السبت 20 أبريل 2024 مـ 11:37 صـ 11 شوال 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

مركز إقليمي يوصي باستخدام مياه الصرف الزراعي في مشروع الـ1.5 مليون فدان  

أوصى مركز البيئة والتنمية للإقليم العربي واوروبا على ضرورة تحفيز المزارعين للإقدام على إعادة استخدام مياه الصرف، وأهمية توجيه الصرف المعالج للأراضي القائمة بغرب الدلتا غرب طريق مصر الأسكندرية الصحراوي والتي تعاني من استنزاف المياه الجوفية لأن الاستثمارات القائمة في الزراعات التصديرية والغذائية هناك مهددة وهي أولى من الأراضي الجديدة خاصة وأن المزارعين على استعداد لتحمل تكلفة توصيل الصرف المعالج.

أكد المشاركون في ندوة مركز البيئة والتنمية للإقليم العربي واوروبا «سيداري» التي تم تنظيمها مساء امس، إن مشروعات تطوير الري والري الحديث سينتج عنه نقص في الصرف الزراعي وسيكون الصرف الزراعي اكثر ملوحة وتركيزاً للمتبقيات من الأسمدة والمبيدات مما يستلزم أخذه في الاعتبار عند تقدير التوقعات المستقبلية لكميات الصرف الزراعي المتاحة لإعادة الاستخدام ونوعيتها. كما أشاد المشاركون بالمشروعات العملاقة لمعالجة الصرف الزراعي المختلط وأكدوا على أهمية مراجعة الطاقة التصميمية لها في ظل مشروعات تحديث الري وما قد يصاحبها من انخفاض في كميات الصرف الزراعي في المستقبل، وأخذا في الإعتبار التوسعات المتوقعة في الوحدات السكنية بالمنطقة وما سينتج عنها من صرف صحي يمكن إعادة استخدامه.

واشار المشاركون إلى أهمية مقارنة تكلفة النقل والمعالجة للإستخدام المباشر للصرف الصحي المعالج بالاستخدام غيرالمباشر والذي قد يتطلب إعادة المعالجة والنقل لمسافات أطول. وأوصى المشاركون بأن يكون التوجه في المستقبل أكثر للاستخدام المباشر للصرف الصحي المعالج عن الاستخدام غير المباشر. وأكد المشاركون على أهمية مراجعة نوعية المسطحات الخضراء في المدن الجديدة والالتزام بالإرشادات الخاصة باستخدام النباتات الصحراوية في المسطحات الخضراء في المدن "desert landscaping"، وأكدوا على إمكانية توجيه الصرف المعالج للاستخدام المباشر أو غير المباشرلبعض مناطق مشروع الـ 1.5 مليون فدان الذي كان إعتماده الأساسي على المياه الجوفية. هذا ودعا المشاركون لأهمية استدامة كفاءة التشغيل لمشروعات معالجة الصرف الصحي وتطبيق أسس الحوكمة والإدارة الرشيدة المفهوم الآمن لمشروعات معالجة الصرف.

وكان الدكتور خالد أبوزيد، المدير الإقليمي للموارد المائية بمنظمة سيداري، قد افتتح الحوار بالترحيب بالمشاركين، واشار إلى أن أهداف إعادة أستخدام مياه الصرف تشمل الأهداف الوطنية وهي 14 هدف مقسمة إلى 7 مجموعات وتتضمن: زيادة التغطية السكانية بخدمات الصرف الصحي لإعادة الاستخدام المخطط له، وإعادة استخدام مياه الصرف الصحي والصناعي المختلط، والمسطحات المائية النظيفة لإعادة الاستخدام غير المباشر، ورفع درجة معالجة الصرف الصحي لإعادة الاستخدام المناسب، وزيادة حجم المياه المعاد استخدامها، إعادة استخدام المياه لتوفير المياه العذبة واستبدالها بالصرف المعالج لإعادة تخصيصها للاستخدامات المنزلية، وإعادة استخدام المياه للتنمية الزراعية والمسطحات الخضراء في المناطق الحضرية.

موضوعات متعلقة