الأربعاء 17 أبريل 2024 مـ 04:01 صـ 8 شوال 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

تعرف علي مراحل تسميد العنب وعلامات نقص العناصر الغذائية في الأشجار

اشجار العنب
اشجار العنب

يوجد العديد من الطرق لتسميد أشجار العنب ، أما عن طريق سطح التربة أو التسميد الورقي أو التسميد بالحَقْن ويقصد بالحقن "حقن الأسمدة القابلة للذوبان في الماء داخل نظام الري"

مراحل تسميد العنب

مرحلة النمو
يحتاج العنب خلال تلك المرحلة المزيد من عنصر النيتروجين (N) لنمو سطح الورقة وعملية البناء الضوئي
ويبداء المزارعين تنفيذ تلك المرحلة في نهاية فصل الشتاء، بحيث يكون لدى النباتات الوقت المناسب لامتصاص تلك المواد الغذائية تدريجيا.

مرحلة نمو الثمار
وخلال مرحلة نمو الثمار يحتاج العنب إلى المزيد من الأسمده التي تحتوي علي عنصر البوتاسيوم (K)
حيث يساعد البوتاسيوم علي نقل المواد الغذائية.


مرحلة نضج وتلوين الثمار.
خلال تلك المرحلة يحتاج العنب الي الأسمدة التي تحتوي علي نسبة عالية من الكالسيوم.
حيث يساعد الكالسيوم علي إنتاج حبة عنب متجانسة بالإضافة الي المساعدة في إمدد النبات بالمواد اللازمة لنضج الثمرة.


اعراض تظهر لدي العنب عند تواجد نقص في العناصر الغذائية:


النيتروجين: تشمل أعراض نقص النيتروجين في فروع شجرة العنب، داء كلوريات الأوراق السفلية، بالإضافة إلى نمو منخفض وحجم عنب صغير نسبيًا.

كما أن الإفراط في تسميد النيتروجين يؤدي إلى ارتفاع معدل النمو والإفراط في إنتاج البراعم ، وهو أمر ينافس بقوة وقد يحول دون نمو الثمار.
وينتج عن ذلك ثمار منخفضة الجودة تحتوي على كميات غير كافية من السكريات ، وقد يزيد محتوى الأحماض.

البوتاسيوم:
يتم التعبير عن نقص البوتاسيوم بالكلور المحيطي والعرقي للأوراق، حيث يسبب نقص البوتاسيوم مشاكل كبيرة للإنتاج، تشمل تلك الأعراض انخفاض الإنتاج ، التأخر في النضج ، والعنب صغير الحجم. قد يؤثر أيضًا على نسبة السكر في الثمرة.

البورون:
يسبب نقص عنصر البورون العديد من المشاكل على فروع شجرة العنب منها الإصابة بالكلور على الأوراق الشابة الصغيرة ، ونمو أوراق الشجر والثمرة غير المتكافئ ، وانخفاض إنتاج الثمرة ، وعدم ظهور البذور في الفاكهة.

المغنيسيوم:
يعتبر المغنيسيوم ضروري جدا لتركيب السكريات فى الثمرة ، يلعب الدور الأكثر أهمية في تحديد الخصائص الحسية الفريدة لكل عنبة.
و يظهر نقص المغنيسيوم بسبب استهلاك البوتاسيوم المرتفع، كما أنه شائع في التربة الرملية الحمضية.
وتكون اعراضه الإصابة بالكلور وتهميش الأوراق.

الفوسفور:
يظهر نقص الفوسفور غالبًا أثناء فترات البرد ، في التربة الحمضية أو القلوية ، أو الفقيرة في المواد العضوية ، أو الغنية بعنصر الحديد.
ويسبب نقص الفسفور لأول مرة فى نقاط حمراء صغيرة على الأوراق،و انخفاضًا في قدرة التمثيل الضوئي والخصوبة ومجموعة الثمار وانخفاض في محصول الشجرة.

الكالسيوم:
من الممكن حدوث نقص في الكالسيوم في حالات التربة الرملية ، حيث تقل مستويات الحموضة عن 5.5 مع ظروف الجفاف العالية أو زيادة نسبة الصوديوم. على عكس أوجه القصور الأخرى ، لا يتم التعبير عن نقص الكالسيوم في الأوراق ، ولكن في الثمرة.

الحديد:
قد نلاحظ نقص الحديد في التربة القلوية المغمورة بالمياه ، مع زيادة مستويات النحاس أو المنجنيز. تظهر الأعراض في المقام الأول على الأوراق الأصغر سنا ، مما تسبب في الإصابة بالكلور.

الزنك:
يظهر نقص الزنك بشكل رئيسي على الأوراق الصغيرة. حيث تصبح شاحبة ، بينما يمكننا ملاحظة عدم تناسق (نصف الورقة أصغر بكثير ومشوهة من الأخرى)