الثلاثاء 21 مايو 2024 مـ 04:49 مـ 13 ذو القعدة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

بذور الرمان على الريق تقي من سرطان البروستاتا

بذور ثمرة الرمان لها فوائد صحية عديدة
بذور ثمرة الرمان لها فوائد صحية عديدة
الجيزة

أثبتت دراسات علمية خبيرة أن تناول بذور الرمان، أو عصيره على الريق، أي قبل الإفطار بنحو نصف ساعة، تقي من الشوارد الحرة، أو تلف الخلايا، وبالتالي مقاومة السرطانات، خاصة سرطان البروستاتا.

وينصح خبراء التغذية، ومنهم: الدكتورة آمال صبري استشارية طب الأطفال والتغذية العلاجية، بإدخال الرمان ضمن الوجبات اليومية للإنسان البالغ، وذلك لاحتوائه على عدد من المركبات النباتية المفيدة، أهمها: البوليفينول، وهو مركب مضاد للأكسدة.

وأوضحت الدكتورة آمال صبري أن مضادات الأكسدة بشكل عام تخفف الالتهابات، نتيجة وقف تلف الخلايا، كما تعمل كمضاد لانقسامات الخلايا عشوائيا، فيما يعرف بمرض السرطان، خاصة سرطان البروستاتا، ما يعني أن الرمان بشكل عام يحد من انتشار هذا المرض، وبالتالي يحد من احتمالات الوفاة.

ولا يقف علاج السرطانات عند سرطان البروستاتا، بل أثبتت الدراسات أن مستخلص الرمان له تأثير إيجابي في مجال مكافحة سرطان الثدي.

ويحتوي الرمان أيضا على فيتامين "ج" الذي يعمل كمقاوم للالتهابات، وبالتالي يعمل على الحد من عدة أمراض، منها: أنواع معينة نمن السرطانات، ومرض السكر من النوع الثاني، وذلك في حالة تناوله على الريق.

وأشارت الدكتورة آمال صبري إلى أن تناول الرمان على الريق، قد يساعد في خفض ضغط الدم المرتفع، وبالتالي الحفاظ على صحة شرايين الدماغ والقلب.

وأضافت آمال صبري أن بذور الرمان وعصيره، تفيد في محاربة التهاب المفاصل وذلك لاحتوائه على مركب الفلافانول المضاد للالتهاب، ما يمنع تلف الغضروف، والفصال العظمي، إضافة إلى هشاشة العظام، والتهاب المفاصل الروماتويدي.

كما يحمي الرمان على الريق، من أمراض القلب، وفقا لنتائج بعض الدراسات العلمية، ويخفض من مستوى الكروليسترول الضار، ويهبط بمؤشر الدهون الثلاثية، وبالتالي تخفيف الوزن.

بذور الرمان على الريق تقي من سرطان البروستاتا

أثبتت دراسات علمية خبيرة أن تناول بذور الرمان، أو عصيره على الريق، أي قبل الإفطار بنحو نصف ساعة، تقي من الشوارد الحرة، أو تلف الخلايا، وبالتالي مقاومة السرطانات، خاصة سرطان البروستاتا.

وينصح خبراء التغذية، ومنهم: الدكتورة آمال صبري استشارية طب الأطفال والتغذية العلاجية، بإدخال الرمان ضمن الوجبات اليومية للإنسان البالغ، وذلك لاحتوائه على عدد من المركبات النباتية المفيدة، أهمها: البوليفينول، وهو مركب مضاد للأكسدة.

وأوضحت الدكتورة آمال صبري أن مضادات الأكسدة بشكل عام تخفف الالتهابات، نتيجة وقف تلف الخلايا، كما تعمل كمضاد لانقسامات الخلايا عشوائيا، فيما يعرف بمرض السرطان، خاصة سرطان البروستاتا، ما يعني أن الرمان بشكل عام يحد من انتشار هذا المرض، وبالتالي يحد من احتمالات الوفاة.

ولا يقف علاج السرطانات عند سرطان البروستاتا، بل أثبتت الدراسات أن مستخلص الرمان له تأثير إيجابي في مجال مكافحة سرطان الثدي.

ويحتوي الرمان أيضا على فيتامين "ج" الذي يعمل كمقاوم للالتهابات، وبالتالي يعمل على الحد من عدة أمراض، منها: أنواع معينة نمن السرطانات، ومرض السكر من النوع الثاني، وذلك في حالة تناوله على الريق.

وأشارت الدكتورة آمال صبري إلى أن تناول الرمان على الريق، قد يساعد في خفض ضغط الدم المرتفع، وبالتالي الحفاظ على صحة شرايين الدماغ والقلب.

وأضافت آمال صبري أن بذور الرمان وعصيره، تفيد في محاربة التهاب المفاصل وذلك لاحتوائه على مركب الفلافانول المضاد للالتهاب، ما يمنع تلف الغضروف، والفصال العظمي، إضافة إلى هشاشة العظام، والتهاب المفاصل الروماتويدي.

كما يحمي الرمان على الريق، من أمراض القلب، وفقا لنتائج بعض الدراسات العلمية، ويخفض من مستوى الكروليسترول الضار، ويهبط بمؤشر الدهون الثلاثية، وبالتالي تخفيف الوزن.

بذور الرمان على الريق تقي من سرطان البروستاتا

أثبتت دراسات علمية خبيرة أن تناول بذور الرمان، أو عصيره على الريق، أي قبل الإفطار بنحو نصف ساعة، تقي من الشوارد الحرة، أو تلف الخلايا، وبالتالي مقاومة السرطانات، خاصة سرطان البروستاتا.

وينصح خبراء التغذية، ومنهم: الدكتورة آمال صبري استشارية طب الأطفال والتغذية العلاجية، بإدخال الرمان ضمن الوجبات اليومية للإنسان البالغ، وذلك لاحتوائه على عدد من المركبات النباتية المفيدة، أهمها: البوليفينول، وهو مركب مضاد للأكسدة.

وأوضحت الدكتورة آمال صبري أن مضادات الأكسدة بشكل عام تخفف الالتهابات، نتيجة وقف تلف الخلايا، كما تعمل كمضاد لانقسامات الخلايا عشوائيا، فيما يعرف بمرض السرطان، خاصة سرطان البروستاتا، ما يعني أن الرمان بشكل عام يحد من انتشار هذا المرض، وبالتالي يحد من احتمالات الوفاة.

ولا يقف علاج السرطانات عند سرطان البروستاتا، بل أثبتت الدراسات أن مستخلص الرمان له تأثير إيجابي في مجال مكافحة سرطان الثدي.

ويحتوي الرمان أيضا على فيتامين "ج" الذي يعمل كمقاوم للالتهابات، وبالتالي يعمل على الحد من عدة أمراض، منها: أنواع معينة نمن السرطانات، ومرض السكر من النوع الثاني، وذلك في حالة تناوله على الريق.

وأشارت الدكتورة آمال صبري إلى أن تناول الرمان على الريق، قد يساعد في خفض ضغط الدم المرتفع، وبالتالي الحفاظ على صحة شرايين الدماغ والقلب.

وأضافت آمال صبري أن بذور الرمان وعصيره، تفيد في محاربة التهاب المفاصل وذلك لاحتوائه على مركب الفلافانول المضاد للالتهاب، ما يمنع تلف الغضروف، والفصال العظمي، إضافة إلى هشاشة العظام، والتهاب المفاصل الروماتويدي.

كما يحمي الرمان على الريق، من أمراض القلب، وفقا لنتائج بعض الدراسات العلمية، ويخفض من مستوى الكروليسترول الضار، ويهبط بمؤشر الدهون الثلاثية، وبالتالي تخفيف الوزن.