الجمعة 19 أبريل 2024 مـ 01:37 صـ 9 شوال 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

هل يمكن تلقيح النخيل باستخدام النحل؟ .. الزراعة توضح

أيام قليلة للغاية ويبدأ موسم تلقيح النخيل، المقرر منتصف مارس الحالي، إلا ان الكثير من المهتمين بزراعة النخيل يتسائلون عن الاتكال على النحل في تلقيح النخيل، والمعروف ان حشرة النحل مسئولة عن تلقيح اكثر من 80% من الزراعات على مستوى العالم.

وفقاً للمعمل المركزي للنخيل يُنصح بعدم الاتكال على النحل في تلقيح النخيل لأن النحل ينجذب فقط للأزهار المذكرة (الأغاريض المذكرة) ذات الرائحة الفواحة الزكية، وتعتبر مرعى ممتاز للنحل فى هذا التوقيت ولا ينجذب النحل لأزهار الطلعات المونثة عديمة الرائحة عكس معظم أزهار الأشجار والنباتات الأخرى و إذا انجذب سيكون بعدد قليل جداً لا يكفى أبدا لإتمام العملية وعليه فالأعتماد على النحل فى التلقيح أمر خاطئ تماماً و لكن الرياح بإمكانها أن تقوم بالتلقيح أفضل بمئات المرات من النحل.

وتمتلك مصر ما يقرب من 15 مليون نخلة، وتنتج، وفقاً لآخر الإحصائيات، نحو 1.7 مليون طن من التمور، وترتيب مصر الأول عالمياً من حيث الإنتاج، والعام قبل الماضي صدرت مصر لأول مرة 50 ألف طن تمور بـ50 مليون دولار، معظمها من الصنف السيوى، بواقع ألف دولار للطن، وتصدرنا المركز التاسع فى التصدير على مستوى العالم.

يقول الدكتور عز الدين العباسى، مدير المعمل المركزى للنخيل بمركز البحوث الزراعية: " نحن نريد أن نتربع على عرش التصدير مثلما نحن متربعون على عرش الإنتاج، ولكى نصل لذلك نحتاج للوجيستيات كثيرة، مثل الثلاجات والعربات المبردة، خاصة أن 52% من إنتاجنا أصناف رطبة، زغلول وحيانى وأمهات، وهى أصناف تفسد بسرعة، وتحتاج لثلاجات، حتى الأصناف الجافة، التى تمثل نحو 20% من إنتاجنا، تحتاج لثلاجات لحفظها، لإطالة مدة الحفظ ومنع الإصابات الحشرية".