الأرض
الأحد 21 يوليو 2024 مـ 10:28 صـ 15 محرّم 1446 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

عراك مع الأفاعي من أجل نقطة مياه..قصة آسرة مع تطهير الآبار الرومانية القديمة في مطروح

الأفاعي في صحراء مطروح
الأفاعي في صحراء مطروح

شهدت مدينة النجيلة غرب محافظة مطروح واقعة فريدة من نوعها عندما واجه أب ونجله مجموعة من الأفاعي السامة خلال محاوتلهم استكشاف أحد الآبار الرومانية القديمة المهجورة في صحراء مطروح والتي يبحث عنها الأهلي ويسعون إلى تطهيرها مع مركز التنمية المستدامة لموارد مطروح من أجل تأهيلها وإدخالها ضمن منظومة حصاد الامطار التي توفر المياه لاهالي صحراء مطروح.

ويقول ربيع فازع مدير وحدة الدعم الفني والإرشادي بمركز النجيلة إننا في بداية أعمال الاستكشاف وخاصة الصيانة نواجه مخاطر عديدة من أهمها وجود الثعابين والأفاعي والحشرات السامة أحياناً في قاع الآبار المهجورة، بسبب فترات الجفاف التي تضرب المنطقة من حين لآخر حسب طبيعة الصحراء القاحلة.

حيث يروي نوح رافع العميري من سكان قرية أبومزهود جنوب مدينتي سيدي براني والنجيلة إنه أثناء البدء في أعمال التطهير لبئر رقبة مصري ضمن خطة تطهير الأبار الرومانية التي تقوم بها وحدة دعم الفني والإرشادي بمركز النجيلة التابع لمركز التنمية المستدامة لموارد مطروح وعند النزول للبئر ووسط الظلام الدامس المحيط بالمكان ولا يوجد معهم سوي كشاف صغير وعصا خشبية في إيديهم تحسبا لأي ظرف طارئ أو مقابلة أي خطر داخل البئر، ظهرت المفاجأة غير المتوقعة ليجد الحاج نوح رافع مجموعة من الأفاعي وسط الظلام وداخل هذا البئر في جوف الصحراء .

ويقول الحاج رافع أنه لا يوجد أي حلول لديه سوي المواجهة والدخول في معركة مع خطر الافاعي وهي مواجهة غير محمودة العواقب بعدما أصبح قرار التراجع والهروب من البئر أكثر خطورة من المواجهة وخاصة ان هو ونجله فقط المتواجدان داخل البئر ومعني خروج أحدهم بسرعة من البئر أنه سيعرض الأخر لمصير محتوم وقاتل من الافاعي.

وتابع: لم انتظر وقررت بدون تفكير في إنقاذ حياتي انا وابني وبعد معركة طويلة وبمساعدة نجلي استطعنا الانتصار والخروج من البئر ومعنا الافاعي بعد موتها.

وتعتبر الافاعي والثعابين من المخاطر التي يقابلها الفنيين والعمال التابعين لوحدات الدعم الفني بمركز التنمية المستدامة لموارد مطروح اثناء عملهم سوء في أنشاء الأبار أو تطهيرها أو في المعاينات والاستلامات داخل المجتمعات المحلية لحصاد مياه الامطار وتوفيرها للإنسان وسيقي الحيوانات في الصحراء الغربية.

ومن جانبه قال المهندس عربي منصور مدير وحدة المياه بمركز التنمية المستدامة بمحافظة مطروح، أن ظاهرة ظهور الأفاعي أو الثعابين والعقارب والحشرات السامة داخل الأبار، مستمرة ومتكررة بشكل معتاد خصوصا لدى الآبار الرومانية.

وأضاف مدير وحدة المياه بمركز التنمية المستدامة بمطروح أن نسبة الآبار التي بها ثعابين أو أفاعي وعقارب وحشرات سامة تصل إلي 20% فى محافظة مطروح من السلوم حتي الضبعة، مشيراً إلي أنه يتم تجهيز العمال والمهندسين والفنيين بالملابس والأدوات اللازمة لمواجهة مثل تلك الحشرات.

موضوعات متعلقة