الأربعاء 24 أبريل 2024 مـ 08:00 مـ 15 شوال 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي
انطلاق فاعليات المؤتمر الدولى الثانى لدعم صناعة الدواجن في الغردقة تعرف على تفاصيل وثيقة السياسة الضريبية لمصر حتى 2030 الغرفة التجارية بالجيزة: تراجع أسعار 15 سلعة لتوازن الدولار فى الأسواق غرفة بورسعيد تؤكد تراجع أسعار الأسماك من 50 إلى 70% بعد المقاطعة منحة سويدية لحماية التجمعات البدوية من مخاطر السيول في جنوب سيناء تركيبة مذهلة لمكافحة الثاقبات الماصة حصريا من باير مصر جمعية رجال الأعمال المصريين تتعاون مع معرض الصين الدولي للاستيراد في الترويج للدورة السابعة غرفة القاهرة تشارك في المؤتمر الترويجي للمعرض الصيني الدولى وتستعرض العلاقات الإقتصادية بين البلدين الترويج للإستثمار في الطاقة المتجددة والربط الكهربائي لتحويل مصر لمركز إقليمي للطاقة محافظ الجيزة يناقش طلبات المواطنين لتأجير البارتشينات الحضارية والمحال التجارية مناخ الزراعة: توصيات عاجلة بشأن طقس الساعات القادمة أسعار الأعلاف وخاماتها بالشركات اليوم الأربعاء 24 - 4 - 2024

أهل الذِكر في الثروة السمكية يستبقون الخيرات

من الصيادين إلى وزير الزراعة ونائبه: هذه روشتة إصلاح وتنمية بحيرة المنزلة

تتطلب أعمال تنمية بحيرات مصر، عدة أعمال فنية واجبة التنفيذ، بهدف زيادة إنتاجها من الثروة السمكية، نوجزها في التالي:
أولا: يجب إعادة النظر فى عملية تعميق بحيرة المنزلة لهذه الأسباب:-
1 - تعميق البحيرة لن يزيد إنتاجها من الأسماك، بل بالعكس سيقل الإنتاج، لأن أسماك البحيرة تعتمد على التغذية الطبيعية في البحيرة من نباتات وطحالب وهائمات مائية وأسماك صغيرة. ونمو هذه الكائنات يحتاج إلى أن يكون العمق من 50 إلى 150 سنتيمترا فقط، حتى يصل الضوء إلى الأعماق وتنموا النباتات المائية التي لا تنمو دون عملية البناء الضوئي.

2 - التعميق في المزارع السمكية الصناعية مطلوب، ويزيد الإنتاج، لأن أسماك المزارع تعتمد على التغذية الصناعية من الأعلاف الصناعية الطافية التي تُلقى إليها، وكلما زاد العمق يكون هناك متسع أكبر لمزيد من الأسماك. وأكبر دليل على ذلك البحر الأبيض المتوسط، فمتوسط عمق البحر 1500 متر ومع ذلك إنتاجه ضئيل جداً إذا ما قورن بنفس المساحة من البحيرات.

3 - سبب تفوق البحيرات على البحار في إنتاج الأسماك، هو خصوبتها ووفرة الغذاء من النباتات المائية والطحالب البحرية التي تتغذى عليها الأسماك في البحيرات، وكذلك يكثر فيها البلانكتون، وهو الغذاء الرئيسي للأسماك، وكذلك الطحالب المائية والأسماك الصغيرة التي تتغذى عليها الأسماك الكبيرة. ولذلك، فتعميق البحيرة سيحيل آلاف الصيادين إلى البطالة لأن عمق المياه لن يسمح لهم بالصيد الحر، وبحيرة المنزلة يعمل بها الآلاف من الصيادين، الذين يعولون آلاف الأسر.

4 - نتمنى أن توضع مصالح الصيادين وفرص عملهم فى اعتبار متخذ القرار، فالهدف من التطهير والتطوير هو زيادة الإنتاج وتوفير فرص أكثر للعمل، ولذلك يجب أخذ رأي العلماء المتخصصين وكذلك الاستعانة بأصحاب الخبرة من الصيادين، قبل المضي قدماً فى أعمال التعميق في باقي بحيرات مصر.
ثانياً يجب الاهتمام بشق المزيد من القنوات الشعاعية الملاحية، وفتح بواغيز إضافية كالتالي:
1 - شق قناة من بحر الميدان إلى عبّارة الجمازرة، ومن الأخيرة إلى المياه العميقة بالبحيرة الأم - جنوب طريق دمياط بور سعيد، استعدادا لفتح بوغاز بمنطقة "الشيخ علي"، لتمرير المياه وزريعة الأسماك البحرية إلى جنوب البحيرة،،وهذه القناة أيضا لها ميزة ملاحية للصيادين لأنها تختصر ثلث المسافة تقريبا إلى أماكن الصيد

2 - فتح بوغاز بمنطقة الشيخ على لأنه سيصب فى وسط بحر الميدان أكبر وأعمق بحر بمثلث الدببة، ويقابله من جهة البحر "طوال أبو الروس"، وهو منطقة شبه خليج مما يحمى البوغاز من الإطماء والردم، وهي منطقة مياهها هادئة نسبيا وتجذب زريعة الأسماك البحرية، ومن ثم تدخل إلى البحيرة مما يضاعف إنتاج الأسماك البحرية الممتازة.

3 - فتح قناتين من بحر الميدان إلى عبّارة "الخشبة والبجع"، ومنهما إلى المياه العميقة بالبحيرة الأم جنوب طريق دمياط بور سعيد، لتساعد على سرعة جريان المياه وتجديدها وإمداد البحيرة الأم، وخاصة الجزء الجنوبي الغربي بزريعة الأسماك البحرية.

4 - إقامة 5 جسور (كباري) صغيرة بطريق دمياط بور سعيد، مكان العبارات أو المواسير في مواقع "سورجان"، "الخشبة" أو الكيلو 4,5، "الجمازرة"، "البجع" أو الكيلو 19، "الدواني" أو "البغداد"، وذلك لتسهيل مرور كميات كبيرة من المياه والزريعة إلى البحيرة الأم لمضاعفة إنتاج البحيرة من تلك الأنواع الممتازة.
ونشير إلى أن عبّارة "سورجان" هي الطريق الرئيسية للصيادين، والتي تربط شمال البحيرة بجنوبها وأقرب طريق بديلة، تتمثل في جسر (كوبري) البغدادي، الذي يبعد عنها بمسافة 13,5 ثلاثة عشر ونصف كيلو متر ، ويعاني الصيادون معاناة كبيرة أثناء المرور فيها، خاصة أوقات المد وزيادة منسوب المياه، فتتعرض حياتهم للغرق، ويضطرون لخرق المركب حتى يتمكنوا من الخروج من هذه المواسير.

5 - تطهير قناة شطا المحاذية لطريق دمياط - بور سعيد، لأنه منذ حفرها عام 1977/ 1978 وحتى الآن لم يتم تطهيرها.

6 - فتح القنوات بين المزارع السمكية التي تصل بين بحر الميدان وقناة شطا، لأنه توجد 12 قناة مغلق منها 10، ويعمل 2 فقط، مما يسبب نفوق أسماك كثيرة بالمزارع السمكية، وهذه القنوات في المنطقة الممتدة من "البغدادي" إلى قناة "الرطمة" بمنطقة "سورجان".

7 - فتح قناة "العنانية" والسماح بتمرير 1 مليون متر مكعب مياه أسوعياً لتطهير هذه المنطقة من التلوث الناتج عن الصرف الصحي لمحطة العنانية ومحطة محب والسيالة، وعائد هذه المياه أضعاف العائد من الزراعة.

8 - نطالب بتمثيل الصيادين فى مجلس إدارة هيئة الثروة السمكية أو في جهاز حماية وتنمية البحيرات - الثروة السمكية، المزمع إنشائه، ليحل محل الهيئة المصرية العامة لتنمية الثروة السمكية.

ملحوظة: أطوال القنوات الثلاثة المراد حفرها بمناطق الخشبة، الجمازرة، والبجع، بالاضافة إلى بوغاز الشيخ على 13,5 كيلو متر، وستغير البحيرة تغييرا جذريا وتضاعف إنتاجها خاصة من الأسماك البحرية الممتازة، وتحد من التلوث.

وفق الله كل من يعمل بجد واجتهاد من أجل مصالح البلاد والعباد

* شيخ الصيادين بمنطقة شطا - دمياط