الخميس 30 مايو 2024 مـ 09:14 صـ 22 ذو القعدة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

بالصور.. ”استراتيجية التنمية الزراعية المستدامة 2030” ندوة بـ”زراعة الإسكندرية”

نظم مركز إعلام غرب الإسكندرية، أمس الإثنين، ندوة بعنوان ”إستراتيجية التنمية الزراعية المستدامة 2030“، بمديرية الزراعة بالإسكندرية، بحضور الدكتور مصطفى كامل البخشوان وكيل وزارة الزراعة بالإسكندرية، وعدد من العاملين بالمديرية، وأدارت الندوة أماني محمد مسئول الإعلام التنموي، وافتتح الندوة مجدي الغريب مدير المركز، مؤكدًا على سعي الدولة لتحقيق تنمية شاملة فى شتى المجالات بما يحقق نهضة فى كافة المجالات، وخاصة الجانب الإقتصادي مع حفظ حق الأجيال القادمة.

وأوضح وكيل وزارة الزراعة بالإسكندرية، أن مصر بدأت خطوات جادة لمواكبة التطور العالمي، مشيرًا إلى أن استراتيجية 2030 تهدف إلى أن تكون مصر ذات اقتصاد تنافسي، وإلى رفع مستوى دخل الفرد، ورفع معدلات الإستثمار، والقضاء على الأمية، واستثمار عبقرية المكان والإنسان لتحقيق التنمية المستدامة، والحفاظ على الإحتياطي للأجيال القادمة.

ولفت إلى أن الإستراتيجية تنقسم إلى ثلاثة أبعاد رئيسية، هي البعد البيئي، والبعد الإجتماعي، والبعد الإقتصادي، وتشمل محاور التعليم، والابتكار والمعرفة والبحث العلمي، والعدالة الإجتماعية، والشفافية وكفاءة المؤسسات الحكومية، والتنمية الإقتصادية، والتنمية العمرانية، والطاقة، والثقافة، والبيئة، والسياسة الداخلية، والأمن القومي والسياسة الخارجية والصحة، وتتضمن عدد من المشروعات العملاقة أهمها تنمية محور قناة السويس، وإنشاء العاصمة الإدارية الجديدة، وبناء مليون وحدة سكنية، وإنشاء مجتمعات عمرانية جديدة، واستصلاح مليون ونصف فدان، مؤكدًا أن الهدف العام للإستراتيجية هو بناء مجتمع حديث وديمقراطي ومنتج، وأن تكون مصر ضمن أفضل 30 دولة على مستوى العالم في عام 2030، من حيث مؤشرات التنمية الاقتصادية، ومؤشرات مكافحة الفساد، ومؤشرات التنمية البشرية، ومؤشرات تنافسية الأسواق، مع ضرورة تكاتف جميع الجهود لتحقیق الإستراتیجیات وتنفیذها بغض النظر عن أي تغیرات تشهدها القیادة السیاسیة.

وفي ختام الندوة، عرض وكيل الوزارة، استراتيجية التنمية الزراعية بمصر، والتي تهدف إلى تحقيق الأمن الغذائي، والإستخدام المستمر للموارد الطبيعية الزراعية، وزيادة انتاجية الوحدة لكل من الأرض والمياه، وزيادة القدرة التنافسية للمنتجات الزراعية في الأسواق المحلية والدولية، وتحسين المناخ الاستثماري الزراعي، وكذلك تحسين مستويات المعيشة لسكان الريف وخفض معدلات الفقر في المناطق الزراعية.

موضوعات متعلقة