الأرض
الإثنين 15 يوليو 2024 مـ 08:26 مـ 9 محرّم 1446 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

الزراعة تحدد الأخطاء الشائعة لمزارعي البرسيم.. احذروا التقاوي مجهولة المصدر

قال الدكتور مصطفى عبد الجواد استاذ بمعهد بحوث المحاصيل الحقلية قسم الاعلاف الخضراء، أنه في الوقت الحالي تم الانتهاء من ٩٥٪ من زراعة مساحات البرسيم المسقاوي باصنافة علي مستوي الجمهورية طبقا لخريطة السياسة الصنفية، ولكن هناك بعض الأخطاء التي يقع فيها المزارعين في زراعة البرسيم.

واضاف الدكتور عبد الجواد أن من ضمن هذه الأخطاء والتي يجب أن يتجنبها المزارع:-

- زراعة الارض بدون خدمة وعدم الاهتمام بالزراعة البرسيم مثلما يفعل في زراعة القمح أو الفول أو الارز، مما يؤثر علي الإنتاجية

- عدم تلقيح التقاوي أو حتي الحصول عليها من مصدر موثوق منه، وبالتالي يوجد بها الكثير من الحشائش والحمول وغيرها.

- وضع معدل تقاوي كثير جدا في الأرض، ونوصي بأن لا يزيد عن ٢٠ كيلو للفدان وبعض المزارعين يضعوا أكثر من ٣٠ كيلو، مما يؤدي إلى سرولت النبات.

- يقوم المزارع بوضع كميات كبيرة من التسميد الازوتي ومن المفترض أن العقد الموجودة علي بذور البرسيم يثبت الازوتي، ولكن مع كل حشه يوضع ازوتي من الأخطاء الكبيرة.

- المفترض أن يتم الحش علي ارتفاع من ٣ الي ٥ سم من علي وش الأرض حتي يتم اعاده النمو بشكل أسرع.

- لابد من الزراعة في الأوقات المناسبة علي سبيل المثال المزارعين اللذين يقومون بالزراعة في شهر ديسمبر ويتم حشه في الوقت الحالي تكون انتاجية البرسيم قليلة، ومن يقوموا بالزراعة في شهر نوفمبر ويقوموا بزراعة البرسيم مع شعير أو أى مخلوط علفي اخر مثل الشعير الصيفي، ويعتبر انسب معاد لزراعة البرسيم هو الاسبوع الاول والثاني من شهر أكتوبر.

- ترشيد الاستهلاك في البرسيم، في حالة وجود برسيم زيادة نقوم بتدبيله أو دريس في حالة وجود عوامل جوية مناسبة، ولكن العوامل الجوية ليست مناسبة لعمل الدريس، والافضل هو عمل تدبيل ومن ثم سلاج، ولكن الشائع في مصر عمل الدريس وليس السلاج، لذا ننصح بمتابعة الإرشادات السليمة حتي لا يقل الإنتاجية.

- بعد كل حشه ومع كل عملية ري يوضع للفدان ٥ لتر حامض فوسفوريك ورشه nbt مع الأحماض الامينية أو العناصر الصغري، في هذه الحالة سيصبح الإنتاج عالي ومناسب