الأرض
الجمعة 19 يوليو 2024 مـ 02:31 صـ 12 محرّم 1446 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

وزير السياحة يبحث مع «الأمريكية للتنمية» موقف مشروع الإدارة المتكاملة للسياحية الثقافية

وزير السياحة أثناء اللقاء
وزير السياحة أثناء اللقاء

ثمن السيد أحمد عيسى، وزير السياحة والآثار، التعاون القائم والمثمر مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في السياحة والآثار وجهودها في العديد من المشروعات التنموية في مجال السياحة والحفاظ على الآثار والتراث وتعزيز ورفع كفاءة المواقع السياحية والأثرية المختلفة.


جاء ذلك خلال استقباله بمقر الوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة، وفد من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بمصر (USAID)، برئاسة مارجريت سانتشو، القائم بأعمال رئيسة الوكالة، وأوليفير ميسمير المدير التنفيذي لمشروع الإدارة المتكاملة للسياحة الثقافية IMCT الممول من الوكالة الأمريكية، ولورا جونزاليز، مدير التنمية الاقتصادية بالوكالة، لبحث سبل التعاون المشترك في مجال السياحة والآثار ومناقشة أبرز أنشطة الوكالة خلال الفترة القادمة في هذا المجال.


وقد تم خلال اللقاء مناقشة المشروعات الجارية بين الوكالة ومصر في مجال السياحة والآثار، حيث تم استعراض آخر مستجدات الأعمال والموقف التنفيذي لما تم إنجازه فيما يتعلق بالاتفاقية الخاصة بمنحة الاستثمار المستدام في السياحة – سايت (Site) والتي تم توقيعها بين الحكومة المصرية والوكالة في عام 2014، حيث تعمل هذه المنحة على تنفيذ عدد من الأنشطة في مجال السياحة والتراث الثقافي والآثار لزيادة تنافسية قطاع السياحة وتطوير مواقع التراث الثقافي.


كما تم مناقشة أحد مشروعات عمل هذه الاتفاقية التي من المقرر تنفيذها خلال الفترة المقبلة وهي الإدارة المتكاملة للسياحية الثقافية (IMCT) ، والتي تتضمن العمل على ترميم وتطوير 12 موقع أثري بالقاهرة التاريخية والأقصر وتعزيز وتمكين ورفع كفاءة هذه المواقع السياحية والأثرية والمجتمعات المحيطة بها وإشراك المجتمع المحلي المحيط بها وخاصة المتعاملين مع السائحين لتصبح أكثر جذباً واستدامة وتقدم لهم تفاعلاً إيجابياً مع هذه المجتمعات وتجارب سياحية فريدة يبحث عنها العديد من السائحين حول العالم.


وتضم هذه المواقع الأثرية 8 مواقع بمنطقة الدرب الأحمر في القاهرة التاريخية و4 مواقع بالبر الغربي بمحافظة الأقصر.


وتم أيضاً خلال الاجتماع مناقشة مكونات هذا المشروع ، منها تلك الخاصة بكل من الحوكمة والاستثمار بالمشاركة مع القطاع الخاص ، الترميم والتأهيل وإعادة استخدام هذه المواقع الأثرية ، تطوير منتجات وخدمات سياحية ذات قيمة مضافة في هذه المواقع، وتعزيز القدرة الترويجية للسياحة الثقافية بها.


كما تم طرح مجموعة أخرى من الأفكار والمقترحات الجديدة لتطوير مناطق أخرى مستدامة.


وتطرق اللقاء إلى أهمية تنفيذ مثل هذه المشروعات الهامة التي من شأنها أن تساهم في تحسين التجربة السياحية في مصر ورفع جودة الخدمات المقدمة بالمواقع السياحية والأثرية المختلفة. يأتي هذا تماشياً مع أحد محاور الاستراتيجية الوطنية لتنمية السياحة في مصر ومع اهتمام وحرص الدولة على دعم قطاع السياحة بصورة أكبر.