الأرض
الأربعاء 24 يوليو 2024 مـ 06:10 صـ 18 محرّم 1446 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

قوات الاحتلال تقصف مطحن القمح الوحيد في غزة

قصف مطحن القمح الوحيد في غزة
قصف مطحن القمح الوحيد في غزة

شنت قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي قصفا مدفعيا على مطحن السلام في دير البلح وسط غزة، وهو المطحن الوحيدة العامل في القطاع، ما أدى إلى إغلاقه.

ويأتي استهداف إسرائيل للمطحن في إطار محاولتها تعميق الأزمة الغذائية التي يعيشها الفلسطينيون، إثر قصفها لعشرات المخابز أغلبها في مدينة غزة، حيث توقفت المخابز عن العمل في مدينة غزة منذ أكثر من أسبوع، وذلك بسبب الأضرار الهيكلية ونقص الوقود والمياه ودقيق القمح، ولم يعد دقيق القمح متوفرا في أي من الأسواق المحلية. ومع نزوح أكثر من 1.6 مليون شخص داخليًا بسبب الإخلاء القسري الذي قامت به إسرائيل لمدينة غزة والمناطق المحيطة بها إلى جنوب وادي غزة، حيث تواجه المناطق الوسطى والجنوبية من القطاع انهيارًا كاملاً، نظرًا لتوقف جميع آبار المياه عن العمل.

أفاد تقرير المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، توقف 10 آبار مياه عن الضخ مؤخراً ، والتي تعتبر المصدر الوحيد للمياه في مدينة رفح الفلسطينية، بسبب نقص الوقود وفي الوقت نفسه، توقفت محطة تحلية المياه في جنوب خان يونس، والتي توفر مياه الشرب لنحو 100 ألف شخص، عن العمل لنفس السبب.


وحذرت المنظمة من انقطاع كامل لمصادر مياه الشرب في كافة محافظات قطاع غزة، كما أدانت المنظمة في بيانها، حرب التجويع التي تمارسها سلطات الاحتلال الإسرائيلي ضد المدنيين الفلسطينيين من خلال قصف مطحن القمح الوحيدة العاملة في قطاع غزة وعرقلة وصول الوقود لمحلات المياه.