الثلاثاء 21 مايو 2024 مـ 04:29 مـ 13 ذو القعدة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

خبير ”الأرض” إلى مزارعي جميع الفواكه: الري ليلا حتى نهاية العقد الثمري .. ويحذر من ديدان الأزهار وفطر الإنثراكنوز 

ينصح خبير موقع "الأرض" جميع مزارعي أشجار الفواكه، سواء المستديمة أو المتساقطة، بالاتجاه الفوري إلى الري ليلا، وذلك للتغلب على تذبذب درجات الحرارة بين الليل والنهار، وهبوط حرارة التربة إلى درجة تقترب من التجمد.

وقال الخبير في وصفة إرشادية مباشرة، إن مياه الري، سواء النيلية أو الجوفية، تحتفظ بدرجات حرارة أعلى كثيرا من درجة حرارة التربة خلال الأيام الجارية، وأيضا منذ 3 أسابيع مضت، ما يعني الاستفادة منها في معادلة برودة التربة ليلا، إضافة إلى الاستفادة من حرارة الابتهال، ولو لساعتين فقط، قبل معاودة الهبوط.

وأوضح الخبير أنه في حالة ارتفاع درجات الحرارة نهارا خلال مارس وأبريل المقبلين، وهما فترة الذروة في عمليتي التزهير والعقد الثمري، ومع انخفاض الرطوبة حول منطقة الشعيرات الجزرية، سوف تتعرض الشماريخ الزهرية للفحات الحرارة، وبالتالي التساقط.

ويضيف الخبير هنا ضرورة الاهتمام بمركبات الطاقة، مثل: عالي الفوسفور، مفضلا حقنه في التربة مع مياه الري، وذلك لاستمرار تمكين الجذور على إتمام عمليات الامتصاص بكفاءة عالية.

وأفاد خبير "الأرض" أن إتمام الامتصاص بكفاءة عالية، يضمن نمو الأزهار بكامل أجزائها الداخلية نموا سليما، مع تحفيز تخليق حبوب اللقاح وإتمام نضجها، وبالتالي ضمان التلقيح والعقد المثالي.

وحذر الخبير أيضا من إهمال متابعة الآفات الحشرية، مثل فراشة الياسمين (دودة الأزهار)، والآفات الفطرية مثل البياض الدقيقي، وفطر لفحة الأزهار، ولذلك يجب معاملة الأرض بحقن مبيد جهازي مضمون المصدر، مثل: الإيميدا كولبرايد 35٪، لمكافحة الحشرات الماصة الثاقبة التي يمكن أن تظهر خلال الأسابيع الأربعة لفترة التزهير، حسب المحصول وتوقيت تزهيره وعقده.

وبخصوص لفحة الأزهار، أوصى خبير "الأرض" بمعاملة الأشجار بالمبيد الفطري الناجع للبياض الدقيقي والإنثراكنوز، مثل: "بوليرام دي إف"، بمعدل 2.5 كجم/1000 لتر ماء، أو "أميستار توب"، بمعدل 600 جرام/1000 لتر ماء، إضافة إلى مركب "أنتي ستريس بلاس" من شركة المأمون، مضافا إليه "نحاس مخلبي"، وذلك بتركيز (3 لتر من الأول + لتر من الثاني/ 1000 لتر ماء).