الأرض
الثلاثاء 25 يونيو 2024 مـ 02:29 مـ 19 ذو الحجة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

«اينوفال» توضح مميزات سلالات الدواجن المحلية.. الدندراوي والسيناوي والبلدي أبرزها

سلالات الدواجن المحلية
سلالات الدواجن المحلية

تستكمل شركة «اينوفال»، في اليوم الثالث عشر من رمضان، تاريخ سلالات الدواجن المحلية المصرية منها الدندراوي والسيناوي والبلدي الحر، وذلك تحت عنوان «اعرف فرختك» بالموسم الثاني، حيث أثبتت الأبحاث المرجعية أهميتها وعراقتها.

تاريخ سلالة الدندراوي

وقالت فى منشور عبر صفحتها بـ«فيس بوك»، إن سلالة الدندراوي تعتبر من سلالات الدواجن المصرية القديمة، والتى نشأت في صعيد مصر، وتحديداً في مدينة دندرة شمال الأقصر، وهي سلالة برية تم اسئناسها من قديم الزمن.

وأشارت إلى أن ما يميز سلالة الدندراوي أنها طيور صغيرة الحجم يتراوح وزنها من 1.1 إلى 1.5 كجم وذاتية التجنيس، حيث أن الذكور والإناث تفقس بألوان مختلفة، وتكون الإناث لها بقع داكنة على رؤوسها تختلف ألوانها ما بين الأسود والبني أو بني محمر أو الرمادي، إضافة إلى أنها طيور نشيطة وكثيرة الحركة ومشغولة دائما بالبحث عن الغذاء، ولها قدرة كبيرة على مقاومة مختلف أمراض الدواجن، وتتحمل درجات الحرارة العالية التي تصل إلى 40 درجة مئوية، ويبلغ نضوجها الجنسي من 6 إلى 6.5 أشهر، وتنتج حوالي 140 إلى 160 بيضة صغيرة الحجم في السنة ذات لون أبيض كريمي وقشرة قوية وتميل إناثها إلى الرقود على البيض والاهتمام بالكتاكيت حديثة الفقس .

سمات سلالة السيناوي
وأوضحت «اينوفال»، أن سلالة السيناوى من الدواجن المحلية التى نشأت نتيجة الخلط الطبيعى بين عدة أنواع من الدواجن التى كانت تربى فى محافظة سيناء مع الأنواع الاجنبية التى استقدمت بواسطة الجيش الإنجليزى فى نهاية الحرب العالمية الثانية وتم اكثار السلالة التى تتميز باللون الذهبى والتخلص من الباقي.

ولفتت إلى أن لون الكتاكيت الحديثة يتراوح بين الزغبى واللون الذهبى إلى اللون البنى الفاتح وتصل إلى النضوج الجنسي خلال 5 إلى 5.5 أشهر، وتنتج حوالي 160 إلى 180 بيضة صغيرة في السنة ولون قشرته أبيض كريمي أو عاجي اللون، كما يتراوح متوسط وزن طيور السيناوي صغيرة الحجم من 1.2 إلى 1.7 كجم .


خصائص سلالة البلدي الحر


تعد سلالة الدواجن البلدي الحر من أشهر الأنواع المحلية التى تكثر تربيتها بريف مصر وانتشرت بمختلف محافظات الجمهورية وهى نتجت من الخلط الطبيعى بين عدة أنواع من الدجاج أو الدواجن المحلية والمستنبطة المصرية وبعض السلالات القياسية منذ مئات السنين ، وأهم ما يميز الدجاج البلدي الحر تعدد ألوان الريش فتظهر بخليط من ألوان ريش خلابة لها قدرة عالية على التأقلم مع الأجواء الحارة، يتراواح وزنها بين 950.0 إلى 1.7 كجم وتصل إلى النضوج الجنسي خلال 5 أشهر من العمر كما تنتج حوالي 140 إلى 170 بيضة صغيرة الحجم في السنة .

وأوضحت الشركة، أنه يمكن للدجاج البلدي أن يستمر بوضع البيض مدة من سنتين إلى 3 سنوات أو أطول اعتمادًا على نوع السلالة، بالإضافة إلى أن أمهات الدجاج البلدي أمهات مثالية تميل بشدة للرقود على البيض والدفاع عن صغارها وتتميز بحيوية عالية ومقاومة لطيف واسع لامراض الدواجن كما تقوم عليها صناعة معامل التفريخ البلدية مع باقي السلالات المحلية الأصلية والمستنبطة .