الأرض
الثلاثاء 25 يونيو 2024 مـ 08:20 صـ 19 ذو الحجة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

توقعات بارتفاع معدلات التزهير وتراجع نسبة العقد الثمري

كل ما تحتاج معرفته عن برنامج تسميد الزيتون ومكافحة آفاته لموسم 2021

حقول الزيتون
حقول الزيتون

اتفق عدد من خبراء زراعات الزيتون في مصر، على وضع برنامج متوازن للتسميد والري ومكافحة الآفات، لموسم 2021، يركز على حماية الأزهار من موجة حارة متوقعة منتصف مارس المقبل، ومكافحة فطري لفحة الأزهار والبياض الدقيقي.

وتوقع الخبير الدكتور محمد فهيم رئيس مركز معلومات المناخ التابع لمركز البحوث الزراعية، ارتفاع معدلات التزهير هذا الموسم، بسبب تراجع الإنتاجية المحصولية في الموسم الماضي، مع تعرض الأزهار لموجة حارة متوقعة منتصف مارس، أي في عز فترة التزهير.

وشدد فهيم على ضرورة توخي الحذر هذا الموسم، وذلك بضبط توازن برنامج الري الليلي اعتبارا من أول مارس حتى نهاية العقد الثمري في أبريل، مع ملاحظة أي بوادر لظهور فطري لفحة الأزهار أو البياض الدقيقي، ومكافحتهما بالمبيدات أو المركبات الموصى بها.

ويأتي البرنامج الذي اتفق الخبراء عليه للأشجار التي يزيد عمرها على 6 أعوام، اعتبارا من اليوم كما يلي:
- (اليوم الأول في الأسبوع)
* 3 كجم سلفات نشادر + 2 كجم ماب + 2 كجم سلفات بوتاسيوم للفدان مع ماء الري
قبل الربع ساعة الأخيرة من انتهاء الري
- (اليوم الثاني تسميد)
* 2 لتر حامض نيتريك + 2 كجم نترات كالسيوم أو 2 كجم سلفات ماغنسيوم (أسبوع بعد أسبوع للكالسيوم والماغنسيوم).
* يوم واحد شهريا (1 كجم سلفات حديدوز + 2 كجم سلفات زنك + 1 كجم سلفات منجنيز)
** يكرر هذا البرنامج مرتين خلال شهر فبراير، مع تخفيض سلفات النشادر إلى 1 كجم اعتبارا من أول مارس.
- اعتبارا من 15 فبراير
لابد من رشة (بورون + فوسفور + آزوت + بوتاسيوم + ملوبيدنيوم)، بمعدل 1كجم لكل 600 لتر ماء، ويُنصَح باستخدام مركب "هورت بور" لشركة "المستقبل"، أو ما يناظره من شركتي "شورى"، و"شمس"، و"أجرو إيجبت"، و"المأمون"، وتكرر هذه الرشة في 1 مارس، وهي دافعة للتزهير.
** بعد اكتمال التزهير بنسبة 75٪، يجب الرش بالأوكسين والسيتوكينين بمعدل 100سم مكعب لكل 600 لتر ماء، للمساعدة على تحويل الزهور إلى الثمار (العقد).

يستمر برنامج التسميد السابق حتى أول مارس، ثم نهبط بسلفات النشادر إلى 1 كجم فقط للفدان في الأسبوع طوال فترة التزهير (45 إلى 60 يوما).
** ملحوظة: زيادة عنصر النيتروجين (الآزوت) يتسبب في إجهاض البرعم الزهري،بسبب غضاضته، فتسود البراعم الخضرية (الورقية)، ولذلك يجب الهبوط به إلى أدنى مستوى له أثناء فترة التزهير .
بعد اكتمال تحول الأزهار إلى ثمار (العقد) في 15 أبريل أو في أول مايو، سيتغير برنامج التسميد:
- (اليوم الأول)
* 1 كجم ماب + 2 كجم سلفات بوتاسيوم + 3 - 4 كجم نترات نشادر
- (اليوم الثاني)
* 2 لتر حامض نيتريك + 2 كجم نترات كالسيوم أو 2 كجم سلفات ماغنيسيوم أسبوع بعد أسبوع.
** أي نغير ما بين الكالسيوم والماغنسيوم أسبوع وأسبوع
* يوم واحد شهريا (1 كجم سلفات حديدوز + 2 كجم سلفات زنك + 1 كجم سلفات منجنيز)

* يستمر هذا البرنامج حتى أول شهر 7
** ملحوظة غاية في الأهمية: معظم المزارعين يعتقدون في أن تحجيم الثمار يحدث برشة نترات بوتاسيوم أو سترات البوتاسيوم + السيتوكينين في شهور 7، 8، و9، وهو خطأ شائع، والصحيح معاملة الأشجار برشتين متتاليتين بفارق أسبوع من نترات البوتاسيوم 5 جرام/ لتر ماء+ زنك مخلبي 2 جم/ لتر ماء+ السيتوكينين 50 مللي/ 600 لتر ماء، اعتبارا من أول يونيو (بعد انتهاء العقد الثمري مباشرة وبدء تكون النواة الحجرية).

شهور 7و8و9، برنامج تغذية الثمار وتقوية البراعم الخضرية (اللجننة) للعام التالي.
- (اليوم الأول)
* 3 - 4 كجم نترات نشادر + 3 كجم سلفات بوتاسيوم + 1 كجم ماب
- (اليوم الثاني)
* حامض النيتريك + الكالسيوم أو الماغنسيوم
** يوم واحد شهريا (1 كجم سلفات حديدوز + 2 كجم سلفات زنك + 1 كجم سلفات منجنيز)

برنامج التخزين للعام الجديد (ويبدأ من أول أكتوبر حتى آخر نوفمبر، ثم راحة حتى 15 يناير).
- (اليوم الأول)
* 4 - 5 كجم سلفات نشادر + 2 كجم ماب + 2 كجم سلفات بوتاسيوم
- (اليوم الثاني)
* 2 لتر حامض نيتريك + 2 كجم نترات كالسيوم أو سلفات ماغنسيوم (أسبوع وأسبوع الكالسيوم والماغنسيوم)
** يوم واحد شهريا (1 كجم سلفات حديدوز + 2 كجم سلفات زنك + 1 كجم سلفات منجنيز)

برنامج الرش:
- أول مارس، وأول يونيو، وأول سبتمبر: رشة كالسيوم بورون (1 لتر لكل 600 لتر ماء)، وتوجد مركبات تحتوي على العنصرين مضافا إليهما الآزوت والماغنسيوم، لكن رشة شهر 9، يجب أن تكون بالكالسيوم الخالي تماما من الآزوت.
- أول يوليو: يمكن تقديم رشة الزنك + المنجنيز المخلبي (1كجم من مخلوطيهما لكل 600 لتر ماء، تسبق نترات البوتاسيوم والسايتوكينين للمساعدة في فتح ثغور جُدُر الخلايا الثمرية لزيادة استيعاب تخزين العناصر فيها، وبالتالي زيادة حجم الثمار).
- 10 أغسطس، و10 أكتوبر (رشتي نترات بوتاسيوم، وسترات بوتاسيوم)، بمعدل 3 كجم لكل 600 لتر ماء، ويفضل عدم إضافة سايتوكينين لعدم إضعاف جُدُر خلايا الثمرة.
** للرغبة في تسريع "تسويد" ثمار أصناف "بيكوال"، "مانزانيلو"، و"كلاماتا"، يفضل تكرار رش سترات البوتاسيوم اعتبارا من 15 أكتوبر بمعدل 3 كجم لكل 600 لتر ماء، وتكرر مرتين، بفاصل 15 يوم بين الرشتين.

*ملحوظة:
يجب ملاحظة ذبابة الزيتون للمكافحة، وإضافة مصائد، بها "داي أمونيوم فوسفات بتركيز 3٪، أي 30 جرام لكل لتر ماء، ويوزع المحلول في المصايد اليدوية بحجم 200 مللي في كل مصيدة"، مع ملاحظة جفاف المحلول بالتبخير بفعل الحرارة.

- يتم تصنيع المصايد بطريقة يدوية، حيث يتم تجهيز قوارير المياه الشفافة، صغيرة أو كبيرة، ويتم ثقب الحلقة قبل الأخيرة من ثلثها العلوي 4 فتحات قطر 10 مللي (قطر مكواة الكهرباء، أو المسمار النجاري ال 10 سم).


- يُصب بداخلها محلول داي أمونيوم فوسفات (200 مللي)، ويتم تزويدها كل 15 يوما تقريبا، حيث تتبخر المياه في وقت تعليقها (من 1/7 حتى نهاية جمع المحصول).
- يفضل تجهيز المحلول طازجا، أي إذابة المسحوق (1 كجم في 33 لتر ماء)، حتى نضمن فاعليته.
- يتم تعليق المصايد بحيث تكون أول مصيدة على مسافة 7.5 متر من بداية المزرعة في الاتجاهين، ثم 15 مترا بين كل مصيدتين.
- يمكن استخدام جهاز التعفير مرة كل 15 يوما (ربع لتر دايمثويت + 100 سم زيت معدني جيد + الباقي سولار) في خزان جهاز التعفير.
- ثبت بالتجربة أن التعفير يقضي على الذبابة، وأيضا ديدان البراعم وديدان الثمار، ولم يترك أي آثار لمتبقيات المبيدات على الثمار.
- ملحوظة غاية في الأهمية: يجب اتباع التعليمات الموصى بها في باب مكافحة آفات الزيتون بالمبيدات الآمنة، ومراعاة فترات الرش قبل الحصاد بالمدة المدونة على العبوة، وبالتركيز المسموح به أيضا، وذلك لتفادي مشاكل تراكم متبقيات المبيدات عن الحد المسموح به، سواء في الثمار، أو زيت الزيتون.
- تم تجريب مركبات تحتوي على المادة الفعالة (إمامكتين بنزوات 5٪)، وتوجد هذه المادة في عدة مركبات فعالة، منها: "سبيدر 5٪" من شركة شورى، وهو مركب آمن، ولا يترك أثرا باقيا في الزيتون، شرط استخدامه بمعدلات أقل من الموصى بها على العبوة (كيس 60 جراما/ 600 لتر ماء)، حيث تم تجريبه خلال موسم 2020، وتم تحليل عينات ثمرية بعد 3 أيام فقط، وعينات أخرى بعد 7 أيام، ولم تظهر أي متبقيات للمادة الفعالة.