المحمر، ويمكن قطف الثمار عند وصولها مرحلة النضج، ومن ثم يجري إنضاجها بإحدى الطرق التالية:

1. معالجة الثمار بثاني أكسيد الكربون CO2 أو غاز الأثيلين C2H4 إذ يختفي الطعم القابض بداخلها.

2. حفظ الثمار الناضجة في أكياس بلاستيكية مع وضع بعض ثمار الموز أو التفاح أو الكمثري الناضجة معها، ثم توضع الأكياس المغلقة في غرفة درجة حرارتها (20-25 س) لأيام عديدة، ويعمل الغاز (أثلين) المنبعث من الثمار الأخرى علي إنضاج الثمار.