الأربعاء 24 أبريل 2024 مـ 02:46 صـ 15 شوال 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

قبل الزراعة .. تعرف على نوعية الأرض والمحاصيل التي تصلح بها وعلاج مشكالها المختلفة

الزراعة
الزراعة


وفقاَ للمعمل الأقليمي لخصوبة التربة، توجد اربع انواع للأراضي وهي الملحية، والقلوية، والرملية، والجيرية ولكل نوع من هذه الاراضي خصائص محددة ومحاصيل تصلح للزراعة بها وكذلك اسلوب لمعالجة الأراضي من المشاكل بها، وهي كالتالي:

أولا ..الأراضى الملحية :
وهى التى بها EC أكبر من 4 ملليموز / سم ، وتتركز الأملاح فى عجينة التربة المشبعة، بـملليموز/سم EC
ESP :نسبة الصوديوم المتبادل علي سطح حبيبات التربة
PH درجة حموضة أو قلوية التربة

اسباب تملح التربه:

يرجع تمليح الأراضى غير المزروعة لعدة مصادر أساسية :-
1- قد تتكون الأملاح نتيجة لتجوية بعض المعادن لمادة الأصل التى نشأت منها الأراضى .
2- قد تنتقل الأملاح للأرض من مواقع غنية فى الأملاح مثل مياه البحار .
3- قد تتركز الأملاح نتيجة لبخر كميات كبيرة من المياه كما يحدث فى البحيرات .

وتتراكم الأملاح وتتجمع فى الأراضى المزروعة عند توافر الظروف الآتية :-
1- فى المناطق الجافة والتى يزيد فيها البخر عن المطر أو ما يصل الأرض من مياه الرى .
2- تتجمع الأملاح عادة فى المناطق المنخفضة لصرف المناطق المرتفعة وانتقال الأملاح للمناطق المنخفضة المجاورة لها .
3- تتجمع الأملاح فى المناطق ذات مستوى الماء الأرضى المرتفع والذى قد يصل إلى سطح الأرض بالخاصية الشعرية .
4- تباعد الفترة بين الريات المتعاقبة وطول فترة الجفاف مما يشجع من صعود وتراكم الأملاح بالطبقة السطحية
5- استخدام أسلوب الرى تحت السطحى .
6- عدم وجود نظام صرف أو وجود نظام صرف منخفض الكفاءة .
7- الرى بمياه مرتفعة الأملاح حيث تتركز الأملاح بالأرض خصوصاً إذا لم تضاف المياه بكميات كافية لغسيل ما يتراكم من الأملاح بالأرض .

الحلول :
1- خفض تركيز الأملاح إلى تركيز مناسب لنمو النباتات ولعمق يناسب المجموع الجذرى للمحصول المرغوب فى زراعته .
2- خفض مستوى الماء الأرضى إذا كان مرتفعاً إلى عمق مناسب فتركيز الأملاح بالماء الأرضى عادة ما يكون فى مستوى ضار ويتذبذب ارتفاعاً وانخفاضاً وقد يسمح بارتفاع الأملاح لأعلى بالخاصية الشعرية بالدرجة التى تضر بالنباتات النامية .
3- خفض نسبة الصوديوم المتبادل بالتخلص منه وإحلاله بالكالسيوم
(إضافة الجبس الزراعى ) وإزالة العامل المسبب للقلوية سواء كان الصوديوم المتبادل أو كربونات الصوديوم .
4- استعمال مياه جيدة النوعية لتلافى تدهور الأرض .
5- حماية الأرض تحت الاستزراع من عودة التملح.

ثانيا ..الأراض القلوية :
وهى التى بها EC أقل من 4 ملليموز / سم ، ESP أكبر من %15 ، PH أكبر من 8.5
* المشاكل، وهي الأراضى بطيئة النفاذية للماء بسبب تفرق معادن الطين الراجع إلى تأدرت الصوديوم وكبر حجم كاتيون الصوديوم المتأدرت ... وقد تتكون طبقات صماء فى معظم الأحيان بالأراضي الصودية .
* الحلول :
يتم استصلاحها عن طريق اضافة الجبس الزراعى للتربة بكمية محسوبة باحد الطرق التالية ثم تروي تحرث الرض جيدا وتروي بالمياه .
تقدير الاحتياجات الجبسية اللازمة لاستصلاح الاراضى القلوي :-
عن طريق
1- طريقة الصوديوم المتبادل
2- الطريقة التقريبية
3- طريقة المحلول المشبع بالجبس.
* أفضل المحاصيل التى تجود زراعتها فى الأراضى القلوية
جزر – بنجر السكر.

ثالثا .. الأراضى الرملية :
* المشاكل
1- خشونة الحبيبات
2- ارتفاع معدل الرشح الأمر الذى ينعكس فى سرعة فقد مياه الرى وعدم تيسره فترة مناسبة للنبات وبالتالى معاناة النبات من العطش مالم يتكرر الرى على فترات بسيطة ويصاحب فقد مياه الرى أيضاً فقد العناصر السمادية المضافة مع مياه الصرف
* خواص الاراضى الرملية :
-فقيرة فى محتواها من المادة العضوية والعناصر الغذائية .
- جيدة التهوية لارتفاع نسبة المسام الكبيرة بها إلا أن المسامية الكلية بها منخفضة .
- ذات كثافة ظاهرية مرتفعة نسبياً (1.5 – 1.8 جم / سم3 )
-ذات سطح نوعى منخفض لكبر حجم الحبيبات وغير مرنة ولا تتماسك عند الجفاف
-سهلة التأثر بالرياح
-ذات قدرة منخفضة على الاحتفاظ بالرطوبة
- مدى الماء الميسر بها ( 4 – 6 - % )
-سرعة تخلل المياه للأرض عالية
* الحلول :
1- حماية الأرض من الكشط بواسطة الرياح أو ترسيب الرمال بزراعة مصدات الرياح
2- تقليل فقد الماء المستخدم سواء بطرق الرى المناسبة كالرش أو التنقيط.
3- تحسين خصوبة الأراضى والمحافظة على العناصر المغذية المضافة .
4- اختيار المحاصيل المناسبة للأراضي الرملية .
5- إجراء التسميد والأسمدة المناسبة للأراضى الرملية .
** أفضل المحاصيل التى تجود زراعتها فى الأراضى الرملية :
* المحاصيل الحقلية :- الشعير – القمح – الفول السودانى – السمسم – الذرة الرفيعة والشامية – البرسيم الحجازى .
* أشجار الفاكهة :- العنب – الزيتون – الموالح – المانجو – التفاح – النخيل
*محاصيل الخضر : معظم الخضر تجود زراعتها بالأراضي الرملية بالإضافة الى الفراولة والبطيخ .
رابعا .. الأراضى الجيرية :
إن استصلاح الأراضى الجيرية هى محاولة لمعالجة المشاكل المختلفة التى ترافق تلك الأراضى بهدف تحويلها إلى بيئة ملائمة لنمو وإنتاجية النباتات الاقتصادية ويمكن إتباع ما يلى فى استصلاح الأراضى الجيرية :-
المشاكل
1- مشكلة الطبقة السطحية الصلبة .
2- مشكلة ندرة الماء .
3- مشكلة ندرة العناصر الصغرى .
4- اختيار المحصول المناسب
5- مشكلة عدم التوازن الغذائى .
6- الطبقات التحت السطحية الغير نفاذة .
* الحلول :
ويمكن إجمال أهم النقاط اللازم مراعاتها عند زراعة واستصلاح الأراضى الجيرية فيما يلى :-
1- الإكثار من إضافة السماد العضوى والعناية بالتسميد الأخضر .
2- ضبط مواعيد التسميد الفوسفاتى بما يتناسب مع فترات امتصاص النباتات له
3- الإكثار من إضافة الأسمدة البوتاسية .
4- تجنب إضافة النتروجين فى صورة أسمدة تحتوى على امونيا .
5- رش النباتات بالحديد فى حالة ظهور أعراض نقصه .
6- العناية الشديدة بحرث التربة وعزقها فى الوقت المناسب .
7- ريها على فترات متقاربة وعدم السماح للأرض بالجفاف الزائد حتى لا تحدث ظاهرة الانهيار عند ابتلال الارض نتيجة عدم ثبات بنائها
8- العناية بالصرف حتى لا تتكون طبقات صماء الامر الذى يحدث فى الاراضى الجيرية متى كان صرفها غير جيد
* اهم المحاصيل التى تجود فيها
- محاصيل المراعى والذرة والقطن والبنجر والطماطم والزيتون واللوز والعنب والخوخ كما تنجح فيها الاشجار الخشبية مثل السنط والكافور .