الأرض
الإثنين 17 يونيو 2024 مـ 04:21 مـ 11 ذو الحجة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

بنهاية العام.. افتتاح المرحلة الثالثة من الخط الثالث لمترو الأنفاق بتكلفة 40.7 مليار جنيه

أكد المهندس كامل الوزير، وزير النقل، أن المرحلة الثالثة من الخط الثالث لمترو الأنفاق يبلغ طولها 17.7 كم، وتشتمل على 15 محطة، وأن نسبة الإنجاز الكلية لها بلغت 49%، وسيتم افتتاح الجزء الأول منها، والذي يصل من محطة "العتبة" حتى محطة "الكيت كات" بطول 4 كم في ديسمبر 2021.

جاء ذلك خلال حضور الوزير لحظة وصول ماكينة الحفر العميق لمحطة "الكيت كات"، برفقة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، ووزراء الكهرباء والطاقة المتجددة، والمالية، والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ومحافظ الجيزة، ورئيس لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب، ورئيس الهيئة القومية للأنفاق، والسفير الفرنسي بالقاهرة، وسفير الاتحاد الأوروبي.

وأكد أن المحطة تُعد المحطة الأخيرة بالجزء الأول من المرحلة الثالثة من الخط الثالث لمترو أنفاق القاهرة الكبرى، وذلك بعد الانتهاء من أعمال حفر الجزء النفقي بين محطتي "الزمالك" و"الكيت كات" بطول 929 متراً، وبذلك يكون قد تم تنفيذ الأعمال النفقية للجزء الأول 3A، والتي يبلغ طولها 4 كم.

فيما سيكون الجزء الثاني من محطة "الكيت كات" حتى محور روض الفرج، وذلك بطول 6.6 كم، ومقرر أن يكون في يونيو 2022، والجزء الثالث من محطة "الكيت كات" حتى محطة "جامعة القاهرة" بطول 7.1 كم مقرر أن يكون في أبريل 2023.

ولفت إلى أن تكلفة المرحلة الثالثة تبلغ 40.7 مليار جنيه، فيما تبلغ التكلفة الإجمالية للخط الثالث 97 مليار جنيه، مشيرًا إلى أن مساحة محطة "الكيت كات" تبلغ 3800 م،2 وبعمق 23 م تحت مستوى سطح الأرض، وتشتمل على ثلاثة أدوار، منوهًا إلى أنه ترجع أهمية تلك المحطة إلى أنها تربط شارع كورنيش النيل مع شارع السودان عن طريق ميدان الكيت كات، ويتفرع بعدها المسار إلى فرعين شمالا حتى محور روض الفرج، وجنوباً حتى محطة "جامعة القاهرة".

كما أوضح الوزير، أنه بانتهاء تنفيذ الخط الثالث يكون قد تحقق ربط إقليم القاهرة الكبرى بمدينتي السادس من أكتوبر، والعاصمة الإدارية الجديدة، والمدن الجديدة (الشروق– العبور– المستقبل)، حيث يعتبر حلقة الوصل بين الخط الأول للمترو، والذى يُعد أول خط مترو في جمهورية مصر العربية والشرق الأوسط، حيث سيتبادل خدمة نقل الركاب معه في محطة "ناصر"، ومع الخط الثاني للمترو في محطتي "العتبة" و"جامعة القاهرة" ومع القطار الكهربائي في المحطة التبادلية "عدلي منصور"، كما سيحقق تكامل خدمة النقل مع مونوريل العاصمة الإدارية في محطة "الاستاد" بمدينة نصر، ومع مونوريل السادس من أكتوبر في محطة "وادى النيل".

ولفت الوزير إلى أن القيادة السياسية قد وجهت بالتوسع في استكمال شبكة مترو الأنفاق، وانشاء شبكة مواصلات عملاقة من وسائل الجر الكهربائي الصديقة للبيئة، والتي تشكل نقلة نوعية كبيرة في وسائل المواصلات في مصر، وأن هذه المشروعات يتم تنفيذها على الرغم من الظروف الصعبة التي يمر بها العالم أجمع، حيث وجهت القيادة السياسية باستمرار تنفيذ المشروعات القومية ونهوها في التوقيتات المحددة لها، وبالتالي استمرار عجلة الإنتاج خاصة في كافة المصانع التي تخدم المشروعات القومية، وذلك للمساهمة في تسهيل تنقل المواطنين وتقديم خدمات مميزة لهم بالتزامن مع استمرار اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية اللازمة لمواجهة فيروس كورونا في مواقع العمل المختلفة.