الخميس 30 مايو 2024 مـ 06:30 صـ 22 ذو القعدة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

«الزراعة» تحث المزارعين على توريد محصول القمح للحكومة

وفد وزارة الزراعة
وفد وزارة الزراعة

أجرى الدكتور محمد عبد العال، رئيس قطاع استصلاح الأراضي، اليوم، يرافقه المهندس حسام الدين محفوظ، مدير مديرية الزراعة بالنوبارية بالمرور على زراعات القمح بمناطق استصلاح الأراضي في النوبارية والإسكندرية ومطروح ومتابعة حالة المحاصيل المنزرعة بالمنطقة.

وكان في استقبالهم المهندس منصور يونس، مراقب عام مراقبة الحمام ومطروح، والمهندس علاء عبد الغفار، مراقب عام مراقبة بنجر السكر وقيادات كلا المراقبتين وعدد كبير من المزارعين، ومجالس إدارات الجمعيات الزراعية والجمعية المشتركة وجمعية تسويق الخضر والفاكهة، حيث تبلغ مساحة القمح المنزرعه بالمراقبتين ما يقرب من 41.500 فدان والقمح بحالة جيدة، ولم يتم تسجيل أي إصابات حشرية أو فطرية في المنطقة نظراً لإتباع السياسة الصنفية المحددة من قبل الوزاره سلفا بإستخدام التقاوي المفحوصة، والمعتمدة المناسبة للظروف البيئية بالمنطقة مثل أصناف سخا 95 وسدس 14 ومصر 3 وجيزه 171. وهذه الأصناف ذات إنتاجية عالية ومبشره بمحصول وافر ، كما توجد مساحات كبيره تم زراعتها بطريقه المصاطب لما لها من ميزه بتوفير كميات كبيره من المياه والتقاوى وزيادة الإنتاج وتحملها للظروف الجوية ومقاومته الرقاد هذا وتم المرور على زراعات الخرشوف والتي تبلغ مساحتها بالمنطقه نحو 5000 فدان وهي بحالة جيدة.

يجدر بالذكر ان هذا المحصول ذو ميزه تنافسية تصديرية، كما تم حث المزارعين على توريد كامل محصول القمح لهذا العام خصوصا بعد زيادة السعر الى 1500 جنيه للأردب، الأمر الذي لاقى إرتياحا لدى المزارعين.

كما تم تأكيد، ضروره تذليل كافة العقبات التي قد تواجه عمليه التوريد للوصول الى أعلى نسبة ممكنه من توريد محصول القمح المحلي لهذا العام.

وشملت الجولة أيضا، المرور على الري المطور بالمنطقه والذى يوفر كميات كبيره من المياه يتم استخدامها فى استصلاح مساحات جديده حيث وجه بسرعة الإنتهاء من تطبيق نظم الرى المطور.

من ناحيته، أشاد مدير مديرية الزراعة بالنوبارية، بالزيادة التى شهدتها الزراعة التعاقدية للمحاصيل الاستراتيجية لهذا العام مثل الذرة الصفراء وفول الصويا ودوار الشمس، والعمل على زيادة التعاقد بهذة المحاصيل، والتى وصلت حتى الأن بالنسبة للذرة الى نحو 13 الف فدان بالمنطقة مقارنة بـ3 آلاف فدان للعام الماضى، مطالباً بالمزيد من التوعية والترويج لهذه الزراعات بطريقة التعاقد مع مركز الزراعة التعاقدية للاستفادة من حد الأمان الذى يضمن حد أدنى يعطى للمزارع الثقه فى تسويق محصوله، ومن ثم تضييق الفجوة بين الكميات المنتجة والمطلوبة للإستهلاك المحلى.

وفي سياق متصل، أعلن الدكتورة محمد عبدالعال، رئيس قطاع استصلاح الأراضي، بداية موسم حصاد محصول القمح بشرق قناة السويس منطقة سهل الطينة ومنطقة جنوب القنطرة شرق، حيث بلغ إجمالي المساحة المنزرعة حوالى 11 الف فدان وسط فرحة عارمة للمزارعين بزيادة الإنتاجية.

وتم اتخاذ كافة التدابير لاستلام محصول القمح بالصوامع التابعة للشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين بالقنطرة.

موضوعات متعلقة