الخميس 30 مايو 2024 مـ 10:18 صـ 22 ذو القعدة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

ندرة الدولار تشعل سوق اللحوم البلدى

حذرت جمعية مواطنون ضد الغلاء، من تداعيات توقف البنوك عن تمويل طلبات الشركات المستوردة للحوم السودانية بالعملة الأجنبية، وهو ما فاقم من أزمة اللحوم مؤخراً، ما نتج عنه زيادة "إنتهازية" لتجار اللحوم البلدي.

وطالب محمود العسقلاني، رئيس الجمعية، بضرورة الإسراع فى تدبير الاحتياجات من العملات الأجنبية فى أسرع وقت ممكن، حتى لا تحدث اختناقات فى أسواق اللحوم.

وحذر العسقلانى من استمرار تعطيش الشركات، وحجب الدولار عنها، وتعطيلها عن الإستيراد من السوق السودانية، وهو ما قد يصل بسعر كيلو اللحم البلدى إلى ٢٥٠ جنيها على الأقل خلال الأسابيع القادمة.

وتسائل قائلاً: كيف تمنح الدولة والبنك المركزى مئات الملايين من الدولارات لعشرات من الأجهزة الفنية للأندية والمنتخبات ولاعبى كرة القدم والحكام الأجانب ورئيس لجنة حكام أجنبى الجنسية، مشيرا إلى ان مدرب المنتخب إستعان بأربعة مدربين أجانب، وكأن الدولة تسعى "لأجنبه" لعبة كرة القدم، في إشارة إلى غزو الغير مصريين للألعاب الرياضية، متسائلاً : "كيف يحدث ذلك في دولة يعانى شعبها من أزمات واختناقات فى سلع غذائية تستورد من الخارج" .

وناشد العسقلانى، الرئيس عبدالفتاح السيسي، التدخل لإطفاء نار ملتهبة متوقع حدوثها فى سوق اللحوم، لافتاً إلى ان هناك من يشعل الحرائق في "جوف" المصريين، ربما عن عدم دراية أو عمدا، وهو ما يجعلنا نناشد الرئيس التدخل لإدارة هذا الملف ، خاصة وان تحريك سعر الصرف الاخير كان متوقعا معه انفراجه فى تدبير العملات الأجنبية لإستيراد السلع الغذائية، خاصة اللحوم السودانيه المماثلة للحوم البلدية .