الأرض
الإثنين 24 يونيو 2024 مـ 07:03 صـ 18 ذو الحجة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

تعرف علي أنواع تقليم العنب الثلاث و أهمية كل نوع

تعد عملية تقليم الأشجار من أهم العمليات التي تحتاجها أشجار العنب بشكلٍ منتظم، وذلك لمساعدتها في النمو بشكلٍ صحي ولإنتاج الكثير من الثمار.

وتتم في عملية التقليم التخلص من الأفرع والأوراق الميتة والضارة، مما يعطي فرصة أكبر للبراعم بأن تنمو بصورة طبيعية، وخلال التقرير التالي يستعرض لكم أنواع تقليم العنب و أهمية.


أنواع تقليم اشجار العنب

هناك ثلاث انواع من التقليم لاشجار العنب، وهي التقليم الشتوى و التقليم الصيفي(الأخضر) و تقليم التربية.


أولاً : التقليم الشتوى(الجاف)

يرجع سبب تسمية هذا النوع بالتقليم الشتوي لانه يجرى وقت سكون العصارة أيام الشتاء وهو عبارة عن قص الأغصان (الفروع) التي عمرها لا يتجاوز السنة التقليم الشتوى للعنب(من نمو العام الماضي) على عدد براعم من 2 الى 6 براعم، حسب الأنواع الهدف من التقليم الشتوى هو أن تحمل الشجرة حملا كبيرا أو متوسطا آو قليلا. كما و إن بعملية التقليم تحسن نوعية المحصول.


ثانياً : التقليم الصيفي(الأخضر)

يسمى هذا النوع فى بعض المناطق بالتعفيش، حيث أنه يجرى عادة في أي وقت من غير أوقات الراحة أو السكون عندما تكون أفرع الشجرة في أقصى حالات النمو النشط في أيام الصيف وله أهداف تختلف عن التقليم الشتوى حيث يحسن جودة الثمار و حجم و لون عنقود العنب و يفيد الأشجار و يساعدها على زيادة الوزن و الحجم
تقليم الاشجار


ثالثاً : تقليم التربية


تقليم التربية يعيد شجرة العنب الى شجرة مستأنسة ذات شكل هندسي ومنظر جميل و يساعد على تحسين نوعية المحصول وجودته حيث تعطي الشجرة بعد التقليم عناقيد وحبات كبيرة وذات مواصفات عالية, و تختلف طريقة تقليم التربية حسب نوع التربية أن كانت أرضية أو على معرشات.

أهمية عملية التقليم


1.تنظيم نمو الأشجار والعمل على التخلص من الشجيرات الجانبية التي تؤذي الفرع الرئيسي
2.إزالة الفروع والأغصان التالفة والميتة والتي تجهد الشجرة
3.التخلص من الفروع الضعيفة والعمل على تجديدها
4.تحسين المظهر الجمالي للأشجار
5.زيادة سرعة نمو الشجر
6.زيادة إنتاجية الأشجار المثمرة