الأربعاء 21 فبراير 2024 مـ 12:43 مـ 11 شعبان 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

الحكومة: مستعدون لتذليل أى عقبات تواجه تنفيذ مصنع الأجهزة المنزلية بالعاشر

مجلس الوزراء
مجلس الوزراء

أكد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، استعداد الحكومة لتذليل أي عقبات أو تحديات، حتى اكتمال مشروع مصنع الأجهزة المنزلية بالعاشر من رمضان وتشغيله.

جاء ذلك خلال اجتماعه مع مسئولي شركة "بوش مصر" التابعة لـ"بوش" الألمانية؛ لمتابعة موقف تنفيذ أعمال الشركة في مصر، وذلك بحضور حسام هيبة، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، ولويس الفاريز، الرئيس التنفيذي لـ"بوش مصر"، وأحمد رياض، العضو المنتدب لشركة "بوش مصر".


ورحّب رئيس الوزراء بمسئولي شركة "بوش مصر"، قائلًا إنه حرص على دعوتهم لمتابعة أنشطة الشركة في مصر، واستعراض الموقف التنفيذي لأحدث مشروعات الشركة الخاص بإنشاء مصنع للأجهزة المنزلية في مدينة العاشر من رمضان الصناعية.

وأكد «مدبولى» حرصه على متابعة تطورات تنفيذ هذا المشروع بدءا بتخصيص الأرض اللازمة له مرورًا بمنحه الرخصة الذهبية بوصفه أحد أهم المشروعات التي يجري تنفيذها في قطاع الأجهزة المنزلية.

وأثنى رئيس الوزراء على شركة "بوش" الألمانية التي تتمتع بسمعة طيبة كشركة رائدة تمتلك مصانع لها في جميع أنحاء العالم في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية وأمريكا اللاتينية وآسيا، مُعربًا عن تقديره لقرار الشركة التوسع في السوق المصرية.

وطلب رئيس الوزراء من مسئولي شركة "بوش مصر" عرض موقف تنفيذ مشروع مصنع الأجهزة المنزلية في العاشر من رمضان، مؤكدًا أنه مستعد للتوجيه الفوري لحل أي معوقات قد تواجه المشروع، ومشددًا على أنه يولي أهمية خاصة لهذا المصنع.

وخلال الاجتماع، قال لويس الفاريز، الرئيس التنفيذي لـ"بوش مصر"، إن الشركة بدأت بالفعل في الأعمال الإنشائية للمصنع، مُستعرضًا في هذا الصدد موقف تنفيذ الإنشاءات في مناطق الإنتاج والمستودعات والأسوار والهيكل المعدني، وغيرها من الأعمال، مؤكدًا أن العمل يجري على قدم وساق في إنشاء المصنع.

وأضاف أن المصنع سيكون الأكبر من نوعه في إفريقيا، كما أن الشركة تعتزم أن تكون مصر مركزا لنفاذ وتوزيع إنتاجها إلى الأسواق الأخرى.

تجدر الإشارة إلى أن المرحلة الأولى من مصنع الأجهزة المنزلية ستُخصص لإنتاج "البوتاجازات" باستثمارات تُقدر بـ 80 مليون يورو، وبطاقة إنتاجية 400 ألف وحدة سنويًا.