الأربعاء 24 أبريل 2024 مـ 11:43 مـ 15 شوال 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي
أول رد حكومي على تجارب زراعة البن فى مصر «ضد الغلاء» تدعم مقاطعة الأسماك.. وتدعو إلى إنهائها في هذا التوقيت انطلاق فاعليات المؤتمر الدولى الثانى لدعم صناعة الدواجن في الغردقة تعرف على تفاصيل وثيقة السياسة الضريبية لمصر حتى 2030 الغرفة التجارية بالجيزة: تراجع أسعار 15 سلعة لتوازن الدولار فى الأسواق غرفة بورسعيد تؤكد تراجع أسعار الأسماك من 50 إلى 70% بعد المقاطعة منحة سويدية لحماية التجمعات البدوية من مخاطر السيول في جنوب سيناء تركيبة مذهلة لمكافحة الثاقبات الماصة حصريا من باير مصر جمعية رجال الأعمال المصريين تتعاون مع معرض الصين الدولي للاستيراد في الترويج للدورة السابعة غرفة القاهرة تشارك في المؤتمر الترويجي للمعرض الصيني الدولى وتستعرض العلاقات الإقتصادية بين البلدين الترويج للإستثمار في الطاقة المتجددة والربط الكهربائي لتحويل مصر لمركز إقليمي للطاقة محافظ الجيزة يناقش طلبات المواطنين لتأجير البارتشينات الحضارية والمحال التجارية

١٠ استخدامات خاطئة للمضادات الحيوية للدواجن 

يستخدم الكثير من مربي الدواجن العقاقير البيطرية بعشوائية بسبب غياب الرقابة وغياب الضمير عند المشرفين على هذه المزارع، رغم إمكانية إبقاء الدواجن لفترة قصيرة قبل الذبح حتى يتم سحب بقايا المضادات الحيوية من أجسامها وتجنب مخاطر الإصابة بأمراض عديدة.

وأدى سوء استخدام المضادات الحيوية إلى زيادة سمية الدواء للدواجن، وزيادة التكلفة الاقتصادية للمشروع، وزيادة بقايا الدواء فى لحوم الدواجن مما يسبب مشاكل فى الصحة العامة ونمو ميكروبات مقاومة لتأثير وعمل المضادات الحيوية.

ونرصد لكم أبرز الطرق الخاطئة في استخدام المضادات الحيوية

أولا التضاد بين المضادات وبعضها

مثل استخدام خليط من المضادات الحيوية بينه تضاد أو عدم تجانس مثل :-
البنسيللين + التيتراسيكلين السفالوسبورين +جينتاميسين أو إستخدام مضاد حيوى قاتل للميكروب + مضاد موقف لنمو الميكروب

ثانيًا :استعمال مضاد حيوى لا يستطيع الوصول الى مكان العدوى وذلك قد يكون بسبب خصائص كيميائية و فارماكولوجيه للمضادالحيوى نفسه أو بسبب وجود مواد صديدية أو أنسجة ميتة أو موانع أخرى تمنع المضاد الحيوى من الوصول إلى مكان الميكروب، وهذه الحالة كثيراً ما تحدث فى حالات الميكوبلازما و المعقدة بواسطة الكولاى حيث نلاحظ تجبن و تكلس و صديد على الرئتين والقلب و الكبد و كثير من الأنسجة الداخلية مما يمنع المضاد الحيوى من الوصول الى مكان الميكروب و قتله .

ثالثا: استعمال خاطىء للمضاد الحيوى مثل إعطاء مضاد حيوى لا يمتص فى حالة عدوى جهازية عامة للدواجن ،كما فى حالة الإصابة بالكوريزا أو العدوى بالباستريللا و كذلك من الخطأ الشائع علاج حالات إسهال فى الطيور بواسطة مضاد حيوى يعطى عن طريق الحقن .

رابعًا :استعمال مضاد حيوى بعد إنتهاء تاريخصلاحيته أو تم تخزينه فى مكان سىء فى كثير من الحالات لا يفقد المضاد الحيوى فعاليته فقط بل قد يتحول الى مركب كيميائى سام

خامسًا مضاد حيوى غير فعال أو غير مطابق للمواصفات فى حالات الغش التجارى للدواء .

سادسًا:عدم إعطاء المضاد الحيوى بالجرعة الصحيحة و للمدة الصحيحة

سابعًا استخدام مضاد حيوى واحد غير واسع المدى فى حالات العدوى المركبة و المسببة من أكثر من ميكروب.

ثامنًا المضاد الحيوى غير مناسب لعلاج الميكروب المسبب مثل إستخدام الأمبيسللين لعلاج الدواجن فى حالة مرض الميكوبلازما و من المعروف أن ميكروب الميكوبلازما لا يتأثر بأى مضاد حيوى من مجموعة البنسيللين مثل الأمبيسللين أو الأموكساسيللين وذلك لأن هذه المجموعه تعمل على تدمير جدار الخلية للميكروب فى حين أن الميكوبلازما ليس لها جدار خلوى بل لها غشاء خلوى فقط .

تاسعًا ضعف مناعة الطيور أو وجود مناعة ضعيفة للطيور سواء كانت هذه المناعة هى مناعة الطائر العامة ودرجة مقاومته أو المناعة الخاصة ضد مرض معين فقلة الأجسام المناعية وقلة الخلايا البيضاء بالدم تجعل الطيور لا تستجيب للعلاج بالمضاد الحيوى.


عاشرًا:وجود بيئة مناسبة لنمو الميكروب و تكاثره فى جسم الطائر مثلقلة الأوكسجين في حالة الكولستريديا مثلاً وحالات التهوية السيئة .