الأرض
الإثنين 15 يوليو 2024 مـ 08:23 مـ 9 محرّم 1446 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

أسعار الدواجن اليوم الأحد 30-5-2021 في مصر.. البلدي يرتفع بـ38 جنيها

شهدت أسعار الدواجن، اليوم، استقرارًا في السوق المحلية وذلك وفق تعاملات اليوم، الأحد 30 مايو الحالي، وذلك بعد أن شهدت تذبذبًا طفيفًا في الأسعار بين ارتفاع وانخفاض، على مدار الأيام الماضية.

وفي ضوء ما تقدمه «الأرض» من خدمات يومية للمتابعين والقراء، نستعرض أسعار الدواجن اليوم بالأسواق المصرية وتوقعات الغرفة التجارية حول مستقبل بورصة الدواجن وملامحها خلال الفترة المقبلة.

وقال عبدالعزيز السيد، رئيس شعبة الدواجن في الغرفة التجارية بالقاهرة، لـ«الوطن» إنّ سعر الكيلو جرام من الدواجن البيضاء، استقرت في المزرعة عند سعر 27 جنيهًا، لتصل إلى المستهلك بسعر يصل إلى 31.5 جنيه.

فيما بلغ سعر كرتونة البيض بالمزرعة 28.5 جنيه، لتصل إلى المستهلك بسعر 33 جنيهًا، فيما تراوح سعر الكتكوت في المزارع ما بين 7 إلى 9 جنيهات.

وبلغ سعر كيلو الدواجن البلدي نحو 38 جنيهًا من المزرعة، لتباع للمستهلك بسعر يتراوح بين 44 إلى 45 جنيهًا.

وأضاف «السيد» أنّ الساسو سجّل 38 جنيهًا، والأوراك 33 جنيهًا، والبانيه 65 جنيهًا، وبلغت أسعار البط اليوم 45 جنيهًا للكيلو، واستقرت أسعار الرومى اليوم عند 45 جنيهًا للكيلو في السوق المحلية، ويصل سعر البط الأبيض إلى 32 جنيها، بينما استقر سعر البط المسكوفي عند 45 جنيها.

ويقول رئيس شعبة الدواجن في الغرفة التجارية إنّ المرحلة القادمة لبورصة الدواجن ليست واضحة، فبالبرغم من قلة الإقبال، إلا أنّ السعر لا يزال مرتفعًا بعض الشئ، وذلك بسبب زيادة أسعار الأعلاف والتي وصلت إلى 8000 جنيه للطن.

وأضاف رئيس شعبة الدواجن أنّ الفترة من عيد الفطر وحتى عيد الأضحى تعتبر «نقطة ميتة» والتي تشهد خلالها الدواجن أقل أسعار، وذلك نظرًا لإقبال المواطنين على شراء اللحوم والأضاحي، ما يعمل على قلة الإقبال على الدواجن البيضاء، إلا أنّ ارتفاع أسعار الأعلاف ساعدت على استقرار الأسعار.

وأضاف عبدالعزيز السيد، أنّه لا توجد مشكلات تذكر بالنسبة للمربين خلال الوقت الحالي، إلا أنّه هناك مشاكل قائمة دائمًا خلال فصل الصيف والشتاء، إذ تعاني المزارع المفتوحة خلال فصل الصيف من ارتفاع درجات الحرارة، ما جعل البعض يتجه إلى المزارع المغلقة، والتي تعمل على زيادة الطاقة الإنتاجية، والتقليل من الأمراض الوبائية والسيطرة على المكان والتقليل من نسبة الفاقد في العلف والتي تصب جميعها في مصلحة المربين.