الأربعاء 21 فبراير 2024 مـ 01:45 مـ 11 شعبان 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

10 نصائح لمربى الطيور المائية مع قدوم فصل الشتاء

الطيور المائية
الطيور المائية

قال الدكتور وائل على حسن، رئيس بحوث بقسم تربية الأرانب والرومي والطيور المائية - معهد بحوث الانتاج الحيوانى، إن توفير البروتين الحيواني بكميات تتوائم مع الزيادات السكانية من المشكلات التي تحتاج إلى حلول غير تقليدية لمواجهتها، مشيرًا إلى أن مشروعات تربية البط والأوز توفر جانب كبير من تلك الاحتياجات، وتعتمد هذه الطيور على نفسها في الحصول على الغذاء مما تصادفه من الحشائش والنباتات والطحالب والأسماك وغيرها.


وأضاف «وائل»، فى تصريحات، أن الطيور المائية تحتل المرتبة الرابعة بعد الأسماك والدجاج والأرانب، كأحد البدائل الهامة للحوم الحمراء المرتفعة الثمن، مؤكداً أن رغم انتشار تربية البط والأوز في الأماكن الريفية، إلا أن المجال متسع لتشمل كافة الأماكن سواء الحضرية أو الريفية بكثافة أكبر لسهولة تربيتها وقلة حاجتها إلى الرعاية والاهتمام، وإمكانية التغذية على مواد علف رخيصة أو الرعي في الأماكن الزراعية، حيث أن تربية الطيور المائية تنتشر انتشارا كبيراً في القرى ويقوم الفلاحون بتربيتها بطريقة بدائية، وبأعداد محدودة في بيوتهم اعتمادا على طبيعة الطيور المائية في عشقها للمياه، حيث ينزل البط والإوز من بيوت الفلاحين نهارا إلى الترع والقنوات المائية لتسبح بها طوال النهار كما ترعى وتتغذى على الحشائش والطحالب وغيرها، وفي المساء أو في الصباح الباكر يتم تقديم بعض الحبوب إليها ليساعد علي زيادة نموها وإنتاج اللحم.


وقدم رئيس بحوث بقسم تربية الأرانب والرومي والطيور المائية، بعض الارشادات المهمة لمربى الطيور المائية في بيئة مناسبة وتحقيق الأهداف من تربيته:-

1- انتقاء الطيور المائية من السلالات الجيدة التي تناسب احتياجات المربي، فإن كان هدفه هو الإنتاج والبيع، فعليه اختيار سلالات عالية الخصوبة.


2- يجب أن يكون مصدر الشراء من مصدراً مضموناً، وذات سمعة طيبة وأن تكون علامات الصحة واضحة عليها (خالية من المراض).


3- يجب ملاحظة معدلات استهلاك كلاً من الماء والعلف لأن انخفاض كلاً منهما أو كليهما دليل أكيد على وجود مشكلة بالقطيع والاهتمام بالمرور يومياً على خزان الماء وخطوط الماء والتأكد من نظافتها والاهتمام بتطهيرها دورياً.


4- تبدأ مرحلة الحضانة عقب الفقس وخروج الكتاكيت من المفقس بعد تمام الجفاف الجيد وتستمر فترة الحضانة لمدة 3 - 4 أسابيع شتاء وأسبوع صيفا، حسب طبيعة الظروف الجوية بعدها تصبح الطيور قادرة على التأقلم مع الظروف البيئية المحيطة بها ويتم التحضين في مساكن مغلقة جيدة التهوية يسهل تدفئتها ثم يتم فرشها بالنشارة أو التبن ويتم تشغل الدفايات بها قبل وصول الكتاكيت بـ24 ساعة.


5- توفير الماء الكافي لسباحة الطيور المائية واستحمامه واستمتاعه أيضًا، كما أن البط والأوز يحب أن يبلل طعامه بالماء قبل أكله في بعض الأحيان، لكن لا بد من الانتباه إلى درجة حرارة الماء إذ يجب أن يكون الماء دافئا، كما أن صغار الكتاكيت لا يجب أن تسبح دون وجود الأم.


6- تمثل التغذية حوالي 70% من تكاليف الإنتاج الداجنى، ويعتمد نجاح تربية وإنتاج البط والأوز بصفة خاصة على الاهتمام بعنصر التغذية الأمر الذي يؤدى إلى زيادة الإنتاج والحصول على أفضل النتائج والتغذية الجيدة السليمة تبدأ بتحديد الاحتياجات الغذائية للبط والأوز في مراحل عمره المختلفة، ويفضل إضافة أو تقديم العلف مبسوس حتى لا يتم فقد المكونات الدقيقة والمهمة حيث يقوم البط والأوز ببعثرة الغذاء حول المعالف ويجب الانتباه إلى أن وجود العفن يسبب الأمراض للطيور المائية.


• لا يحتاج البط والاوز الفاقس حديثاً أي نوع من التغذية خلال 24 ساعة الأولى ثم يسمح في الأسبوعين الأول والثاني بحرية التغذية.


• بداية من الأسبوع الثالث يفضل تقديم العليقة على 2-3 دفعات طوال اليوم على أن تقدم حوالي 60% من كمية العليقة فترة الصباح و 40% من الكمية في فترة المساء.


• يوصى باستخدام العلف المحبب أفضل من الناعم ويمكن أن تجرى عملية بس للعلف الناعم بحيث تكون على شكل كرات صغيرة يمكن للطيور ابتلاعها.


• تقديم المواد الخضراء مثل البرسيم المخرط للطيور البالغة في حدود 5-10 جم/طائر يومياً بالإضافة للعلائق العادية مما يوفر حوالي 10٪ من الغذاء المستهلك.


7- يجب الحفاظ على نظافة مكان وجود الطيور المائية، والحفاظ على نظافة أوعية مياه الشرب.


8- حماية الطيور المنقولة من تقلبات الجو فإذا كان الطقس باردا يراعى تغطية أقفاص الطيور المائية المنقول حيث يتسبب البرد في درجة جودة الذبيحة.


9- لابد من العناية بالطيور المائية خلال المراحل العمريه المختلفة عن طريق عدة أشياء هامة :
- وضع العدد المناسب من الطيور في وحدة المساحة.


- الاهتمام بنوعية العلف المقدم مع مراعاة الكم والنوع.

- يجب الاهتمام بتوفير درجة الحرارة والتهوية المناسبة.

- مراعاة نسبة الرطوبة بالعنبر وبالفرشة.

10- التحصين ضد الأمراض المعدية والوبائية حسب نوع الطائر ونوع الإنتاج والعمر بالمنطقة ويجب الفرز الدوري باستمرار للطيور المشوهة والضعيفة والتي لا ينطبق عليها المواصفات الإنتاجية.