الثلاثاء 7 فبراير 2023 مـ 10:32 صـ 17 رجب 1444 هـ
موقع الأرض
ستار كيم
سولارسل
مسابقة اينوفا
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

أكاديمية البحث العلمي تنعى مؤسس قسم الوراثة البشرية

وفاة العالمة المصرية والعربية الدكتورة سامية التمتامي

نعت أكاديمية البحث العلمي - بمزيد من الحزن والأسى - وفاة العالمة الدكتورة سامية التمتامي (عضو اللجنة الوطنية لعلوم الوراثة) وابنة المركز القومي للبحوث، والتى وافتها المنية صبيحة أنس الثلاثاء أول يونيو 2021م.

وقال عضو اللجنة الدكتور قاسم زكي أحمد: شرفت بمزاملتها فى اعمال اللجنة الوطنية للعلوم الوراثية نحو ثلاث سنوات، واخر نشاط للفقيدة معنا إعدادها وتنفيذها مع أعضاء اللجنة ندوة علمية عالمية (التصويب الجينومي) فى 25 مارس 2021م، ولقد راجعت وبكل دفة التقرير الفني للندوة والذى قمت مكلفا من اللجنة بإعداده.
وأضاف قاسم في تأبينه الدكتورة سامية التمامي: أشهد لها بالتواضع الجم والدقة العلمية والسماحة والتعاون والمحبة للجميع، رغم قيمتها وقامتها العلمية العالمية.

وأوضح قاسم أن الدكتورة سامية التمتامي أول باحثة عربية تحصل على دكتوراة في علم الوراثة البشرية عام 1966، وأسست شعبة للوراثة البشرية في المركز القومي للبحوث بمصر تضم أكثر من 100 باحث مصري من خيرة علماء الوراثة البشرية بمصر والعالم العربي، واكتشفت هى وفريقها أكثر من 40 مرضاً وراثياً مسجلاً باسمها في المراجع العالمية. (تُعرف بـ Timtamy Syndrome.).

ولدت الدكتورة سامية في مدينة دمنهور في محافظة البحيرة.، والتحقت بكلية الطب بجامعة القاهرة، وتخرّجت فيها سنة 1957 بتقدير جيد جداً مع مرتبة الشرف الأولى، وكانت الأولى على الطبيبات الإناث، وعملت بعد ذلك في مستشفى أطفال جامعة القاهرة، مستشفى أبو الريش، ثم حصلت على دبلوم طب الأطفال وكانت الأولى على الدفعة.

وتزوجت التمامي من زميلها الطبيب مصطفى رأفت محمود، وسافرا عام 1961 لدراسة الدكتوراه في أمريكا. (جامعة جونز هوبكنز ببالتيمور في ميريلاند). وعملت تحت إشراف البروفسور فكتور مكيوزيك رائد الوراثة البشرية. وقدمت رسالة الدكتوراة في مجلدين ضخمين، طوّرتها بعد ذلك في مرجع، أعيد طبعه ثلاث مرات حتى الآن، وقررت بعدها العودة إلى مصر سنة 1966 رغم عدة عروض أمريكية مغرية.

وفي عام 1977، أسست الدكتورة سامية قسم الوراثة البشرية بالمركز القومي للبحوث. وفي ثلاثين عاما، تمكنت من تحويل هذا القسم الصغير للوراثة البشرية إلى شعبة للوراثة البشرية تضم اليوم سبعة أقسام فيها أكثر من مئة باحث، وأشرفت على ستين رسالة دكتوراة وخمسين رسالة ماجستير، وانتجت عشرات من الابحاث العلمية الرصينة المنشورة فى كبريات الدوريات العلمية.


وتعد دكتورة سامية ومن رواد علم الوراثة البشرية حول العالم، وصاحبة أكبر مدرسة علمية فى مجال الوراثة البشرية وأبحاث الجينوم بالعالم العربي وأفريقيا . لذا تم تكريمها من قبل الدولة بمنحها جائزة النيل والدولة التقديرية والعديد من الأنواط والأوسمة وتم اختيارها ضمن أكثر 50 شخصية مؤثرة عام 2017، وكان آخر أعمالها مشاركتها كعضو فى مجلس برنامج الجينوم المرجعى للمصريين وقدماء المصريين بأكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا، والذى اعتمده الرئيس عبد الفتاح السيسى مشروعا قوميا فى الأول من مارس 2021.
وكانت الدكتورة سامية قد أسرّت للدكتور قاسم زكي بأملها في أن ترى جميع كليات الطب المصرية وقد زينت بقسم للوراثة البشرية للنهوض بهذا الفرع على مستوي مصر والعالم العربي.