الأرض
الإثنين 15 يوليو 2024 مـ 08:57 مـ 9 محرّم 1446 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

استثمارات تتطوع الصحاري لصالح الوقود الحيوي وصناعة التجميل

”المصرية الخليجية” توثق قصة الجوجوبا والفول البلدي على رمال الوادي الجديد

م إسماعيل محمد يستعرض إنتاج
م إسماعيل محمد يستعرض إنتاج
الوادي الجديد

كشفت زيارة اللواء محمد الزملوط محافظ الوادي الجديد، إلى مشروع مصري لزراعة الجوجوبا، عن أهمية الاستثمار الأمثل لوحدة الأرض والمياه في ظل التحديات الصعبة للزراعة في الصحراء.

وكان الزملوط قد زار مشروع الشركة المصرية الخليجية، لزراعة نحو 7500 فدان في واحة باريس، التابعة لمحافظة الوادي الجديد، حيث تفقد زراعات أشجار الجوجوبا، التي يُستخلص زيتها للاستخدام كوقود حيوي لمحركات الطائرات، والمحركات الثقيلة، كما يستخدم في صناعة مستحضرات التجميل، إضافة إلى استخلاص عدد من أحماضه الدهنية للدخول في تركيب بعض المبيدات الفطرية والحشرية.

وثمّن الزملوط تجربة "المصرية الخليجية" في زراعة الجوجوبا والفول البلدي، خلال مرحلة أولى من مشروع الشركة بلغت مساحتها نحو 1800 فدان.

واستعرض المهندس إسماعيل محمد رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية الخليجية، مكونات المشروع ومراحله، وأهدافه المستقبلية، موضحا أمام محافظ الوادي الجديد قدرة الاستثمارات الجادة على قهر التحديات والصعاب.

ويقع مشروع "المصرية الخليجية" على طريق بغداد /الأقصر، ونجحت الشركة في زراعة 1800 فدان جوجوبا، و500 فدان فول بلدي وخضروات، تستفيد من 10 آبار جوفية عملاقة ومحطات طاقة شمسية، وذلك بهدف استخدام الطاقة النظيفة في الزراعة.

وقال المهندس إسماعيل محمد إن شركته تستهدف خلال العام الجاري، زراعة 500 فدان نخيل، ضمن مبادرة السيد رئيس الجمهورية.

وخلال زيارة اللواء محمد الزملوط إلى مشروع "المصرية الخليجية"، وجه رؤساء الوحدات المحلية بفتح منافذ لبيع الخضروات بأسعار مخفضة لخدمة أهالي المركز، كما شدد على ضرورة إلحاق العمالة من شباب القري المجاورة للعمل بالمشروع.


يُذكَر أن زيت الجوجوبا ظهر في صحراء سونوران في أمريكا الشمالية، حيث تم استخلاصه من بذور أشجار الجوجوبا بالعصر، واسمه العلمي: Simmondsia.

وقديما، تم استخدام زيت الجوجوبا من قِبَل السكان الأصلين في الطبخ، ثم كدواء ومستحضرات التجميل، كما استخدموا زيت الجوجوبا في علاج القروح والجروح كمراهم في حالات الطوارئ.

ويختلف زيت الجوجوبا عن معظم الزيوت النباتية الشهيرة، حيث يحتوي على مواصفات عالمية فريدة للعناية بالجمال، كما أصبح عنصر زيت الجوجوبا عنصرا مشتركا في مكونات المنتجات الصحية والعناية بالجمال.

وقالت مصادر علمية إن زيت الجوجوبا يتشابه مع زيت حوت العنبر، وتم استخدامه كبديل لزيت الحيتان بعد حظر صيدها في بعض الدول، كونه غير مكلف قياسا بتكاليف صيد الحيتان واستخلاص زيت كبدها.

ويستخدم زيت الجوجوبا في صناعة مستحضرات التجميل، وزيوت التشحيم، كما أنه يُستخدَم كمضاد للرغوة، كما يدخل في صناعة الشمع والطلاء وحبوب منع الحمل وعزل البطاريات والأسلاك الكهربائية.

وتعد أشجار الجوجوبا مهمة للحفاظ على الأراضي الزراعية، كونها من النباتات المعمرة، ولا تحتاج إلى المزيد من التكاليف، كما يحافظ على التربة الزراعية، حيث يمنع زيت الجوجوبا حدوث العفن في زراعة المحاصيل.

ويستخدم زيت الجوجوبا خصيصاً في علاج مشاكل الجلد، كما يستخدم كبلسم للشعر والبشرة لأنه يعمل علي ترطيب الشعر، كما ينظف البشرة من الأوساخ، ويعمل كمطهر لها.

ويعالج زيت الجوجوبا حب الشباب، ويدخل في عجينة قناع الطين، حيث يتمتع بخصائص مضادة للالتهابات، ويمكن خلطه مع زيت شجرة الشاي للتخلص من بقع آثار حب الشباب، كما يُستخدَم في علاج الصدفية، وحروق الشمس وتشقق الجلد والأمراض الجلدية، كما يدخل زيت الجوجوبا كأحد مكونات علاج الأسنانكمسكن لآلامها.

ويساعد زيت الجوجوبا في منع الإصابة بالصلع، وفقا لموسوعة الطب البديل، حيث يساعد زيت الجوجوبا في ترطيب بصيلات الشعر، ويقلل من تشابكها.

يُذكر أيضا أن زيت الجوجوبا صالح للأكل، لكنه غير صالح تناوله بمفرده، ويفضل دخوله في وجبات الطهي، ويمكن استخدامه للمساعدة في فقدان الوزن.

موضوعات متعلقة