الأحد 14 أبريل 2024 مـ 12:32 صـ 4 شوال 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

خبراء وقاية يطالبون بزيادة عدد مراقبي ”المبيدات” لمكافحة الغش

تعرّف على أنسب طريقة لتخليص الخضروات والفواكه من متبقيات المبيدات

الدكتور حامد عبد الدايم
الدكتور حامد عبد الدايم

طالب خبراء تابعون لمعهد بحوث وقاية النباتات بمركز البحوث الزراعية، بزيادة عدد المراقبين المعتمدين من لجنة مبيدات آفات النباتات بوزارة الزراعة، مؤكدين أن عددهم البالغ حاليا 150 مراقبا، لا يتناسب البتة مع عدد المحلات العاملة في الاتجار بالمبيدات.

وقال الدكتور مصطفى عبد الستار أمين عام لجنة المبيدات، إن تعيين 150 مراقبا في هذه المهمة خلال الفترة القليلة الماضية، جاء بعد جهد كبير للجنة برئاسة الدكتور محمد عبد المجيد، وبعد اقتناع الوزير المحاسب السيد القصير بأهمية الرقابة والتفتيش على محلات بيع المبيدات، وذلك بهدف منع المخالفات من المنبع، ومحاربة الغش، ومنع تداول المبيدات المحظورة.

وخلال حوار تلفزيوني ضمن برنامج "صوت الفلاح" على قناة "مصر الزراعية"، سأل مقدم البرنامج الدكتور حامد عبد الدايم أستاذ البحوث في معهد الوقاية، عن المسؤولية المنوط بها لجنة المبيدات، فرد عبد الستار بما يفيد أن قائمة مسؤوليات اللجنة تزدحم بالمهام الجسام، "لكن تتلخص كلها في أنها صمام أمان غذاء الإنسان من الحاصلات البستانية، حيث يتناول الإنسان يوميا نحو 400 جم فواكه وخضروات، ويجب أن تكون هذه الكمية خالية من المسببات المرضية المتمثلة في المبيدات الزائدة عن الحد المسموح".

وطالب الدكتور حامد بزيادة أعضاء لجنة الرقابة إلى 500 مراقب، مؤكدا أنه سيكون عددٍا قليلا أيضا، مقارنة بعدد المحلات".

وطالب عبد الستار المزارعين بضرورة الحصول على فاتورة شراء من محلات بيع المبيدات، لافتا إلى ضرورة إلزام التاجر بوضع السعر على الرف بشكل ظاهر للمستهلك.


وحول مشاركة المزارع في عملية الرقابة، شدد عبد الستار على ضرورة الاستخدام الصحيح للمبيد بجرعته الموصى بها على العبوة، وفقا لنوع الآفة، والمحصول، والموسم، وذلك لضمان ترشيد استخدام المبيدات بالأسلوب الأمثل، في ظل عدم الاستغناء عن المبيدات في الوقت الراهن، وحتى مستقبلا.

وتناول البرنامج الذي يذاع الثلاثاء، الأسلوب الأمثل لتناول الخضروات في المنزل، سواء التي تؤكل طازجة أو مطبوخة، حيث أجاب الدكتور مصطفى عبد الستار بأن الموضوع لا يتطلب المبالغة في المخاوف، مؤكدا أنه يكفي الغسيل الجيد بالماء النظيف، "ولا مانع من إضافة قليل من الخل، أو التقشير"، وفي ذلك ضمان للتخلص من المبيدات الملاصقة لقشر الثمار.

موضوعات متعلقة