الخميس 30 مايو 2024 مـ 05:29 صـ 22 ذو القعدة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

محاذير واشتراطات الجمع الكيماوى للزيتون

الزيتون
الزيتون

قال الدكتور محمد حسن يوسف، أستاذ زراعة الزيتون بمركز البحوث الزراعية، إن الزيتون من أكثر المحاصيل التى تتحمل كافة الظروف المناخية، ولكن مع مراعاة تطبيق بعض المعاملات الزراعية والتوصيات الفنية، للوصول لأفضل معدلات الإنتاج والجودة.

وأوضح «يوسف»، في تصريحات على قناة «مصر الزراعية»، أن أبرز المعاملات الزراعية الواجب على مزارعي الزيتون اتباعها، حيث تمثل هذه المعاملات فارقًا واضحاً في حجم الإنتاجية والحصاد المتوقع من زراعته، مشدداً على أهمية تسليط الضوء عليها، وتوعية المزارعين بها، وفى مقدمة هذه التوصيات الرش بـ«بيكتات الكالسيوم، ‏الكالسيوم بورون ‏ السترات، ‏اليوريا منخفضة البورايت».

- محاذير واشتراطات الجمع الكيماوى للزيتون

وأكد أستاذ زراعة الزيتون، أهمية التقنيات الحديثة التي تم إدراجها، للاستفادة من مزاياها فى مرحلة جمع أصناف محصول الزيتون، ومن أهمها الجمع الكيماوي، حيث يعتمد نجاح هذه المرحلة على استخدام الأسيفون، بالالتزام بالمقننات الموصى بها، ومراعاة أن يكون المركب ملائمًا لنوع الصنف المزروع، بالإضافة لاختيار التوقيت المناسب لإتمام هذه العملية، لتلافي الآثار السلبية الناجمة عن الإفراط في استخدامه، وأبرزها فقدان السواد الأعظم من المجموع الخضري، والذي يلقي بتبعاته على مستوى “الحمل الغزير” للمحصول.


وأوصى مزارعي محصول الزيتون بإضافة خليط مكون من “مولبيدات الألومنيوم والحديد والزنك والمنجنيز”، تحت جذور الأشجار، في ثلاث فترات نمو، خاصة خلال شهر مارس، حتى يساعد في تحسين مستوى الإنتاجية ويرفع من معدلات الجودة المأمولة، بحلول نهاية الموسم بمرحلة الحصاد.