الثلاثاء 28 مايو 2024 مـ 08:11 مـ 20 ذو القعدة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

فرحة مزارعي الشرقية بحصاد محصول القمح

حصاد القمح فى الشرقية
حصاد القمح فى الشرقية

شاركت أمانة محافظة الشرقية في حزب مصر الحديثة، المزارعين فرحتهم ببدء موسم حصاد القمح موسم 2024 ، وذلك بقرى المناصافور وشنبارة منقلا وعزبة عامر التابعين لمركز ديرب نجم ، وسط فرحة الأهالي بزيادة إنتاجية الفدان هذا العام بالمقارنة بالأعوام السابقة .

جاء ذلك بحضور الدكتور محمد حجاب رئيس لجنة الزراعة والري بالحزب ، والدكتور محمود سعد رئيس لجنة البيئة ، والمهندس حمدي الجيزاوي عضو هيئة المكتب ، بشير حافظ أمين التنظيم ، محروس كيلاني أمين التنظيم بأمانة ديرب نجم ، محمد عبدالصمد أمين مساعد أمانة ديرب نجم.

قال الدكتور محمد حجاب، رئيس لجنة الزراعة والري بحزب مصر الحديثة بالشرقية ، والأستاذ بمركز البحوث الزراعية ، إن الدولة إتخذت خطوات إستباقية لتوفير الإحتياجات، بإعتباره المحصول الإستراتيجي الأول في مصر، حيث تم التوسع في المساحة المنزرعة .

وأشار حجاب ، إلى أن وزارة الزراعة تابعت مع الفلاحين قبل موسم زراعة القمح، حيث قامت بنشر الخريطة الصنفية لتوعية الفلاح بالأصناف والتي تناسب كل منطقة بهدف تعظيم الإنتاجية حسب نوع التربة والتغيرات المناخية وبالتالي أصبح كل فلاح ملتزم بزراعة الصنف الذي يصلح في أرضه ، كما قدمت الوزارة للفلاح ممارسات زراعية جديدة مثل التسوية بالليزر ، والزراعة على مصاطب والتي تسهم في زيادة الإنتاجية وترشيد استخدم المياه .

ولفت الدكتور محمود سعد، رئيس لجنة البيئة بالحزب والأستاذ بمركز البحوث الزراعية ، أن لجنتي الزراعة والبيئة بحزب مصر الحديثة بالشرقية ، حرصت على التواجد مع الفلاحين على مدار موسم الزراعة لتقديم النصائح والإرشادات بصفة دورية حسب ظروف التغيرات المناخية لتقديم الإنذار المبكر سواء من خلال الإرشاد على الطبيعة بالتعاون مع الجهات المعنية أو من خلال الإرشاد الرقمى.

من جانبه أكد بشير حافظ، أمين التنظيم بالحزب ، أن الدولة لن تدخر جهداً في الإهتمام بالمزارعين وتقديم كافة التيسيرات لهم منذ بداية الحصاد وحتى توريد المحصول تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

وأوضح أمين التنظيم بحزب مصر الحديثة بالشرقية ، أن القمح يعتبر من الأنشطة الزراعية الحيوية في مصر، حيث يعتبر محصولًا إستراتيجيًا يلعب دورًا هامًا في تلبية إحتياجات الغذاء الأساسية للسكان المصريين ، وأن مصر قد بذلت جهودًا ضخمة لزيادة الإنتاجية بهدف تحقيق الإكتفاء الذاتي وتقليل الإعتماد على الواردات.

وأدار وفد حزب مصر الحديثة بالشرقية ، حواراً مفتوحاً مع المزارعين وأصحاب الحقول للتعرف على إنتاجية الفدان من القمح والأصناف الزراعية المستخدمة والتي تساعد في زيادة الإنتاجية وتحسين حالة المحصول، وتمت الإشارة إلى أن متوسط إنتاجية الفدان بلغت 20 أردب قمح .

وأعرب المزارعون عن سعادتهم لتواجد وفد حزب مصر الحديثة بالشرقية ، بينهم ومشاركتهم فرحتهم بحصد سنابل الذهب الأصفر والذي يعد أحد المحاصيل المهمة والإستراتيجية وتعتمد عليه الدولة بشكل كبير في سد إحتياجات المواطنين من الغذاء.