الأربعاء 24 أبريل 2024 مـ 09:26 مـ 15 شوال 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي
أول رد حكومي على تجارب زراعة البن فى مصر «ضد الغلاء» تدعم مقاطعة الأسماك.. وتدعو إلى إنهائها في هذا التوقيت انطلاق فاعليات المؤتمر الدولى الثانى لدعم صناعة الدواجن في الغردقة تعرف على تفاصيل وثيقة السياسة الضريبية لمصر حتى 2030 الغرفة التجارية بالجيزة: تراجع أسعار 15 سلعة لتوازن الدولار فى الأسواق غرفة بورسعيد تؤكد تراجع أسعار الأسماك من 50 إلى 70% بعد المقاطعة منحة سويدية لحماية التجمعات البدوية من مخاطر السيول في جنوب سيناء تركيبة مذهلة لمكافحة الثاقبات الماصة حصريا من باير مصر جمعية رجال الأعمال المصريين تتعاون مع معرض الصين الدولي للاستيراد في الترويج للدورة السابعة غرفة القاهرة تشارك في المؤتمر الترويجي للمعرض الصيني الدولى وتستعرض العلاقات الإقتصادية بين البلدين الترويج للإستثمار في الطاقة المتجددة والربط الكهربائي لتحويل مصر لمركز إقليمي للطاقة محافظ الجيزة يناقش طلبات المواطنين لتأجير البارتشينات الحضارية والمحال التجارية

تعرف على  طرق انتقال الأمراض في  الدواجن

انتقال الأمراض بين الدواجن
انتقال الأمراض بين الدواجن

تتعرض جميع الدواجن خلال فترة تربيتها إلى الإصابة بالعديد من الأمراض المعدية والخطيرة، والتي تحدث بشكل مفاجئ بدون مقدمات وتنتشر بشكل سريع في الدواجن، ويكون من الصعب السيطرة عليها، وهناك الكثير من أمراض دواجن التسمين ويمكن علاجها بأكثر من طريقة.

وهناك طرق لانتقال أمراض الدواجن بصورة عامة، و هناك طريقتان لانتقال أمراض الدواجن وانتشارها من طائر لآخر :

1. الطريقة الأولى

هي الطريقة الافقية والتي تكون بين طائر مصاب وآخر سليم، ويتم ذلك إما عن طريق الالتماس المباشر للطائر السليم مع الطائر المصاب مثل مرض السل ، كوليرا الدجاج ، والتهاب الشعب الهوائية المعدي ، التهاب الحنجرة والقصبة الهوائية المعدي، مرض الكوريزا ، التهاب الأمعاء التنخرزي ، النيوكاسل ، جدري الدجاج .

أو عن طريق الفرشة ( الأرضية ) مثل : الكوكسيديا ، أو عن طريق العلف أو الماء أو الفضلات مثل : الجمبورو ، أو عن طريق البيض الملوث مثل مرض الباراتيفويد ، أو عن طريق الطيور البرية والحشرات المختلفة والقوارض مثل : مرض مارك ، التهاب الدماغ والحبل الشوكي الفيروسي في الحمام ، وزهري الدجاج ، وجدري الدواجن، هذا بالإضافة إلى وجود عدد من الوسائل الأخرى التي قد تسبب أو تساعد على انتشار الإصابة إلى الطيور السليمة ، وهذه الطريقة أي الانتقال الأفقي تعتبر الأكثر انتشاراً وشيوعاً لنقل الأمراض المعدية .


2. الطريقة الثانية :

هي الطريقة العمودية أو الانتقال الرأسي لانتشار المرض، ويتم عن طريق انتقال الميكروب المسبب للمرض من الأم إلى أبنائها وذلك عن طريق البيضة المصابة من الأم مثل : البللورم ، التيفويد فقر الدم المعدي ، المرض التنفسي المزمن ، التهاب الغشاء الزليلي للمفاصل والتهاب الدماغ والحبل الشوكي في الدواجن ومرض هبوط نسبة إنتاج البيض .

وبسبب هذا الاختلاف في طرق انتقال الأمراض فإن برامج السيطرة على الأمراض تختلف حسب طريقة الانتقال حيث في الطريقة الأفقية تتم السيطرة على الأمراض بواسطة العزل والحجر الصحي واتباع مبدأ الوقاية خير من العلاج حسب القواعد الصحية.

أما السيطرة في الطريقة العمودية أي الانتقال الرأسي فتتم السيطرة عليها عن طريق التخلص من الأمهات الحاملة لعامل المرض دون ظهور الأعراض عليها .