الأرض
الإثنين 22 يوليو 2024 مـ 05:31 صـ 16 محرّم 1446 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

تعرف على عوامل وأعمار النبات المناسبة لتحديد عمليات التسميد

يستفيد النبات من عمليات التسميد أثناء زراعته حيث يعتبر من أهم الإجراءات التي تتوقف عليها نمو النباتات لأنها تستمد عناصر البناء من التسميد بمختلف أنواعه بالإضافة إلي أهميته في زيادة الإنتاج والزراعات الكثيفة التي تستهلك كمية من العناصر الغذائية في التربة, كما أن هناك بعض أنواع من التربة مثل القلوية والملحية تميز بصعوبة امتصاصها للعناصر ويستعرض موقع الأرض مجموعة من عوامل تحديد عملية التسميد كالتالي :


• عمر النبات أو المحصول المنزرع

يضاف التسماد للنبات عندما يبلغ عمر محدد حيث أن بعض النباتات لا تستفيد بالسماد قبل نمو المحموع الخضري سواء كان بالرش مع الري أو مضاف نثرا .

• المناخ والطروف الجوية
يفضل عدم إضافة الأسمدة في الأمطار حيث أن الأمطار تؤدي إلي فقد الأسمدة بالرشح .

• كمية ونوع السماد المستعمل
عند توفر كمية كبيرة من الأسمدة تضاف قبل الحرث وباقي الكمية علي أطراف زراعة النبات, وفي حالة توفر كمية قليلة من السماد العضوي يضاف قبل الحرث على سطح التربة ومن ثم خلطها , كما يوصي بإضافة الأسمدة الأزوتية نثرا بعد عملية حرث الأراضي الزراعية وذلك لسهولة فقدها من التربة .

• طبيعة التربة
يعتبر عنصر البوتاسيوم من العناصر الأساسية في التسميد وتحتفظ التربة الثقيلة بنسبة كبيرة بالتسميد البوتاسي مقارنة بفقده للتربة الخفيفة, لذلك يجب إضافته للتربة الخفيفة علي دفعات وفترات منتظمة بالإضافة إلي التسميد الفوسفوري بجانب عدم الإفراط في إضافة كميات السماد الفوسفاتي .

• ويعرف أن هناك أنواعا من الأسمدة الزراعية تنقسم إلي :
السماد المركب : مصدر للعناصر الغذائية الكبري
السماد المخلب : مصدر للعناصر الغذائية الصغري
السماد الهيوميك : لتصحيح مشاكل التربة الزراعية