الثلاثاء 28 مايو 2024 مـ 08:21 مـ 20 ذو القعدة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

”العجيزي” في الفيوم ورأس سدر والإسماعيلية والشرقية .. و”البيكوال” في منطقة العلمين .. و”المنزانيلو” ضعيف جدا في عموم مصر

خبراء وباحثون: إنتاج زيتون 2024 «تحت المتوسط»

لقطة من مزرعة زيتون في منطقة الخطاطبة - (صحراوي الإسكندرية)
لقطة من مزرعة زيتون في منطقة الخطاطبة - (صحراوي الإسكندرية)

قدّر خبراء وباحثون واستشاريوا زيتون، إنتاج زيتون مصر في موسم 2024 بدرجة "تحت المتوسط"، قياسا بالمواسم المثالية، ومنها: 2016، و2017، و2019، حينما تبوأت مصر رأس القائمة العالمية في إنتاج زيتون المائدة.

موسم زيتون خادع للمزارعين والخبراء

وقال الدكتور صلاح محمد السيد الباحث في قسم بحوث الزيتون التابع لمعهد بحوث البساتين بمركز البحوث الزراعية، إن موسم 2024 كان خادعا منذ بداية الشتاء فلكيا، وتأخر البرودة عمليا، ليصاب المنتجون والمتابعون بالإحباط، ثم ينقلب المناخ باردا بحلول منتصف يناير وحتى منتصف فبراير، مخالفا لتنبؤات خبراء الأرصاد، لتسجل أجهزة محطات المزارع الكبرى عددا من ساعات البرودة المثالية، "ومع ذلك لم تُزهِر الأشجار حتى منتصف مارس"، لتسود حالة الشك في قراءات محطات الأرصاد الخاصة بالمزارع.

تزهير الزيتون كان مفاجئا بسبب الحرارة

وأضاف الدكتور صلاح أن انتهاء حالة البرودة المثالية بارتفاع تدريجي في درجات الحرارة، غيَّر الوضع القائم، لتبدأ الأشجار في التزهير المفاجئ "لكن ليس في كل المناطق، وليس في كل الأصناف، وليس بالدرجة المثالية".

وأشار الخبير المصري في مجال الزيتون، إلى أن خريطة إنتاج الأصناف كميا، تتوزع عشوائيا، "حيث تفوز منطقة قارون في الفيوم بإنتاج صنف العجيزي، وتليها في الصنف ذاته مناطق الإسماعيلية والشرقية ورأس سدر"، فيما تفوز منطقة وادي النطرون - جناح الجعار والأوائل بإنتاج صنف البيكوال والكلاماتا، على العكس تماما من جناح "العدالة" في المنطقة ذاتها، والذي اتصف بضعف التزهير هذا الموسم، مؤكدا أن "المنزانيلو" ضعيف التزهير في عموم مصر.

إنتاج الزيتون منخفض في الخطاطبة والصحراوي

من جهته، وصف تاجر ومزارع زيتون مخضرم، إنتاج الزيتون في حزام طريق القاهرة - الإسكندرية الصحراوي، وتتبعه منطقة الخطاطبة، بوصف "ضعيف"، نظرا لعدم تزهير الأشجار حتى تاريخ كتابة هذا التقرير.

وكشف المصدر ذاته الأسباب التي حكمت إنتاجية أشجار الزيتون المتوقعة في موسم 2024، ومنها: الإنتاجية المرتفعة في بعض المناطق في موسم 2023، لينخفض تزهيرها في 2024، والعكس تماما في مناطق أخرى لم تنتج إنتاجا مثاليا في الموسم الماضي مثل رأس سدر والإسماعيلية، "وهي من المناطق الواعدة في الموسم الحالي".

انعدام ثقة المزارعين وراء تراجع تزهير الزيتون في 2024

وأرجع عدد من خبراء تغذية النباتات - خاصة أشجار الزيتون، غياب التزهير في الكثير من المزارع إلى حالة الإحباط التي داهمتهم لعدم ظهور مؤشرات التميز الزهري منتصف فبراير وحتى أوائل مارس 2024، ليتوقفوا عن الخدمة المتخصصة للأشجار، خاصة رش منظمات النمو الدافعة للتزهير، واستخدام أسمدة الطاقة بالكميات اللازمة لمساعدة الأشجار على التزهير.