الإثنين 20 مايو 2024 مـ 09:09 مـ 12 ذو القعدة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

قش الأرز وتبن القمح .. أيهما صحي وأكثر توفيراً لمربي الماشية الحلابه

يعد تبن القمح وقش الأرز أحد مخرجات المحاصيل الاستراتيجية التي يمكن الاستفادة منها في تغذية الماشية الحلابة, واعتقد بعض المربيين للماشية أنها مفيدة لارتفاع نسبة البروتين والطاقة التي تمد الأبقار بها عند تناولها كعلف مالئ في فترة المساء , ويوضح موقع الأرض ما أثبتته الدراسات العلمية صحياً لتغذية الأبقار على قش الأرز أو تبن القمح وأيهما أفضل للماشية .

المزايا الاقتصادية والصحية


ويستخدم بعض المربيين تبن القمح كعليقة مالئة وبديل طبيعي ليتناولها قطعان الماشية لتعزيز مكاسبهم الاقتصادية , ولكن كشف أستاذ بمركز تغذية الحيوان التابع لمعهد بحوث الإنتاج الحيواني, أن تبن القمح من أسوأ البدائل التي يعتمد عليها المربي كبديل حيث أنها لا تتمتع بنسبة بروتين عالية مقارنة بمخلفات المحاصيل الزراعية الأخرى التي يمكن الاعتماد عليها مثل قش الأرز وسفير القصب وحطب الذرة .


كما يفضل تقديم تلك البدائل للماشية في شكل قطع طولها 5 سم, وكذلك يجب عدم تنعيم تبن القمح وتقدم خشنة , وتتميز الـ 3 بدائل المذكورة منها قش الأرز وحطب الذرة التي تتميز بارتفاع نسبة البروتين فيها .

فوائد عدم فرم المخلفات الزراعية للماشية


تحتاج معدة الأبقار الحلابة إلى التبن الخشن أو الدريس لأن الأمعاء تحتوي على بكتيريا وميكروفلورا فإن خشونة المخلفات الزراعية تُساهم في مضاعفة حمض الأستيك الذي بدوره يزيد من دهون الألبان التي تنتجها الأبقار .

الجدوى الاقتصادية لتغذية الماشية على قش الأرز


وأثبتت الدراسات العلمية أن قش الأرز يعد أفضل من تبن القمح , لأنه أقل تكلفة على المربي مما يزيد من مكاسبه المادية في نهاية موسم التربية حيث أنها تتميز بارتفاع نسبة البروتين عند إضافتها للعليقة .