الجمعة 19 أبريل 2024 مـ 01:15 صـ 9 شوال 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

تعرف على ”العشبة الملكية” وفوائدها الاقتصادية والطبية

الريحان
الريحان

الريحان أو الحوك أو الحبق، أو كما يُلقّب في أوروبا بالرَّيحان الملكي أو العشبة الملكية ، هو نبات عطري عشبي، يتبع العائلة الشفوية

و يُستخدم في الزينه، والطهي، والعلاج، كما تأخذ صبغة أزهار الريحان اللون الأبيض أو الأرجواني، وهي ذات رائحة عطرية مميزة


الأهمية الاقتصادية والطبية :


يتم استخراج الزيت العطري من تقطير "الريحان" الحلو ويستخدم طبياً في تحضير أدوية تعالج نزلات البرد والنزلات الصدرية كما يستخدم في تنشيط الدورة الدموية وتهدئة الجهاز العصبي وطرد الغازات والتخفيف من التقلصات المعدية
و من ضمن استخداماته صناعة العطور ومستحضرات التجميل ويستخدم كمكسب للطعم والرائحة لبعض الحلويات
بينما تستخدم أوراق الريحان الكافوري في عمل عجينة تعالج الأمراض الجلدية والزيت المستخلص من هذا النوع يستخدم في عمل أدوية التهاب المفاصل والروماتزم .
أهم أنواعه :
1 – الريحان الحلو
ويتميز بأزهاره البيضاء وأوراقه البيضاوية ذات الحواف المسننة كبيرة الحجم أو بأزهاره المشوبة بالحمرة وأوراقه المحمرة و يصل ارتفاعه إلى حوالي 120 سم ويتم استخلاص زيت الريحان الحلو منه وهو يحتوى على الميثل "كافينكول والليناليل" وله رائحة عطرية مميزة
2 – الريحان الكافوري
يحتوى الزيت المستخلص من هذا النوع على مادة الكمفور ذات الاستخدام الطبي .
طريقة التكاثر :
يتكاثر الريحان بالبذور والتي تنبت بعد حوالي أسبوعين من تاريخ زراعتها .
التربة المناسبة :
تتم زراعة الريحان في جميع أنواع الاراضى ولكن تفضل الاراضى الطينية والصفراء الثقيلة .
المناخ المناسب :
المناطق المعتدلة الحرارة هي التي تجود فيها زراعة الريحان فاعتدال الجو تؤدى إلى زيادة المحصول الخضري وبالتالي زيادة الزيت في الأوراق .
تجهيز الأرض للزراعة :
يتم حرث الأرض مرتين ثم التسميد بالسماد البلدي الفوسفاتى ثم تخطط الأرض بمعدل 12 خط للقصبتين للريحان الحلو و 10 خطوط للقصبتين للريحان الكافوري .
طريقة الزراعة :
1 – نثراً في الأحواض المجهزة للزراعة .حيث تنثر البذور بعد خلطها بكمية من الرمال وبعدها تغطى وتروى هذه الأحواض . وهى الطريقة الأفضل
2 – الزراعة في خطوط .حيث تنقل الشتلات المنزرعة في المشتل في فبراير ومارس بعد شهر ونصف على إن تكون المسافة بين كل شتلتين 25 سم في الريحان الحلو و 35 – 40 سم في الريحان الكافوري وتزرع الشتلة في الثلث العلوي من الخط في وجود الماء .
كمية التقاوي :
يلزم لزراعة الفدان 2.5 – 3 كجم بذرة حيث تعطى حوالي 20000 – 30000 شتلة .
عمليات الخدمة :
التسميد :
يحتاج الفدان إلى حوالي 20م مكعب من السماد البلدي + 100 كجم سوبر فوسفات يتم إضافتها إلى التربة قبل الزراعة ويحتاج إلى 100 كجم سلفات بوتاسيوم + 150 سلفات نشادر يضاف النصف بعد إجراء عملية الخف ويضاف النصف الثاني بعد ثلاثة أسابيع من الإضافة الأولى ثم تعاد هذه العملية بعد الحشة الأولى ثم تعاد هذه العملية كلها في العام الثاني من زراعة الريحان .
الري :
يتم ري الريحان مرة كل أسبوعين صيفاً ومرة كل ثلاثة أسابيع في الشتاء وبانتظام .
العزيق :
تجرى هذه العملية للتخلص من الحشائش الضارة باستخدام الآلات التقليدية أو باستخدام مبيدات الحشائش.
الحصاد :
عندما تزهر معظم النباتات يتم الحصاد بالات حادة على ارتفاع 8 – 10 سم من سطح الأرض وتجرى هذه العملية مرة أخرى بعد 2 – 2.5 شهر وقد تجرى عملية الحصاد هذه حوالي ثلاث مرات في العام وبعد الحصاد ينقل العشب لإجراء عملية التقطير .
كمية المحصول :
ينتج الفدان حوالي 10 – 12 طن من العشب في المره الواحدة وربما تصل إلى 15 طن
الأمراض والآفات :
1 – مرض الذبول
2 – مرض اللفحة
3 – مرض البياض الدقيقى