الأربعاء 17 أبريل 2024 مـ 05:05 صـ 8 شوال 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

تعرفوا على مخاطر السموم الطبيعية في الأسماك

دائماً ما ينصح خبراء التغذية بتناول 2-3 حصة من الأسماك أسبوعياً، وخاصة في الأطفال والأمهات الحوامل، وذلك لغناها بالأوميجا 3 الذي يحسن الوظائف الإدراكية في الدماغ، كذلك الفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية الهامة لصحة الإنسان مثل الكالسيوم، الفوسفور، الماغنسيوم، الحديد، الزنك واليود، وأيضاً الفيتامينات الهامة مثل، "د" و"أ" و"ه".

ومع ذلك، تضع المنظمات العلمية المختصة شروطاً لتناول الأسماك بأمان ولتجنب سمومها التي لا تُمَيز بالعين المجردة.
ومن أشهر سموم الأسماك هو سم السيغاتيرا "Ciguatera”، وهو عبارة عن مركب دهني قابل للذوبان، لا يتأثر بالحرارة، عديم الطعم والرائحة، يتركز في الأعضاء الداخلية للأسماك، كما يوجد تحت الجلد.
ويتركز سم السيغاتيرا في أسماك الشعاب المرجانية الكبيرة، مثل الهامور، الماكريل الأسباني، القاروس وثعبان البحر.
وتسجل سنوياً حوالي 50000 حالة تسمم غذائي خلال ساعات من تناول الأسماك الملوثة بهذا السم.
ومن أعراض التسمم ما يلي:
• الدوار والدوخة
• إزدواجية الرؤية
• الغثيان، القئ والإسهال
•ألم بالبطن
• الحكة، الإحساس بالبرودة والقشعريرة
• سيلان اللعاب
•ضيق في التنفس
•انخفاض ضربات القلب
• الشلل الكلي للعضلات
•غيبوبة
•هبوط حاد في ضغط الدم
• الوفاة في بعض الحالات الشديدة.
كما يحذر العلماء من تناول الأسماك كبيرة الحجم مثل سمك القرش والماكريل كبير الحجم وبعض أنواع التونة لزيادة محتواها من الزئبق.
وقد أثبتت الدراسات أن تناول الأسماك عالية المحتوى من الزئبق وخاصة في السيدات المقبلات على الحمل أو الحوامل يؤثر على الجهاز العصبي للمواليد، كما يسبب أصابتهم بالتوحد، صعوبات التعلم والتخلف العقلي وفقدان السمع والبصر.
وقال العلماء أن الطهي لا يقلل من خطورة سم السيغاتيرا أو سموم الأسماك الأخرى، كالسموم الرباعية وسموم المحار والهستامين، وذلك لأن جميعهم لا يتأثر بالحرارة.
لذلك نقدم لكم بعض النصائح التي تقلل من مخاطر هذه السموم:
• تجنب شراء الأسماك كبيرة الحجم مثل سمك الماكريل كبير الحجم.
• تجنب تناول حساء الطهي لذوبان بعض سموم المحار في الماء.
• تناول كميات صغيرة منها.
• إزالة الأحشاء قبل الطهي للمحاريات.
• تجنب تناول الأعضاء الداخلية في الأسماك مثل الكبد والأمعاء والبطارخ.
• تجنب تناول الرأس لتركز معظم السموم فيها.
• تجنب تناول الجلد وعدم إزالته لتجنب إفراز السم من الغدد الموجودة تحته.
• يفضل تبريد الأسماك التي تحتوي على الهستامين المسبب للحساسية المفرطة في الأسماك مثل التونة، الماكريل، الأنشوجة والسردين عند ٤ درجات مئوية.
استشارية طب الأطفال والتغذية العلاجية