الأرض
الإثنين 22 يوليو 2024 مـ 04:49 صـ 16 محرّم 1446 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

تعاون «مصري - فرنسي» لرقمنة الخدمات والتعافي المستدام للرعاية الصحية

الدكتور أحمد السبكى والجانب الفرنسي
الدكتور أحمد السبكى والجانب الفرنسي

ثمن الدكتور أحمد السبكي، رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، جهود الوكالة الفرنسية للتنمية في مصر، في دعم نجاحات مشروع التأمين الصحي الشامل، مستعرضًا أحدث نجاحات المشروع، وجهود الدولة لإنجازه ومدِّه بمحافظات المرحلة الأولى، والدور الحيوي للهيئة في إدارة وتشغيل المنشآت الصحية، وضمان توفير أفضل خدمات ورعاية صحية للمنتفعين.
وأكد «السبكي»، خلال لقائه اليوم، كليمنس فيدال دي لابلاش، مدير عام الوكالة الفرنسية للتنمية في مصر، بالمقر الرئيسي للهيئة في مدينة نصر، لبحث تعزيز سبل التعاون المشترك في قطاع الرعاية الصحية، أن الوكالة ستظل شريكًا أساسيًا لمصر في تقديم خبراتها الفنية والمتميزة لاستمرار تطوير قطاع الرعاية الصحية بمصر، ومطابقته أحدث المعايير العالمية.

وناقش اللقاء، سبل تعزيز التعاون بين الوكالة الفرنسية للتنمية وهيئة الرعاية الصحية لاستكمال نجاحات مشروع التأمين الصحي الشامل، كما ناقش فرص التعاون مع هيئة الرعاية لدعم المحاور التنموية التي يتم تنفيذها بالهيئة، ودعم خدمات الرعاية الصحية بالمستشفيات وتجهيزاتها ومطابقتها لأحدث معايير الجودة والخبرات الدولية، وخطط التحول الأخضر والتعافي المستدام للرعاية الصحية للتكيف مع التغيرات المناخية.

وتطرق اللقاء، إلى بحث سبل تعزيز التعاون بين الجانبين لنقل الخبرات الفرنسية في شتى مجالات الرعاية الصحية المتقدمة، والتكنولوجيا الصحية، مما يسهم في المُضِّي قدمًا نحو تحقيق رؤية الهيئة بتقديم نموذج متطور للرعاية الصحية، وزيادة الاستثمارات الفرنسية في مصر بعد ما أتاحته منظومة التأمين الصحي الشامل من فرص غير متناهية للاستثمار.

وأكد «السبكي»، أهمية تطوير آفاق التعاون مع الوكالة الفرنسية للتنمية، لاسيما فيما يتعلق بنقل الخبرات في شتى مجالات الرعاية الصحية المتقدمة، والتكنولوجيا الطبية، والتحول الأخضر والمستدام، والاستفادة من الخبرات والتجارب الدولية الناجحة بهدف تحقيق رؤية الهيئة، ووصولها إلى أعلى مؤشرات صحية تحقق السعادة والرخاء والرضاء لمنتفعي التأمين الصحي الشامل وكافة عملائها.

وأكد، نولي اهتمامًا خاصة في تعزيز التعاون مع الوكالة الفرنسية للتنمية، وكذا بمشروع التأمين الصحي الشامل، الذي المقدمة، وتحقيق التغطية الصحية الشاملة للمصريين.

ومن جانبها، أشادت مديرة الوكالة الفرنسية للتنمية، بالإصلاح الصحي الشامل وتطور نظام الرعاية الصحية بمصر، قائلة إن مصر تجري إصلاحات واسعة ولأول مرة من نوعها من أجل تطوير منظومة الرعاية الصحية، ونحن داعمو رؤية مصر للتنمية الصحية المستدامة، مشيرة إلى أن مشروع التأمين الصحي الشامل هو أحد أهم المشروعات الطموحة بمصر لتطوير المنظومة الصحية، ومُثمنة اعتماد هذا المشروع على تطوير البنية التحتية للمنشآت الصحية، وتجهيزاتها بأحدث التجهيزات الطبية وغيرالطبية، والتحول الرقمي للخدمات، وتأهيل وتدريب القوى البشرية، واستحداث الخدمات الطبية والعلاجية.
وتابعت: أن هذا المشروع يعد إنجازًا وتحولًا جذريًا في تطوير منظومة الرعاية الصحية بمصر، مؤكدة حرص الوكالة على تعظيم التعاون مع مصر في مختلف المجالات التي من شأنها أن تصب في صالح العملية التنموية الجارية في مصر، مضيفة كما نرحب بالتعاون مع هيئة الرعاية الصحية والتي أنجزت العديد من التغيرات الإيجابية والنجاحات بمنظومة التأمين الصحي الشامل، وذلك لضمان إرساء نظام رعاية صحية قوي وفعال ومرن ومستدام يحقق أهداف التنمية الصحية المستدامة وفقًا لرؤية مصر 2030.

موضوعات متعلقة