الأربعاء 22 مايو 2024 مـ 08:18 مـ 14 ذو القعدة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

تعرف على طريقة الوقاية من الالتهاب الكبدي الفيروسي للرومي 

يعتبر مرض الالتهاب الكبدي من الأمراض الفيروسية التي تصيب الدواجن، فتسبب نفوق مفاجئ لبعض الكتاكيت حتى عمر 6 أسابيع فقط، وخمول عام، وقد تكون نسبة النفوق 5% أو تصل إلى 25 % حسب وجود العوامل المُجهدة للقطيع.

كما أن إصابة الطيور الكبيرة بهذا المرض يؤثر على الخصوبة والفقس بدرجة كبيرة.

التشريح

وجود بقع نكرزية كبيرة على الكبد وتلون الكبد بلون العصارة الصفراوية الخضراء ، كما تظهر بقع نكرزية على البنكرياس علاوة على التهابه.

معدل العدوى والانتشار

تؤدي العوامل المُضعفة مثل البرد أو النقل أو الزحام إلى انتشار المرض في القطيع.

طرق انتقاله

ينتقل الفيروس رأسياً من الأم إلى أجنة البيض، كما تحدث أيضاً العدوى الأفقية في الأسابيع الأولى من العمر.

• يجب التفريق بين الإصابة بهذا المرض والإصابة بمرض الرأس السوداء وعدوى السالمونيلا والباراقولون

الوقاية والعلاج:

كما هو الحال في العديد من الأمراض الفيروسية الأخرى، لا يوجد علاج إنما يوجد لقاح غير حيّ زيتي، ويستخدم اللقاح الزيتي الحاوي على النوعين المصليين 4 و8 المعطلين لأمهات بعمر 8 أسابيع و18 أسبوعاً واذا كان مصدر الكتاكيت غير معروف ولوحظت هذه الأعراض في المنطقة ، فلا بدّ من تحصين الكتاكيت بعمر يوم بلقاح IBH/HP تحت جلد الرقبة والمضادات الحيوية قد تساعد في منع الاصابات البكتيرية الثانوية.

وقد أثبتت الدراسات أن استخدام اللقاح الزيتي غير الحي الذي يحتوي على فيروس الأدينو النمط المصلي 4 أعطى مناعة كاملة عند إعطاءه بجرعة كافية عن النمط المصلي 8 وفي أربع بلدان من ضمنها باكستان والمكسيك. وقد أثبتت الدراسات أن مستوى المناعة يعتمد على كمية الجرعة المعطاة والتي تُعطى عادةً تحت الجلد.