الثلاثاء 28 مايو 2024 مـ 08:04 مـ 20 ذو القعدة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

شكاوى من أهالي الشرقية من سوء حالة مصرف بحر البقر

اشتكى أهالي قرية تل مجحود التابعة لمركز أبوكبير في محافظة الشرقية من تراكم الحشائش وورد النيل أمام منازلهم والواقعة على مصرف بحر البقر ، حيث يخرج معها الثعابين والفئران والحشرات والباعوض وتهدد منازل سكان القرية بالكامل وتعرضها إلى خطر الإصابة بالأمراض والأوبئة ، لاسيما في فصل الصيف وانتشار الباعوض الناقل للأمراض.

طالب الأهالي ، سرعة تدخل المسؤولين لتطهير المصرف من الحشائش وورد النيل، الذي تتضرر منه القرى الواقعة على المصرف ، مع مكافحة حشرات الباعوض المجمعة حول المصرف ، التي تهدد حياة سكان القرية بالكامل كذلك مكافحة الزواحف المنتشرة حول المصرف ، حفاظاً على صحة المواطنين.

جهود حزبية لحل مشكلة مصرف بحر البقر:

سعى حزب مصر الحديثة بالشرقية لبحث وجود حل للأمة وعقب ورود الشكوى ، إنتقل بشير حافظ أمين التنظيم بالحزب ، محمد فطيم أمين العمل الجماهيري ، والدكتور يسري السعدي أمين مساعد الإعلام ، أسماء عبدالبر أمين مساعد المرأة ، حسام طرخان عضو أمانة العمل الجماهيري ، للقرية لمعاينة المشكلة على الطبيعة ، والتعرف على مطالب الأهالي.
ووعد قيادات حزب مصر الحديثة بالشرقية ، بعرض المشكلة على المسؤولين وحلها قريباً ، وجارى عرض المشكلة وحلها.

يذكر أن مصرف بحر البقر يمتد من جنوب القاهرة مروراً بالقليوبية، والشرقية، والإسماعيلية، والدقهلية، وينتهى فى بحيرة المنزلة، ويبلغ طوله حوالى 190 كيلو متراً.

وترجع نشأة مصرف بحر البقر لعام 1914، وذلك للصرف الزراعى فقط، ولكن قررت الحكومة فى أوائل السبعينيات تحويله لاستقبال الصرف الصحى لسكان القاهرة الكبرى والمدن المطلة عليه.