الأرض
الإثنين 17 يونيو 2024 مـ 08:44 مـ 11 ذو الحجة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

وزير الشباب والرياضة يشهد افتتاح أعمال اللجنة الفنية لمنظمة الكونفجيس

وزير الشباب والرياضة
وزير الشباب والرياضة

شهد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، افتتاح أعمال اللجنة الفنية لمنظمة الكونفجيس لاختيار وتوجيه برنامج تعزيز ريادة الأعمال للشباب ٢٠٢٣، بحضور لوسيت رينيه الأمين العام لمنظمــة الكونفجيس، والذي يُعقد خلال الفترة من (١٠-١٥)يوليو الجاري، بمصر.


وخلال كلمته، قال وزير الشباب والرياضة: "أنا سعيد جداً بالمشاركة في هذا الحدث الهام، الذي يعكس التزام منظمة الكونفجيس بدعم الشباب وريادة الأعمال في المنطقة، وإن دعم ريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة يعد جزءً أساسياً من خطط التنمية المستدامة في العديد من الدول، حيث يمثل هذا الدعم أداة فعالة لتحقيق التنمية المستدامة وتعزيز فرص العمل، وتحسين الوضع الاقتصادي والاجتماعي للشباب".


أضاف "صبحي: "إن وزارة الشباب والرياضة تعمل على دعم المشروعات الصغيرة وتوفير بيئة مناسبة لريادة الأعمال وتحفيز الابتكار والإبداع، ونحن نقدر جهود اللجنة الفنية في تقييم المشاريع واختيار الأفضل من بينها، كما نؤكد على دعم وزارة الشباب والرياضة لمثل هذه المبادرات التي تعزز الشراكة بين القطاعين العام والخاص في تحقيق التنمية المستدامة".


أشار وزير الشباب إلى ثقته الكاملة في أن هذا البرنامج سيسهم في تحسين فرص العمل والتنمية الاقتصادية في المنطقة، وسيدعم الشباب والمشاريع الصغيرة في تحقيق أهدافهم وطموحاتهم، معرباً عن تطلعه إلى العمل بشكل وثيق مع منظمة الكونفجيس واللجنة الفنية لتحقيق هذه الأهداف ودعم الشباب وريادة الأعمال.


لفت الدكتور أشرف صبحي إلي أن ريادة الأعمال وتمويل المشاريع الصغيرة تعدان جزءً أساسياً من استراتيجية وزارة الشباب والرياضة لتحسين الوضع الاقتصادي والاجتماعي للشباب، مشيراً ألي سعي وزارة الشباب والرياضة الي العمل بشكل وثيق مع المنظمات الدولية والقطاع الخاص لتوفير الدعم الملائم لريادة الأعمال وتمويل المشاريع الصغيرة.


أوضح وزير الشباب والرياضة أن التحديات التي تواجه ريادة الأعمال وتمويل المشاريع الصغيرة تتطلب جهوداً مشتركة من الحكومة والمؤسسات المالية والمجتمع المدني والقطاع الخاص، للعمل على توفير بيئة مناسبة لريادة الأعمال وتحفيز الشباب وتشجيعهم على الابتكار والإبداع وتوفير الدعم اللازم للمشاريع الصغيرة لتحقيق نجاحها وضمان استمراريتها.


وأعرب الوزير عن تقديره لجهود اللجنة الفنية في تقييم المشاريع واختيار الأفضل من بينها والأكثر جدوى وفعالية، للحصول على تمويل من المنظمة، مؤكداً على دعم وزارة الشباب والرياضة لمثل هذه المبادرات التي تعزز الشراكة بين القطاعين العام والخاص في تحقيق التنمية المستدامة.


وفي ختام كلمته، قال وزير الشباب والرياضة:" أريد أن أؤكد على أهمية الشراكة والتعاون بين الحكومات والقطاع الخاص والمجتمع المدني والمنظمات الدولية في دعم ريادة الأعمال وتمويل المشاريع الصغيرة، فقط من خلال العمل المشترك والشراكة يمكننا تحقيق التنمية المستدامة وتحسين فرص العمل وتعزيز الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي للشباب، والذي ينعكس بدوره على التنمية الاقتصادية والاجتماعية لأوطانهم"، مشيداً بالتعاون مع منظمة الكونفجيس والتي تُعد شريكاً مهماً لوزارات الشباب والرياضة في كافة أنحاء العالم.


ومن جانبها، قالت لوسيت رينيه الأمين العام لمنظمــة الـكونفجيس خلال كلمتها:" أتوجه بالشكر والتقدير والعرفان للرئيس عبد الفتاح السيسي وأعضاء الحكومة المصرية وكافة اطياف الشعب المصري، لاستضافة هذا الإجتماع الهام لافتتاح أعمال اللجنة الفنية لاختيار وتوجيه برنامج تعزيز ريادة الأعمال للشباب ٢٠٢٣ الذي أطلقته منظمتنا، هذا البرنامج الذي يهدف إلى دعم الشباب في الدول الأعضاء، وتمكينهم من تحقيق الاستقلال المالي وتنمية مشاريعهم الصغيرة والمتوسطة، وذلك عن طريق توفير التمويل اللازم والدعم الفني والمهارى والإداري".


أضافت الأمين العام لمنظمــة الـكونفجيس: "إن هذا البرنامج جزءً أساسياً من جهودنا المستمرة لتحقيق التنمية المستدامة وتعزيز الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي للشباب في الدول الأعضاء، وتعزيز الابتكار والريادة والتنمية الاقتصادية والمجتمعية، وتوفير فرص العمل وتعزيز الابتكار والريادة والتنمية الاقتصادية والمجتمعية، وأود أن أشكر جميع الأعضاء الذين شاركوا في إطلاق هذا البرنامج، والقائمين علي التدريب، كما أتوجه بالشكر للمانحين الرئيسيين للبرنامج وأؤكد التزامنا المستمر في دعم الشباب والرياضة وتحقيق أهدافنا المشتركة لتحقيق التنمية المستدامة، وتعزيز الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي للشباب في المجتمعات المحلية".
واختتمت الأمين العام كلمتها قائلةً: " ونحن على يقين بأن هذا البرنامج سيساهم في تحقيق فرص العمل وتعزيز النمو الاقتصادي والمجتمعي وتحسين حياة الشباب في المجتمعات المحلية، وسيكون له تأثير إيجابي على المستوى الوطني والإقليمي والدولي، وأتمنى لهذا الاجتماع النجاح والتوفيق في اختيار المشاريع المناسبة وتنفيذها بنجاح، وأن يكون هذا البرنامج البداية لمستقبل أفضل للشباب والرياضة في الدول الأعضاء، وشكراً لحضوركم جميعاً."


وخلال كلمتها، أعربت منال جمال وكيل الوزارة - رئيس الإدارة المركزية لتمكين الشباب بوزارة الشباب والرياضة، عن خالص شكرها وامتنانها العميق للشراكة المثمرة مع منظمــة الـكونفجيس على مدار الاعوام السابقة، لتعزيز ثقافة العمل الحر وريادة الأعمال من خلال المساهمة المالية والفنية في التدريبات والمشروعات الصغيرة للشباب، حيث تم تمويل عدد 33 مشروع للشباب.


أشارت رئيس الإدارة المركزية لتمكين الشباب إلى أن وزارة الشباب والرياضة تقدم العديد من البرامج والمبادرات التي تهدف الى تدريب وتأهيل الشباب لسوق العمل وتحسين المهارات التكنولوجية والوظيفية لمواكبة التطور السريع مثل مبادرة "كن رائد أعمال مبدع"، ومعسكرات الابتكار YLP))، بالإضافة إلي مراكز التنمية الرقمية، والمراكز المجتمعية الرقمية، وبرنامج "بادر" للشمول المالي وريادة الأعمال والتثقيف المالي، ومبادرة "طور وغير"، وبرنامج "مشوراي"، فضلاً عن إنشاء أول معمل ابتكار نموذجي لدعم الابتكار والتطوير بالإضافة إلى الإعداد لإنشاء عدد (5) معامل أخري، وانشاء حاضنة لدعم الشركات ناشئة في القطاع الشبابي في مصر .