الأربعاء 17 أبريل 2024 مـ 04:49 صـ 8 شوال 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

قبل نهايته.. كيف كان موسم زراعة الفراولة ؟

الفراولة
الفراولة

عادة يكون موسم زراعة الفراولة في مصر خلال فصل الربيع أي منتصف شهر مارس حتى شهر يونيو من كل سنة، كما يمكن زراعتها في شهر أكتوبر أو سبتمبر، وتسمى هذه الطريقة بالزراعة الشتوية، وتنتشر زراعة الفراولة في مصر في محافظات البحيرة والقليوبية والإسماعيلية.

قال الدكتور أحمد العطار، رئيس الحجر الزراعي بوزارة الزراعة، إن الموسم الماضي للفراولة كان جيدًا بالنسبة للمزارعين ولمعدلات التصدير، مشيرًا إلى زيادة الرقابة خلال الموسم للماضي لمطابقة الفراولة للمواصفات العالمية.

أضاف"العطار" في تصريح لموقع "الأرض"، أن جائحة فيروس كورونا ظهر تأثيرها على الموسم الماضي بزيادة الإنتاج وهو ما خفض السعر، مشيرًا إلى أن مصر لم يتأثر إنتاجها خلال الموسم بل تزايد عن سابقه ولكن الدول المستوردة هي التي قللت نسبة الاستيراد مثل كافة المنتجات.


تابع"العطار"، أن الموسم القادم سيكون التوجه ناحيه "التكويد" بالنسبة لزراعة الفراولة بدون أي شروط مسبقة، وأيضًا المحاولة للوصول لأفضل الممارسات وهو ما سيظهر تأثيره على المنتج.

ومر موسم الفراولة بعدد من الازمات كان من بينها حالة الغضب الشديد بين مزارعى الفراولة بمراكز التحرير وبدر والنوبارية بالبحيرة التى تبلغ مساحة أراضي زراعة الفراولة فيها أكثر من 40 ألف فدان من بيع محاصيلهم بأقل من سعر التكلفة، مما يؤدى الى تعرضهم لخسارة فادحة وإلحاق الضرر بعائلتهم.


وأكد المزارعون على معانتهم الشديدة فى تسويق انتاجهم مع تحمل تكاليف الإنتاج المرتفعة.


وأشارت تقارير حديثة أصدرها مركز التجارة العالمية التابع للأمم المتحدة إلى حصول مصر على المركز الاول عالمياً فى تصدير الفراولة المجمدة وفي هذا الصدد قال السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضى إن ذلك جاء نتيجة لاهتمام وزارة الزراعة بهذا المحصول الاقتصادي الذي يعد من المحاصيل التصديرية والتصنيعية الهامة وتأكيدا لثقة العالم فى المنتجات الزراعية المصرية والتي تغزو جميع الأسواق العالمية.

وتعتبر مصر من الدول التي تحتل فيها زراعة الفراولة مساحات كبيرة حيث تصل لحوالي 22 ألفا و400 فدان ينتج الفدان نحو 18 طناً للفدان في الموسم، وتتركز زراعتها في محافظات القليوبية والبحيرة والإسماعيلية والشرقية وكذلك منطقة النوبارية ويغطى الانتاج من هذه المحافظات الاستهلاك المحلى ويتم تصدير الفائض.