الأربعاء 24 أبريل 2024 مـ 02:12 صـ 15 شوال 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

محمد سعفان عاشق الصحراء: 850 جنيها السعر العادل للقمح

حذر مستثمر زراعي كبير في مشروع "مستقبل مصر"، من تراجع روسيا عن تصدير القمح إلى بلدان العالم، ومنها مصر، وبالتالي تتسبب في أزمة استهلاكية كبيرة.

وقال محمد سعفان في تصريحات إعلامية، إنه حريص على زراعة القمح في الصحراء، رغم الخسارة التي يحققها سنويا، "وذلك من منظور وطني"، للمساهمة في سد الفجوة الغذائية المصرية من المحصول الاستراتيجي الأول للمصريين.

وأضاف سعفان أن السعر العادل للقمح، الذي يحقق الربحية، يجب ألا يقل عن 850 جنيها للأردب، حتى يجد المزارع دافعا لتكرار زراعته، لافتا إلى أن تكاليف مدخلات الإنتاج أصبحت تلتهم فاتورة بيع المحاصيل الزراعية، سواء كانت حقلية، أو بستانية.

وأوضح سعفان الذي ترجع خلفيته العلمية إلى ليسانس الحقوق، أن زيارة الرئيس السيسي إلى مشروع "مستقبل مصر" وضعت المنطقة على خريطة الاستثمار الزراعي الأمثل، من خلال إقامة مشروع المنطقة اللوجستية التي تضم عدة مصانع تحويلية، ومحطات تجهيز وتعبئة الفواكه والخضروات للتصدير.

وذكر سعفان أن ارتفاع سعر كهرباء الري إلى 150 قرشا للكيلو، شاملا سعر استهلاك الكيلو وات/ ساعة، إضافة إلى أقساط الخدمات، يعوق الاستثمار الزراعي، مؤكدا أن الرئيس السيسي وعد بدراسة إعادة النظر في تسعير الطاقة الموجهة للزراعة.