الأرض
السبت 15 يونيو 2024 مـ 07:39 صـ 9 ذو الحجة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

برغم استراتيجية الزراعة المبكرة.. استمرار خسائر الصوب الزراعية في ألبانيا

الصوب الزراعية في ألبانيا
الصوب الزراعية في ألبانيا

يواجه مزارعو الصوب الزراعية في ألبانيا خسائر كبيرة في بيع المنتجات الزراعية هذا العام على غرار السنوات السابقة.

ولم تحقق استراتيجية الزراعة المبكرة في يناير والتي كانت تهدف إلى الحصول على أسعار سوقية مواتية، الفوائد المتوقعة. ولم يتم تعويض زيادة تكاليف التشغيل، بما في ذلك الأسمدة والعمالة.


وعلى سبيل المثال، تشير الإحصائيات المحلية إلى تراجع صادرات الطماطم في الأشهر الأولى من العام، كما ارتفع سعرها المحلي ليتراوح بين 30 و40 ليك للكيلوجرام.


ويشكل هذا الوضع تحديًا خاصًا للمزارعين في سيريك، وسط ألبانيا، حيث يؤدي غياب الدعم الحكومي لقطع الأراضي الصغيرة التي تقل مساحتها عن هكتار واحد إلى ضائقة مالية.


بالإضافة إلى ذلك، فإن ارتفاع أسعار التجزئة للطماطم، والذي يتراوح بين 80 إلى 130 ليكًا في العاصمة، يؤثر على طلب المستهلكين. ويسلط تقرير البنك الدولي لعام 2023 بعنوان "نحو نمو مستدام" الضوء على الدور الهام الذي تلعبه الزراعة في التوظيف والاقتصاد في ألبانيا، لكنه يشير أيضًا إلى الحد الأدنى من الدعم الذي يقدمه هذا القطاع مقارنة بدول غرب البلقان الأخرى.